أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

موظفو القطاع العام البريطاني يتمتعون بعصر ذهبي في حكم العمال


اندلعت الفجوة بين أجور العاملين في القطاع العام ونظرائهم في القطاع الخاص في بريطانيا خلال الركود، فقد أظهر تحليل أجرته صحيفة الصنداي تايمز أن العاملين في القطاع العام يتقاضون أجراً علي نحو %7 في المتوسط مقارنة بالعاملين في القطاع الخاص.
 
كما أظهرت البيانات الرسمية أن الموظفين الحكوميين يتمتعون بأجور مرتفعة، وعدد أقل من ساعات العمل، اضافة إلي معاشات تتجاوز قيمتها ثلاثة اضعاف ما يتلقاه العاملون في القطاع الخاص.
 
وأطلقت الصحيفة علي ما يتمتع به الموظفين الحكوميين تحت حكم حزب العمال بـ»العصر الذهبي«.
 
فمنذ أن تولي حزب العمال الحكم في 1997، ارتفع عدد العاملين في القطاع العام بحوالي 914 ألفاً ليصل عددهم إلي أكثر من ستة ملايين عامل ليشكلوا %20 من القوة العاملة في بريطانيا.
 
وتشير بيانات مكتب الاحصاء القومي »ONS « إلي أن متوسط الدخل السنوي للعاملين في القطاع العام ارتفع إلي 22405 جنيهات إسترلينية خلال العام الماضي مقارنة بمتوسط أجر 20988 جنيهاً استرلينياً للعمال في القطاع الخاص.
 
كما تظهر البيانات الحكومية أن أجور الموظفين الحكوميين ترتفع بمعدل %2.8 مقارنة بـ%1.1 في القطاع الخاص.
 
ويتمتع الموظفون الحكوميون بمزايا عديدة بخلاف فارق الأجور، حيث توضح الاحصاءات أن متوسط عدد ساعات عمل الموظفين في القطاع العام خلال العام الماضي كان 35 ساعة في الاسبوع، بانخفاض ساعة عن عدد ساعات العمل في 2007 وساعتين عن أوقات العمل في القطاع الخاص.
 
كما يتمتع العاملون الحكوميون بعدد أكبر من العطلات خلال العام، يتراوح بين ثلاثة وأربعة أيام.
 
وتقول الصحيفة إن هذه الامتيازات التي يتمتع بها الموظفون الحكوميون تأتي بالرغم من انخفاض انتاجيتهم التي ظهرت في بيانات مكتب الاحصاء القومي لتشير إلي تراجع بنحو %3.4 في إنتاجية القطاع العام خلال العشر سنوات ابتداء من 1997 مقارنة بارتفاع بلغ %28 في إنتاجية القطاع الخاص خلال نفس الفترة.
 
وتمثل أوضاع المعاشات أحد الامثلة الصارخة علي عمق الفجوة بين القطاعين العام والخاص في بريطانيا حيث يتلقي معظم الموظفين الحكوميين ما قيمته %19.4 من رواتبهم الشهرية مخصصة لصندوق المعاشات كل عام وهو ما يمثل ثلاثة أضعاف ما دفعته الشركات في القطاع الخاص للموظفين كمساهمة في برامج المعاشات بمتوسط %6 من رواتبهم الشهرية خلال العام الماضي.
 
ويضطر معظم العاملين في القطاع الخاص للعمل حتي سن الخامسة والستين حتي يتمكنوا من صرف مستحقاتهم من المعاشات، بينما يبلغ متوسط سن التقاعد في القطاع العام في بريطانيا 58 عاماً.
 
وقد مثلت الأجور السخية والظروف الجيدة نسبياً عامل جذب للخريجين الجدد للعمل في القطاع العام.
 
حيث يشكل الخريجون حالياً نحو %39 من عدد العاملين في القطاع العام مقارنة بـ%25 في 1998.
 
بينما هناك %20 فقط من العاملين بالقطاع الخاص خريجون جدد بارتفاع %5 عن عام 1998.
 
وتواجه الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم، والتي تمثل عامل الحفز الأساسي لتعافي الاقتصاد البريطاني أزمة فقدان لعامليها لصالح القطاع العام علي خلفية عدم قدرتها علي منافسة مزايا الرواتب التي توفرها الحكومة لعامليها.
 
وقد عاني القطاع العام من خسائر في الوظائف خلال العام الماضي، لكنها لم تكن بحجم الخسائر التي مني بها القطاع الخاص حيث تم تسريح أكثر من700  ألف موظف خلال التسعة أشهر الأولي من العام الماضي، بينما تم تسريح 44 ألف عامل في القطاع العام في نفس الفترة.
 
وبرر المتحدث باسم الخزانة البريطانية ارتفاع متوسط أجور القطاع العام عن القطاع الخاص بتعهيد خدمات النظافة وغيرها من الوظائف متدنية الدخل الي القطاع الخاص.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة