أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إعادة تدوير مخلفات تقطيع الرخام‮.. ‬ثروة في انتظار المستثمرين


زكي بدر
 
تسعي شركات الرخام والجرانيت لاستغلال »الثروة المهدرة« لمخلفات تقطيع وتصنيع الرخام بتدويرها والاستفادة منها في تصنيع السيراميك، ورصف الطرق، وصناعة الأسمنت، والأدوية والبويات.

 
أكد المستثمرون أنهم علي استعداد لإنشاء خطوط إنتاج لتدوير تلك المخلفات، وذلك بعد الانتهاء من إعداد الدراسة التي يقوم بها مركز تحديث الصناعة مع غرفة مواد البناء.
 
وطالب أصحاب المحاجر باستخدام الآلات الحديثة في التقطيع بدلاً من الاستغلال الجائر بالطرق القديمة، لضمان عدم تلوث البيئة والحفاظ علي صحة العاملين بالمصانع والمحاجر.
 
يقول الدكتور وليد جمال الدين، رئيس مجلس إدارة غرفة مواد البناء، إن تجارة المخلفات وإعادة تدويرها أصبحت صناعة عالمية مربحة جداً ولكننا في مصر تأخرنا عن مواكبة هذه العملية الاستثمارية.
 
وأوضح أن مخلفات الرخام أثناء نقله من المحاجر إلي المصانع، تصل إلي %75 من المنتج وإذا تم تدويرها فهناك منتجات كثيرة يمكن استخراجها من هذه المخلفات، أبرزها صناعة الخرسانة ورصف الطرق، وإنتاج كربونات الكالسيوم كما تستخدم في الصناعات الكثيرة منها صناعتا الأسمنت والبويات.

 
 وتوقع إقبال المستثمرين علي الدخول في مشروعات تدوير المخلفات، للاستفادة منها بدلاً من إهدار هذه المخلفات وتعرض العديد من العاملين والقاطنين بالقرب من هذه المحاجر للأمراض بسبب الغبار المتطاير من عمليات النقل.

 
وأكد العديد من أصحاب الورش التي تقوم بتقطيع الرخام وتصنيعه أنهم متعاقدون مع شركة »النيل للمخلفات البيئية«.

 
من جانبه قال المهندس محمد كمال الدين، مدير غرفة مواد البناء، إن أصحاب المصانع أجمعوا علي أن التخلص من مخلفات مصانعهم أصبح ضرورة حتمية بعد أن زادت كميات المخلفات وأصبحت تشكل تهديداً قوياً للبيئة.

 
موضحاً أن الغرفة عقدت ندوة حضرها معظم أصحاب مصانع الرخام وتمت دعوة الدكتور مصطفي كمال طلبة، المدير السابق لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، وكان الهدف من هذه الندوة الوصول إلي طريقة لإعادة تدوير مخلفات محاجر ومصانع الرخام والجرانيت، وأن معظم دول العالم أصبحت تولي اهتماماً واضحاً بضرورة تدوير مخلفات المحاجر والمصانع.

 
وقال: طلبنا تمويل تجربتين إحداهما بالمحاجر، والأخري بالمصانع بعد جمع البيانات وتحليلها وعمل الدراسات الفنية والجدوي الاقتصادية بمشاركة خبراء من الهند وإيطاليا، كذلك الاستفادة من مراكز البحوث المصرية، وتحتاج التجارب إلي خمسة مصانع ومثلها من المحاجر.

 
وأكد المهندس محمد كمال، أن أعمال الصيانة في المحاجر والمصانع لا تتميز بالكفاءة اللازمة والقدرة علي منع الأعطال قبل حدوثها، كما أكد أن الندوة خلصت إلي أنه يجب أن يقوم مركز تحديث الصناعة بتحمل %80 من التكاليف الاقتصادية لمشروعات إعادة تدوير مخلفات المحاجر.

 
ومن جانبه قال المهندس مدحت مصطفي عطية، رئيس شعبة الرخام والجرانيت بغرفة مواد البناء، إن هالك تصنيع الرخام بالمصانع والمحاجر »ثروة مهدرة« يجب أن نتعامل معها بطريقة اقتصادية ونستغلها أفضل استغلال.

 
موضحاً أن استغلال هذه المخلفات وإعادة تدويرها مسئولية الصناع والجهات المعنية لتعظيم العائد علي الثروة القومية وأن المصانع إذا قامت بتدوير مخلفاتها فهي تحمي استثماراتها، وكذلك المحاجر المنتشرة في مصر إذا فرضت عليها تدوير مخلفاتها، حفاظاً علي البيئة وزيادة وعيهم بقيمة هذه الثروة المهدرة.

 
وأشار إلي أنه لابد أن تستخدم المحاجر معدات حديثة بدلاً من الاستخدام الجائر حتي يكون هناك عائد كبير ولتقليل نسبة الفاقد أثناء عملية تقطيع البلاطات الكبيرة وأيضاً اثناء عملية التقطيع للتصنيع النهائي بالمصانع.

 
وأضاف »مصطفي« أننا أصبحنا علي أول الطريق لاستغلال الهالكت، حيث وجدنا مكتباً استشارياً لعمل دراسة شاملة لكيفية استغلال مخلفات المحاجر والمصانع وجدواها الاقتصادية.

 
وأكد أن المستثمرين في مجال الرخام بدأوا في دراسة الأمر حيث يمكن إضافة خطط إنتاج جديدة لتدوير استغلال المخلفات.
 
وقال محسن اسحاق، رئيس شركة »تراست مرمر« للرخام والجرانيت، إن استغلال هالك الرخام وإعادة تدويره أمر مهم لأنه سيعود بالفائدة علي أصحاب المصانع، خاصة أن هالك »البلوك« من الرخام يتعدي أكثر من %50 أثناء عملية التقطيع وتنتج عنه بودرة ناعمة لا نستغلها.
 
وأوضح أنه قام بإنشاء خط إنتاج خاص بالقطع الصغيرة ونصنع منها »الموزايك« وهي بلاط يتم تجميعه من هذه القطع الصغيرة ويستخدم بالمطابخ.
 
وأشار إلي أن هناك تجارب تتم حالياً علي استغلال بودرة الرخام بحيث يمكن أن نستغلها في صناعة البويات، وذلك مع الكيميائيين بمصانعنا، وأكد أننا علي استعداد لإنشاء خط جديد لتدوير مخلفات الرخام واستخدامها  في صناعات كثيرة، وذلك بعد عمل دراسة جدوي اقتصادية عليها.
 
وأضاف أن تدوير هذه المخلفات إذا ثبت أن الجدوي الاقتصادية منه مربحة سيخلق صناعات جديدة لأصحاب مصانع الرخام وسيتطلب ذلك شراء الآلات ومعدات حديثة وكذلك ستضخ رؤس أموال كبيرة إلي جانب تشغيل عمالة جديدة.
 
كما أكد أن هناك أمراً مهماً بخلاف الأرباح، وهو التخلص »الآمن« من فضلات عمليات التقطيع والحفاظ علي البيئة داخل وخارج المصنع والمحاجر أيضاً، لأن هذه المخلفات كانت تتطاير في الهواء، وتصيب العاملين بالمحاجر والمصانع بأمراض خطيرة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة