أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

مخاوف من تعرض قطاع الإنشاء لعملية‮ »‬إعادة توازن مؤلمة‮«‬


إعداد - أماني عطية
 
حذرت كبري شركات الأسمنت العالمية من تعرض صناعة البناء والإنشاء في الدول المتقدمة إلي ما يسمي »إعادة التوازن المؤلمة« وذلك مع ارتفاع الديون الحكومية مما قد يؤدي إلي تراجع الانفاق علي البنية التحتية.
 
ذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية أن الطلب علي الأسمنت تراجع بشكل حاد في الدول المطلة علي المحيط الأطلنطي خلال العامين الماضيين، مما دفع شركات انتاج الأسمنت إلي التركيز علي التوسع في الأسواق الناشئة.
 
وقال ماركوس أكرمان المدير التنفيذي لشركة »هولكيم« ثاني أكبر شركة لانتاج الأسمنت في العالم، إن أسواق مواد البناء لن تعود إلي مستوياتها المرتفعة في الدول المتقدمة التي تعرضت لأسوأ ضربات الأزمة الاقتصادية العالمية إلا خلال فترة تتراوح بين 3 و5 أعوام.
 
ووفقا لشركة »يورو كونستركت« فمن المتوقع أن يكون الطلب خلال العام الحالي في أوروبا التي يوجد بها 4 من أكبر 5 شركات للأسمنت في العالم أقل بنحو %30 من عام 2007، ولكنه قد يرتفع بشكل طفيف مرة أخري في عام 2012.
 
ويتوقع اتحاد الأسمنت في مدينة بورتلاندا الأمريكية أن يتراجع الطلب الأمريكي بنحو %44 خلال العام الحالي مقارنة بعام 2006.
 
وأوضح المحللون أن تراجع الطلب ستشعر به بشدة أسواق مثل إسبانيا التي حتي وقت قريب كان استهلاك الفرد فيها ضعف الاستهلاك في الولايات المتحدة وألمانيا.
 
وأوضح »أكرمان« أنه ستكون هناك تغييرات هيكلية هائلة من فقاعات الانشاء في إسبانيا، مما سيؤدي إلي تباطؤ معدلات النمو وعملية اعادة توازن مؤلمة.
 
ويري الخبراء أن سياسات التحفيز الحكومية لم تؤثر حتي الآن علي صناعة الإنشاء التي تدهورت بشدة نتيجة تراجع حجم الإنشاءات السكنية والتجارية، وصرحت شركة »لافارج« المنافس الأول لشركة »هولكيم« لصحيفة الفاينانشيال تايمز بأنها حتي الآن لم تشعر بتأيثرات زيادة الانفاق الحكومي في الولايات المتحدة وأوروبا.
 
وقال »جون ديساز ارس دي مونتجيليهارد«، نائب رئيس لافارج إن شركته بدأت في الوقت الحالي فقط بالشعور بتأثير حزمة المحفزات الحكومية التي بلغت قيمتها 800 مليار دولار، علي الرغم من أن الحكومة الصينية اتخذت خطوات عاجلة للاسراع في تنفيذ التدابير التحفيزية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة