أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

تمخضت التعديلات الوزارية فولدت‮ »‬وزيرين‮«!‬


فيولا فهمي
 
بعد جولات من التخمينات والتوقعات التي خاضتها وسائل الاعلام طوال العام الماضي حول اجراء تعديلات وزارية وحركة موسعة للمحافظين تشمل تغيير أسماء عديدة، انحصرت تلك التحركات في تعيين وزيرين جديدين أمس الأول بقرار جمهوري، حيث شمل التعديل وزارتي التربية والتعليم، والنقل وتم تعيين الدكتور احمد زكي بدر وزيرا للاولي وعلاء الدين محمد فهمي وزيرا للثانية.
 

وكانت التعديلات الوزارية -من حيث الوزارات- متوقعة نظرا لحالة الارتباك التي تعاني منها وزارة التربية والتعليم وهو ما انعكس بدوره علي أدائها مؤخراً، الي جانب ان وزارة النقل والمواصلات كانت تحت اشراف الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء بصورة مؤقتة منذ قبول الرئيس مبارك الاستقالة التي تقدم بها محمد لطفي منصور وزير النقل والمواصلات السابق علي اثر وقوع حادث تصادم قطاري العياط اواخر اكتوبر الماضي.

 
و في اول رد فعل علي طبيعة التعديل وصف الدكتور محمد الجوادي، المؤرخ والمؤسس لمدرسة التأريخ للوزارات والنخبة الحاكمة، التعديل الوزاري بـ »المحدودية« متوقعا ألا يعقبه تعديل اوسع يشمل عدة وزارات في المرحلة الراهنة، مؤكدا ان تعيين علاء الدين محمد فهمي وزيرا للنقل يعكس سيطرة الدكتور احمد نظيف رئيس الوزراء، لاسيما بعد تعديل الدستور الذي اناط برئيس الجمهورية تعيين الوزراء بناء علي عرض رئيس الوزراء، وذلك لأن علاء فهمي يعتبر ضمن الاصدقاء المقربين للدكتور أحمد نظيف.

 
وتوقع الجوادي ان يعاني فهمي -المتخصص في هندسة القوة- في ادارة قطاع النقل نظرا لعدم تخصصه في هذا المجال، ولذلك سوف يحاول تطوير معالجة ازمات النقل من خلال خلق كيانات ادارية وهمية لمراقبة جودة التشغيل ومتابعة الأعطال وغيرهما، بحيث يتم توزيع المسئولية بين تلك الادارات، مؤكدا ان التحدي الاكبر امام الوزير الجديد هو امكانية الانتقال بقطاع السكك الحديدية الي تكنولوجيا امنة تضمن سلامة المواطنين خاصة مع تزايد حوادث القطارات.

 
وعن تعيين الدكتور احمد زكي بدر وزيرا للتربية والتعليم اشاد الجوادي بالاختيار لان بدر سيضمن تحقيق الجدية في العملية التعليمية، التي تعتبر من اهم عناصر الجودة، وذلك لانه يتميز بقدرته علي فهم المؤسسات التعليمية الصغيرة الخاصة والكبيرة حيث عمل رئيسا لاكاديمية اخبار اليوم، كما عمل استاذا في جامعة عين شمس ثم رئيسا لها، موضحا ان نجاح بدر في القيام بمهمته سيتوقف علي جودة اختيار رجل فني ذي افاق فكرية واسعة ليعمل في منصب الرجل الثاني في الوزارة بمسمي وظيفي وكيل اول او نائب للوزير وذلك لتشعب واتساع العمل في وزارة التربية والتعليم.

 
وحول اسباب اقالة الدكتور يسري الجمل، أكد الدكتور كمال مغيث، خبير المجلس القومي للبحوث التربوية، ان اقالة الوزير جاءت علي اثر فشل سياسة الوزارة في مواجهة انتشار فيروس انفلونزا الخنازير في المدارس، في ظل تضارب التصريحات حول موعد الامتحانات واستمرارية الفصل الدراسي، الامر الذي اوحي للرأي العام بفشل وزارة التربية والتعليم في إدارة الازمة.

 
من جانبه، وصف جورج اسحق، الخبير التربوي والناشط السياسي، التعديل الوزاري المحدود بـ»غير الموفق« لاسيما من حيث تعيين اشخاص لا علاقة لهم بطبيعة الوزارات التي سوف يتولون شئونها، وهو ما يثبت ان الوزراء تحولوا في مصر الي سكرتارية لتنفيذ سياسات فوقية، متخوفا من تداعيات تغيير سياسات وزارة التربية والتعليم في ظل الانتهاء من نظام جديد للثانوية العامة، ربما قد يتغير علي يد الدكتور احمد زكي بدر الوزير الجديد، الامر الذي قد يؤدي الي ارتباك شديد واقرار سياسات تعليمية فاشلة .

 
وانتقد اسحق توقيت التعديل الوزاري فيما يتعلق بوزارة التربية والتعليم، مؤكدا ان تغيير الوزراء في منتصف العام الدراسي سوف يؤتي بنتائجه السلبية علي الموسم الدراسي هذا العام، قائلا »بالرغم من ان اداء الجمل كان ضعيفا ومتدنيا ولكن كان يمكن احتماله حتي نهاية العام«.

 
فيما اعتبر بعض الخبراء السياسيين ان تعيين علاء الدين محمد فهمي وزيرا للنقل والمواصلات جاء مغايرا للتوقعات، نظرا لعدم خبرة الرجل في هذا المجال، الامر الذي قد يضاعف من صعوبة مهمته داخل اكثر الوزارات تشعبا وتشابكاً، بينما علمت »المال« ان هناك حالة من الارتياح سادت بين اوساط الاساتذة بجامعة عين شمس عقب اعلان التعديل الوزاري المحدود لاسيما فيما يتعلق بتعيين الدكتور أحمد زكي بدر وزيرا للتربية والتعليم والذي يترتب عليه اخلاء منصبه السابق كرئيس للجامعة نظراً لطبيعة العلاقة المتوترة بين بدر واساتذة الجامعة ونشوب العديد من الازمات داخل حرم جامعة عين شمس في عهده.