أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

صراع توكيلات بين‮ »‬الوطني‮« ‬و»حركات المعارضة‮«‬


محمد القشلان

في الوقت الذي تكثف فيه حركات المعارضة وبعض القوي السياسية وعدد من الشخصيات حملتهم لتدعيم بعض الاسماء المرشحة لانتخابات الرئاسة في 2010  بالعمل علي حث المواطنين علي استخراج  عدد كبير من التوكيلات ليفوضوا هذه الأسماء لتعديل الدستور، بدأ الحزب الوطني معركة مضادة لمواجهة  هذه الحملة  بجمع توكيلات من المواطنين تؤيد عدم تعديل الدستور، وتطالب الرئيس مبارك بالترشح ، وتهاجم حملة قوي المعارضة لجمع التوكيلات.


 فقد بدأ  شباب الحزب علي الفيس بوك وعدد من المواقع الأخري علي الانترنت في شن  حملة لجمع توقيعات من المواطنين ترفض توكيلات البرادعي وعمرو موسي وأيمن نور وتؤكد دعمها وموافقتها علي الدستور الحالي دون تعديلات واعتبار ان محاولات جمع التوقيعات لهم غير قانونية.

يأتي ذلك في ظل غياب - أو تغيب - واضح للاحزاب السياسية الرسمية عن هذا التصارع، فيما عدا »غد نور«.

وقد أكد المهندس محمد هيبة، امين الشباب بالحزب الوطني، أن البعض يسعي باشكال مختلفة لزعزعة الاستقرار واستغلال بعض الشباب وتوجيههم من خلال افكار هدامة دون أي أسانيد قانونية ، مشيرا الي ان ما يقوم به بعض شباب الحزب الوطني، هو تعريف الشباب بالحقائق والتصدي لكشف الاساليب الهدامة المضللة للشباب، وتعريفهم بأن مصر دولة قانون وان هناك سبلاً قانونية وطرقاً للمطالبة بتعديل الدستور، حيث إن الحزب الوطني لا يخوض حملات للهجوم علي فرد أو جهة، بل للرد علي من يهاجمون الحزب، وان الحملات الالكترونية يقوم بها شباب ينتمي للحزب، لكن دون توجيهات رسمية منه كما يصور البعض، حتي أننا نجد ردودا من كثير من الشباب المصري غير المنتمين  للوطني.

وأوضح »هيبة« ضرورة الفصل بين القانون والسياسة وأن علي هؤلاء ألا يقحموا القانون في اللعبة السياسية، ودلل علي عدم قانونية ما يقومون  به بعدم دعم اي من الاحزاب لهذه الحملات، ولأن رؤساء الأحزاب يعلمون جيدا كيف يتم تعديل الدستورفي مصر؟، ولأننا  نعيش في دولة قانون، وتعديل الدستور يتم عبر آليات، نافيا ان يكون الوطني او اعضاؤه  قد قاموا بعمل اي توكيلات في الشهر العقاري، لكن ما قاموا به هو جمع توقيعات من المواطنين برفض تعديل الدستور، لكن الحزب الوطني ليس في حاجة الي شن حملات مضادة، أو الرد علي محاولات البعض اختراق القانون.

من جانبه قال أحمد ماهر، منسق حركة 6 ابريل، ان شباب الحزب الوطني يقلدون كل ما نقوم به،  وفكرة التوكيلات المضادة هي مجرد »شو إعلامي«، فقد بدأوا عمل توكيلات للرئيس لتفويضه للترشح والابقاء علي الدستور دون تعديل وهي خطوة اعلامية.

مشيراً الي انه بعد منع عمل التوكيلات في الشهر العقاري تم عمل توكيلات شعبية مرفق بها صور البطاقات الشخصية دون توثيقها في الشهر العقاري وتم وضعها علي الانترنت، حيث سيفوز في حرب التوكيلات من يجمع توكيلات أكثر، ونحن نستطيع جمع ملايين التوكيلات، ولا نخشي اي معارك مع الحزب الوطني.

من جانبه، قال أحمد حسن، الأمين العام للحزب العربي الناصري، إن الاحزاب المصرية لديها سبلها لتقديم مطالبها، فالأحزاب تتحدث عن نفسها وليست بحاجة لتفويض أحد كي يتحدث عنها، لذا فلا علاقة لنا بمعركة التوكيلات التي تدور بين بعض القوي والحركات والحزب الوطني
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة