أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الشرگات الأوروبية تواجه خطر هروب الكفاءات


أيمن عزام
 
اتجهت الشركات في أوروبا لتقليص العمالة لديها والابقاء علي الكفاءات فقط، بهدف خفض النفقات أثناء الركود.. لكن التعافي الحالي الذي بدأت بوادره الأولي في الظهور سيكون وبالا علي أصحاب الأعمال، لأنه سيدفع هذه الكفاءات للبحث عن فرص عمل تتناسب مع طموحاتها الوظيفية التي لم يكن من الممكن التنفيس عنها خلال الركود الذي يصحبه عادة تضاؤل فرص العمل، ويبدو أصحاب الأعمال متحفزين حاليا للبحث في سبل الابقاء علي هذه الكفاءات وعدم التفريط فيها.

 
وكشف مسح جديد أجراه المجلس التنفيذي للشركات عن أن واحداً من كل أربعة موظفين من ذوي الكفاءات العالية يقولون إنهم يرغبون في ترك وظائفهم خلال العام الحالي، وأشار المجلس إلي أن هذه النتائج تعكس تنامي الاتجاه نحو ترك الأعمال لدي أصحاب الكفاءات الذين يؤدون أعمالهم بكفاءة عالية بنسبة %21، مقارنة بـ %15 العام قبل الماضي.
 
ويقول كريستوفر اليهوس، المسئول عن إجراء المسح إن الشركات تواجه خطراً خفياً يتعين عليها التعامل معه حاليا قبل فوات الأوان.
 
وأضاف أن فريق العمل قام بسؤال 18.000 شخص يعملون في بعض الشركات الكبري في أوروبا مثل شركة ي»ونيليفر وكارفو«ر وشركة »تي أن تي« وشركة »هوليسم« لفهم مدي رضا الموظفين عن وظائفهم التي يشغلونها حاليا وتأثير ذلك علي أدائهم.
 
وأشار إلي أن %65 من الموظفين من أصحاب الكفاءات العالية الذين قالوا إنهم سيتركون وظائفهم سيقومون فعليا بتركها عندما يتعافي الاقتصاد.
 
وتقول ليو ليجيت مديرة شركة استشارات تتخذ من لندن مقراً لها ان التحدي الأكبر الذي تواجه الشركات حاليا هو تحديد كيفية تعاملها مع المواهب والكفاءات التي تعمل لديها حاليا، وقدرتها علي الاحتفاظ بها عندما يتحقق التعافي الاقتصادي.
 
واعتبرت أن الظروف تعد مهيأة حاليا لحدوث ما يشبه البركان انتظاراً لساعة تحقق التعافي.. فكثير من الموظفين يعملون حاليا علي غير رغبتهم في كثير من الشركات الأوروبية، خصوصا أن العلاقة فيما بين الموظفين وأصحاب العمل أصبح يشوبها انعدام الثقة.
 
لكن ما الذي تستطيع أن تفعله الشركات حتي يتسني لها الاحتفاظ بهذه الكفاءات التي تنتظر بفارغ الصبر الفرصة الملائمة؟ يقول الخبراء إن قيام أصحاب الأعمال بدفع هذه الكفاءات للحصول علي دور أكبر من إدارة الأعمال سيدعم ولاءها للشركات، وسيمكن أصحاب الأعمال من الاحتفاظ بها خلال التعافي.
 
ويقول جراهام رسل، العضو المنتدب في شركة موارد بشرية استشارية إنه رغم كون الراتب المرتفع يلعب دائما دوراً مهما في ضمان ولاء الموظفين.. فإنه بنفس القدر يجب منحهم إحساسا بأن لهم دوراً أكبر في إدارة الأعمال ومعرفة الوجهة التي تتخذها شركاتهم، فإصحاب الأعمال يجدر بهم ابلاغ الموظفين بالوجهة التي ستسير فيها شركاتهم والبقاء علي اتصال دائم بهم لابلاغهم بأي تطورات في أهداف العمل والتعبير عنها بوضوح للزملاء.
 
وأضاف أن الموظفين يفضلون التعامل معهم باحترام واشراكهم في خطط العمل.
 
وأشار إلي أن رفع الرواتب ليس هو السبيل دائما للابقاء علي الموظفين.. كما أن دور رفع الرواتب في حال حدوثه ينحصر فقط في تأخير ترك الموظفين للعمل إذا شعروا بالاحباط بسبب طريقة اعادة هيكلتها خلال الركود، أو إذا شعروا أن الماركة التجارية قد لحقت بها أضرار.
 
وتقول كريس هيكي إخصائية خدمات التعهيد في شركة »روبرت وولترز« إن الشركات يتعين عليها وضع خطط واضحة لترقية موظفيها والاستثمار بالمال والوقت في اعداد برامج تدريبية.
 
وأضافت أن التحدي الذي يواجه الشركات في الاحتفاظ بالكفاءات هو مدي قدرتها علي تقديم مزايا لمواظفيها وجعلهم أكثر رضاء عن وظائفهم علي المديين القصير والمتوسط.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة