أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شركات البورسلين تتقدم بشكوي إغراق ضد المنتجات الصينية


زكي بدر

  الشركات المصرية الخمس المنتجة للبورسلين بشكوي إلي وزارة التجارة والصناعة ضد أحد المصانع اللبنانية الذي يورد إلي مصر بورسلين صينياً يحمل اسم المصنع لإعفائه من الجمارك حسب اتفاقية التيسير العربية.

 
وأكد علي عبدالغفار، رئيس جهاز الدعم والإغراق بوزارة التجارة والصناعة، أن ممثلي الشركات المصرية الخمس تقدموا بشكوي يزعمون فيها أن بورسلين صينياً يدخل إلي مصر يحمل منشأ مصنع لبناني، مشيراً إلي أن الوزارة وضعت رسوم إغراق علي منتجات البورسلين الصيني بنحو %209.
وقال سيد فتحي محمود، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الألمانية للبورسلين ، إن التهريب يتم عن طريق »لبنان« من مصنع يطلق عليه »دكوجلاس« بمنطقة سهل البقاع، ويعتبر أقل حجماً بالنسبة لأصغر مصنع في مصر، حيث يضع المستوردون العلامة التجارية لهذا المصنع علي المنتجات الصينية، للاستفادة من التخفيضات الجمركية لاتفاقية التيسير العربية.
 
وأوضح أن الشركات الـ5 التي تقدمت بشكوي لفرض رسوم إغراق بمصر قامت بعقد عدة اجتماعات مع مسئولي وزارة التجارة والصناعة الذين طالبوا بإجراء تحقيق في تلك الواقعة، بالإضافة لإرسال لجنة من وزارة التجارة والجمارك، للتعرف عن قرب علي المصنع اللبناني وحجمه وطاقته الإنتاجية، التي تطرح كميات ضخمة بالأسواق.
 
وأشار إلي أن الـ5 شركات التي تقدمت بالشكوي هي المصرية الألمانية للبورسلين والعامة للخزف والصيني »شيتي«، والعالمية للبورسلين، والمصرية السعودية للبورسلين، والعز للبورسلين.
 
ويقول المستشار القانوني للشركة المصرية الألمانية أحمد الفخراني، إن حجم التهريب في الفترة الأخيرة فقط وصل إلي 5 ملايين دولار، مشيراً إلي أن ذلك يؤثر سلباً علي المنتج المحلي واستثمارات المصانع.
 
وأشار إلي أن العديد من الشركات توقفت عن التوسعات الرأسمالية لزيادة إنتاجها، بعد أن تشعبت السوق بالمنتجات الصينية، التي تباع بأسعار رخيصة جداً.
 
وقال المهندس محمد كمال، مدير غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات المصرية، إن الشركة العامة لمنتجات الخزف والصيني »شيتي« ارسلت مذكرة للغرفة تفيد بأن الشركة للمرة الأولي وتضطر إلي وقف العمل بأحد خطوط الإنتاج يعمل به أكثر من 2500 عامل، وذلك بسبب المنتجات الصينية الواردة عن طريق الأردن ولبنان.
 
وأوضح أن هذه الكميات تمثل خطراً كبيراً علي المنتجات المصرية، خاصة بالأسواق المحلية لتدني أسعارها وجودتها، بالإضافة لما لها من اضرار صحية خطيرة علي المستهلكين لاحتوائها علي نسبة عالية من المعادن الثقيلة مثل الرصاص والكادميوم.
 
وأكد أن الغرفة اجتمعت عدة مرات مع المسئولين بوزارة التجارة والصناعة، للبحث عن حلول لمنع دخول المنتجات الصينية إلي الأسواق المصرية.
 
ومن جانبه قال مجدي عبدالعزيز، مدير المكتب الفني لرئيس مصلحة الجمارك، إن بعض المستوردين يقومون بتغيير منشأ البورسلين المنتج بالصين إلي منشأ لبناني وأردني حتي يتمتعوا بمزايا التخفيضات الجمركية لاتفاقية التيسير العربية، موضحاً أن مصلحة الجمارك منعت دخول رسائل كثيرة من البورسلين الصيني.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة