أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

%15‮ ‬زيادة مرتقبة في مبيعات الشاحنات الأمريكية


أماني عطية
 
تعتبر مبيعات الشاحنات محركاً أساسياً لزيادة أرباح شركات صناعة السيارات الأمريكية رغم اتجاه أنظار المستهلكين خلال الفترة الماضية إلي شراء السيارات الصغيرة الأقل استهلاكاً للوقود والمتوقع أن تنتعش مبيعات الشاحنات في العام الحالي.
 
وذكرت صحيفة »لوس أنجلوس تايمز« أن انتقال شركات صناعة السيارات في »ديترويت« من التركيز علي إنتاج الشاحنات الصغيرة إلي السيارات الصغيرة الموفرة في استهلاك الوقود لم يمنع استحواذ الشاحنات علي أكثر من %20 من مبيعات الشركات، وقد تلعب دوراً أساسياً في مساعدة هذه الشركات علي التعافي في العام الحالي.
 
قال المحللون إن الجهود التي بذلتها شركات السيارات الأجنبية الأخري العاملة في إنتاج الشاحنات مثل شركتي »تويوتا« و»نيسان« لم تمكنها من اقتناص حصة مربحة في سوق الشاحنات من شركات ديترويت. يذكر أن مبيعات شركات »ديترويت« من الشاحنات الكبيرة بلغت نحو %91 خلال شهر نوفمبر الماضي.
 
وأوضح جيسي توبارك، محلل السيارات لدي »TRUECAR.COM « أن مبيعات الشاحنات القوية ستكون مصدراً مهماً بالنسبة للشركات خلال الفترة المقبلة، لأنها تدر أموالاً كثيرة، ومن المتوقع أن يلي انتعاش الاقتصاد وتعافي قطاع الإسكان زيادة مبيعات الشاحنات الكبيرة، وارتفاع مكاسبها، كما يتوقع انتعاش مبيعات الشاحنات في العام الحالي بنحو %15.
 
وقال الخبراء إن مبيعات الشاحنات لن تصل إلي نفس المستوي الذي شهدته عندما كانت في ذروتها في عام 2005 لكن زيادتها حتي ولو بشكل طفيف قد ترفع من أرباح شركات صناعة السيارات.
 
ومن جهة أخري بدأت شركات بناء المنازل شراء الشاحنات بعد أن نشطت سوق الإسكان في بعض الولايات الأمريكية خلال الفترة الماضية وهو ما يعتبر أنباء إيجابية بالنسبة لشركات السيارات في ديترويت.
 
ومن الجدير بالذكر أن قطاع الشاحنات الكبيرة تدهور بشدة مقارنة بباقي القطاعات في مجال صناعة السيارات بسبب ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي، وتراجع قطاع الإسكان.
 
ووفقا لبيانات شركة »أوتوداتا كورب« فقد تراجعت مبيعات الشاحنات الكبيرة بنسبة %31.2 في الـ11 شهراً الأولي من العام الماضي، ويأمل الوكلاء والشركات في انتعاش المبيعات في العام الحالي، وأوضحت وزارة التجارة الأمريكية أن نشاط إنشاء المنازل حقق ارتفاعاً مع بدء زيادة المنازل بنحو %8.9 في شهر نوفمبر الماضي مقارنة بأكتوبر السابق.
 
وقال جورج بيباس، المحلل بقسم المبيعات بشركة فورد، إن الشاحنات الكبيرة تعتمد بشكل كبير علي مستوي وحجم الإنشاءات وبناء المنازل الجديدة.
 
ويتوقع زيادة مبيعات الشاحنات الكبيرة في العام الحالي، وأكد أنها ستأخذ منحني صعودياً في النصف الثاني من العام الحالي، مشيراً إلي أن انتعاش قطاع الإسكان سيجعل مبيعات الشاحنات تستغرق المزيد من الوقت حتي ترتفع.
 
وغالباً ما يتم بيع الشاحنات بأكثر من 30 ألف دولار، حيث إنها تدر أموالاً أكثر من التي تباع بها السيارات الصغيرة والمتوسطة الحجم. ومازالت الشاحنات تمثل حوالي خمس المبيعات الكلية لشركات السيارات الثلاث الكبري في ديترويت.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة