أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

4.6‮ ‬مليار جنيه صادرات الأسمدة في‮ ‬11‮ ‬شهراً


رشا شقوير
 
شهد قطاع الأسمدة انخفاضاً ملحوظاً في الصادرات خلال الفترة من يناير إلي نوفمبر 2009 تصل نسبته إلي %6 مقارنة بنفس الفترة من عام 2008.

 
بلغ إجمالي صادرات القطاع حتي نوفمبر 2009 نحو 4.6 مليار جنيه مقابل 4.8 مليار جنيه في نفس الفترة من عام 2008، في حين بلغ اجمالي حجم الصادرات خلال شهر نوفمبر 2009 نحو 338.49 مليون جنيه حسبما جاء في احداث تقرير للمجلس التصديري للصناعات الكيماوية والاسمدة.
 
وكشف التقرير عن أهم الدول المستوردة خلال شهر نوفمبر الماضي حيث احتلت الدول الآسيوية والاوروبية النصيب الأكبر في حين جاءت الدول الافريقية في نهاية القائمة.
 
واحتلت باكستان المركز الاول برصيد 105.61 مليون جنيه بنسبة %32 من إجمالي صادرات الاسمدة خلال شهر نوفمبر. وجاءت فرنسا في المركز الثاني برصيد 70.79 مليون جنيه بنسبة %21 في حين جاءت السودان في المركز الأخير برصيد 5.69 مليون جنيه بنسبة %2.
 
من جانبه أكد أحمد الجيار، رئيس مجلس إدارة شركة أبو قير للاسمدة، عضو المجلس التصديري للكيماويات والاسمدة أن قطاع الاسمدة يستحوذ علي %30 من صادرات الصناعات الكيماوية مؤكدا أن اسباب تراجع الصادرات هو تراجع أسعار الاسمدة عالمياً.. فضلا عن تأثيرات الازمة المالية العالمية السلبية التي أحدثتها علي الصادرات والاسعار.
 
وأشار »الجيار« الي أن الفترة الاخيرة شهدت معاودة أسعار الاسمدة ارتفاعها مرة أخري مما انعكس بدوره علي اداء الصادرات المصرية من الاسمدة وقال إنه رغم وجود العدد من المصانع والشركات المنتجة والمصدرة في مصر.. فإنها لا تتمتع بحرية التصرف علي صعيدي التجارة والتصدير، مطالبا بضرورة حل هذه المشكلة عن طريق وزارة الزراعة وعمل تنسيق بين الانتاج والاستهلاك والتصدير.
 
ويقول عيد مبارك، عضو شعبة الاسمدة بالاتحاد العام للغرف التجارية إن هناك توقعات بارتفاع الطلب المحلي والعالمي علي الاسمدة خلال العام الحالي مقارنة بعام 2009 وذلك بدأ بالفعل مع دخول الموسم الشتوي للاسمدة 2010.
 
وأضاف أن اسعار الاسمدة المحلية مازالت منخفضة نسبيا مقارنة بالاسعار العالمية حيث وصل سعر طن اليوريا عالميا الي 1600 جنيه بينما وصل سعر اليوريا محليا إلي 1450 جنيها للطن.
 
وأوضح مبارك أن اجمالي حجم انتاج مصر من الاسمدة 17 مليون طن سنويا بينما يصل حجم استهلاك مصر إلي 9.2 مليون طن سنويا.. ويصل حجم الفائض إلي 8 ملايين طن سنويا موضحا أن هذا الفائض يخصص للتصدير.
 
وأكد أن تحرير سعر السماد سيكون في صالح السوق المحلية وجميع الاطراف العاملة في السوق سواء الفلاحون أو التجار أو الشركات المصدرة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة