أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

إغلاق‮ ‬%20‮ ‬من المصانع المغذية بالإسگندرية


الإسكندرية ــ السيد فؤاد
 
أكد عدد من العاملين في قطاع الصناعات المغذية للسيارات في الإسكندرية أن القطاع يواجه صعوبات تهدد الشركات العاملة في هذا المجال بالانسحاب من السوق، حيث أصبحت تعمل بنصف طاقتها الانتاجية خلال الفترة الأخيرة بسبب الأزمة المالية، وزيادة الاستيراد من الخارج بأسعار منخفضة بالرغم من ضعف الجودة.

 
وكشف المهندس إيهاب عبدالله، المدير التنفيذي لأحد مصانع هياكل السيارات بمنطقة برج العرب الصناعية، عن إغلاق %20 من الشركات بسبب غزو المنتجات الصينية.
 
وأوضح أن المنتجات الصينية متوافرة بأسعار الخامات التي يتم استخدامها في المصانع المحلية قبل تصنيعها، وبالرغم من عدم جودتها، فإنها تشهد إقبالاً من المستهلكين الذين يبحثون عن الأقل سعراً، مطالباً بفرض رسوم إغراق علي هذه المنتجات أو زيادة الجمارك التي يتم دفعها حتي تتقارب الأسعار مع الأسعار المحلية.
 
وأشار »عبدالله« إلي أن تأثير الأزمة الاقتصادية الحالية لم ينته علي قطاع الصناعات المغذية للسيارات حتي الآن، حيث حققت المصانع خسائر كبيرة خلال الفترة الماضية نتيجة زيادة أسعار الخامات، ووصول سعر طن الصاج الذي يمثل %95 من صناعة هياكل السيارات إلي 4600 جنيه، مقارنة بنحو 3400 جنيه خلال الفترة نفسها من العام الماضي، متوقعاً أن تشهد الفترة المقبلة ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الصاج بحوالي %20.
 
وحسب بيانات هيئة التنمية الصناعية فإن قطاع الصناعات المغذية للسيارات يقدر بنحو 500 مليون دولار، %30 منها يوجه للتصدير، وكان متوقعاً أن يصل إلي نحو 850 مليون دولار بحلول عام 2011.
 
وأضاف أن هناك فرقاً بين  أسعار الخامات المستوردة والمحلية، وهو ما تسبب في خلق تباين الأسعار بين الهياكل التي يتم تصنيعها بخامات محلية، وأخري تدخل في تصنيعها خامات مستوردة.
 
وأضاف أن الأزمة المالية الحالية تسببت في عدم ضخ أي استثمارات جديدة في مجال الصناعات المغذية للسيارات حيث تعجز المصانع عن مواجهة ارتفاع الأسعار، وأكد أن منطقة برج العرب الصناعية بها العديد من المشاكل التي تتسبب في إعاقة ضخ أي استثمارات جديدة مثل عدم وجود شبكة مواصلات تربط بينها وبين المدينة، وهو ما يمثل اعاقة للعاملين بالمنطقة، فضلاً عن عدم توفير مساكن لهم، مما أدي إلي عزوف نسبة كبيرة من العمال عن التوجه لهذه الأماكن بالرغم من زيادة نسبة البطالة في المحافظة.
 
وشدد علي ضرورة دعم سعر الخام لخفض أسعار المنتج النهائي أو الحفاظ علي الأسعار.
 
من جانبه انتقد صلاح الحناوي، رئيس شعبة قطع غيار السيارات بغرفة تجارة الإسكندرية، الاتجاه نحو جذب استثمارات جديدة من الخارج والتي تقوم بمنافسة الكيانات القائمة، خاصة بعد تراجع الطلب المحلي خلال الأزمة الاقتصادية الحالية، مطالباً بمساندة المصانع القائمة بالفعل، والتي تهددها الظروف المحيطة من غزو للمنتجات المستوردة من ناحية وارتفاع أسعار الخامات من ناحية أخري، مشيراً إلي أن القطاع في حاجة إلي مساندة من الحكومة عن طريق دعمها للمصانع وتخفيض أسعار الخامات.
 
من ناحية أخري، أشار المهندس مجدي عفيفي، رئيس شركة »فاك فلتر« لصناعة قطاع غيار السيارات، إلي أهمية زيادة الضوابط الحاكمة لإغراق السوق المحلية بالسلع، خاصة الصينية التي تدخل السوق المصرية بدعم يصل إلي نحو %70 من الحكومة الصينية، بما يؤهلها للبيع بأسعار منخفضة للغاية عن المنتجات المصرية، مشيراً إلي ضرورة تفعيل دور جهاز حماية المنافسة في مجال قطع غيار السيارات، حيث أوضح المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، أن هناك العديد من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة خلال الفترة الأخيرة للحد من الإغراق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة