أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

القطاع الصناعي بالولايات المتحدة ومنطقة اليورو يدخل مرحلة التعافي


ماجد عزيز

شهد القطاع الصناعي في أماكن متفرقة من العالم تحسناً ملحوظاً خلال ديسمبر من العام الماضي، خاصة في الولايات المتحدة وآسيا ومنطقة اليورو والمملكة المتحدة.


قال المعهد الأمريكي »Institute For Supply Management « »ISM « إن القطاع الصناعي الأمريكي أنهي عام 2009 علي ارتفاع ملحوظ، بصعود المؤشر الصناعي الأمريكي »مديري المشتريات« »PMI « الذي يصدره المعهد إلي 55.9 نقطة خلال ديسمبر من 53.6 نقطة خلال نوفمبر السابق له. وكانت قراءة ديسمبر أعلي من متوسط توقعات عدة اقتصاديين تم استطلاع آرائهم من خلال مجلة »داوجونز نيوزويرس« حيث كان 54 نقطة فقط.

وقال نوربرت أور الذي أعد هذه البيانات في معهد »ISM « إن قراءة شهر ديسمبر واصلت ارتفاعها للشهر الخامس علي التوالي، وهي الأعلي منذ ابريل من عام 2006 عندما سجلت 56 نقطة.

وارتفع مؤشر المعهد عن الطلبيات الجديدة في القطاع الصناعي الأمريكي خلال ديسمبر الماضي إلي 65.5 نقطة، من 60.3 نقطة في نوفمبر الماضي. ويعكس هذان المؤشران وجود زيادة في الطلبيات الجديدة ووجود ناتج صناعي خلال ديسمبر الماضي.

وشهد مؤشر توظيف شركات القطاع الصناعي الأمريكي تحسناً خلال ديسمبر، بارتفاع وصل إلي 52 نقطة مقارنة بـ50.8 نقطة خلال نوفمبر.

وفيما يتعلق بالأسواق الآسيوية قال بنك »HSBC « إن أهم الأخبار المتفائلة من وجهة نظره هي وجود ارتفاع كبير في مؤشر تايوان الخاص بطلبيات الصادرات الجديدة، مشيراً إلي أن ارتفاع الطلب من قبل الدول الناشئة في اسيا، كان عاملاً أساسياً وراء تعافي صادرات تايوان.

وجاء في صحيفة »وول ستريت جورنال« أن مؤشر بنك »HSBC « عن مديري المشتريات لكوريا الجنوبية زاد إلي 52.8 نقطة خلال ديسمبر عن 52.6 نقطة خلال نوفمبر الماضي.

وكشفت بيانات صدرت مؤخراً أن صادرات كوريا الجنوبية - والتي تعتبر مؤشراً عن الطلب العالمي - ارتفعت %33.7 خلال ديسمبر الماضي علي أساس سنوي.

وأشار بنك »HSBC « إلي أن النشاط الصناعي في الهند قفز إلي 55.6 نقطة في ديسمبر من 53 نقطة في نوفمبر كأسرع نمو شهدته البلاد منذ مايو الماضي.

وجدير بالذكر أن مؤشر مديري المشتريات في استراليا وفقاً لـ»HSBC « تراجع في ديسمبر الماضي 2.7 نقطة إلي 48.5 نقطة عن 50 نقطة،وهو المستوي الذي يفصل بين النمو والتراجع، ويعزو ذلك إلي تراجع الطلبيات الجديدة والإنتاج الصناعي.

وفي آسيا عموماً، بدأت دول أخري عديدة تشعر بضغوط في الاسعار نتيجة تعافي اقتصاداتها.

ففي تايلاند ارتفعت أسعار المستهلك في ديسمبر %3.5 علي أساس سنوي من %1.9 في نوفمبر و%0.4 في أكتوبر، وربما يبقي البنك المركزي التايلاندي أسعار الفائدة عند %1.25 خلال اجتماعه في 13 يناير المقبل.

وارتفعت أسعار المستهلك في أندونيسيا بنسبة %0.33 علي أساس شهري، وبـ%2.78 علي أساس سنوي، ومن المستبعد أن يتجه البنك المركزي الأندونيسي إلي رفع أسعار الفائدة، وربما تلجأ عدة دول آسيوية خلال الفترة المقبلة الي النظر في تشديد السياستين المالية والنقدية، مع استمرار اقتصاداتها في التعافي.

ومن جهة أخري ووفقاً لمؤسسة »Markit Economics « ارتفع مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو خلال ديسمبر الماضي إلي 51.6 نقطة من 51.2 نقطة خلال نوفمبر للشهر الـ21 علي التوالي.

وفي المملكة المتحدة قفز مؤشر مديري المشتريات عن القطاع الصناعي إلي 54.1 نقطة في ديسمبر مقارنة بـ51.8 نقطة في نوفمبر، كأسرع وتيرة ارتفاع خلال العامين الماضيين.

جدير بالذكر أن مؤشر مديري المشتريات في منطقة »اليورو« تكون من بيانات مأخوذة من المانيا، فرنسا، ايطاليا، إسبانيا، ايرلندا، النمسا، اليونان، وهولندا.. ويشكلون معاً حوالي %92 من النشاط الصناعي في منطقة اليورو.

ففي ألمانيا وفرنسا وايطاليا ارتفع المؤشر خلال ديسمبر الماض إلي 52.7، و54.7، و50.8 نقطة علي التوالي مقارنة بـ52.4 و54.4 و50.1 نقطة علي التوالي خلال نوفمبر الماضي.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة