اقتصاد وأسواق

«الصناعة » تنتهى من دراسة متكاملة لتطوير الغزل والنسيج


كتب ـ المرسى عزت :

انتهت وزارة الصناعة والتجارة الخارجية من إعداد دراسة متكاملة حول مشاكل صناعة الغزل والنسيج فى مصر ووضع ملامح لتطويرها ورفع قدرتها التنافسية وسيتم وضع الآليات اللازمة لبدء تطبيق وتنفيذ هذه الدراسة خلال المرحلة المقبلة .

قال الدكتور محمود عيسى، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، إن الدراسة تناولت عددا من الموضوعات، ومن أهمها توفير المواد الخام الأساسية للصناعات النسيجية، وتحديدا القطن والألياف الصناعية وخيوط البوليستر، فضلا عن كيفية تعظيم الاستفادة من علامة القطن المصرى ودراسة إعادة هيكلة مراكز التدريب العاملة فى مختلف مراحل الصناعات النسيجية وتقييمها .

وأوضح أن الدراسة تناولت تقييم دور المساندة التصديرية فى تنمية الصادرات النسيجية واقتراحات ربط المساندة بتعميق التصنيع المحلى وزيادة القيمة المضافة وتطبيق المواصفات القياسية الخاصة بالبيئة والسلامة، بالإضافة الى تقييم المراكز التكنولوجية المرتبطة بالصناعات النسيجية وتطوير الإطار المؤسسى لها وحماية الصناعة المحلية ورفع قدرتها التنافسية .

وأشار الوزير، فى بيان صحفى أمس الأحد، الى أن الدراسة ـ التى أعدتها اللجنة التى شكلتها الوزارة مؤخرا ـ قدمت عددا من المقترحات الخاصة بالقطن المصرى، من أهمها ضرورة التنسيق بين وزارتى الزراعة والصناعة من أجل وضع سياسات زراعية تلبى احتياجات القطاع الصناعى، وتتضمن زراعة القطن قصير ومتوسط التيلة مع الحفاظ على زراعة القطن طويل التيلة بحيث تتناسب السياسات الزراعية مع الاحتياجات المحلية والكميات التى يمكن تسويقها وتصديرها للخارج، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق إنشاء مجلس أعلى للقطن من أجل زيادة التعاون بين منتجى ومستهلكى الأقطان من الصناع، على أن يقوم المجلس بوضع السياسات اللازمة لضمان عدم التعارض بين منتجى ومستهلكى الأقطان .

وفيما يتعلق بالألياف الصناعية وخيوط البوليستر المستمرة أوضحت الدراسة أنه من الضرورى جذب وتشجيع الاستثمارات فى مجال البتروكيماويات الخاصة بالبوليستر لانتاج الألياف الصناعية وخيوط البوليستر المستمرة واعتبار ذلك خطة قومية لتوفير المادة الخام الأساسية للصناعات النسيجية بجانب القطن، خاصة أن الألياف الصناعية وخيوط البوليستر المستمرة المستخدمة فى الصناعة المحلية لا تقل عن %60 من مجموع الألياف المختلفة، بالإضافة الى ضرورة منح الشركات حوافز خاصة نظرا لضخامة الاستثمارات التى يجب أن تضخ فى صناعة البتروكيماويات والتى ترفع القدرة التنافسية للصناعات النسيجية وتزيد حجم الصادرات بما لا يقل عن الضعف، خاصة مع تزايد الطلب العالمى عليها .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة