أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

أحمد زكي بدر‮.. ‬وزيراً‮ ‬تعليم من‮ »‬بيئة أمنية‮«‬


فيولا فهمي
 
ملامح وجهه الجافة المغلفة بالقسمات الصارمة، ونظارته الطبية التي تعجز عن إخفاء نظراته القاسية، ونبرات صوته الغليظة، وهيئته الحازمة المستمدة من كونه ابنا لواحد من اشهر - وربما أعنف - وزراء الداخلية السابقين وعلامات الاستفهام التي أحاطت بعلاقته الصدامية مع الطلاب وأساتذة جامعة عين شمس التي تولي رئاستها قرابة 3 سنوات.
 

تفاعل كل هذه العوامل مجتمعة يجعل مؤشر التوقعات بنجاح الدكتور أحمد زكي بدر وزير التربية والتعليم الجديد في قيادة العملية التعليمية، يجنح بحدة نحو المخاوف والارتباك والقلق، عملا بالقول الشائع »من شابه أباه فما ظلم«!
 
الدكتور أحمد زكي بدر.. اسم أكاديمي رنان، فهو حاصل علي بكالوريوس هندسة الكهرباء من جامعة عين شمس عام 1978، ودكتوراه الفلسفة في هندسة الحاسبات والتحكم الآلي عام 1986، الي جانب خبرته الاكاديمية لمدة 30 عاماً في العديد من الجامعات العربية والفرنسية والعمل خبيرا في تصميم نظم الحاسبات والمعلومات في العديد من المواقع الدولية.
 
وبرغم هذا التاريخ الاكاديمي الطويل فإن شهرة بدر ارتبطت بمشاهد الازمات الطلابية والاحتقانات داخل جامعة عين شمس منذ رئاسته الجامعة خلفا للدكتور علي العبد بعد شغله منصب نائب رئيس الجامعة لمدة لا تزيد علي 6 أشهر فقط ولكن صيته لم يذع بكثافة داخل وسائل الاعلام سوي عند وقوع مشاجرات دموية أثناء انتخابات الاتحادات الطلابية بهدف استبعاد طلاب الاخوان المسلمين وطلاب الاتحاد الحر، وكذلك بسبب منعه دخول الطالبات المنتقبات المدينة الجامعية وعدم حماسه لطرد حرس الجامعة وعقاب بعض الاكاديميين بالنقل لمهام ادارية، واصدار قرارات شفهية بعدم مقابلة اساتذة الجامعة سوي بعد تحديد موعد مسبق يتراوح من اسبوعين الي شهر قبل اجراء المقابلة وغيرها من القرارات المثيرة، وهي العوامل التي طالما لاقت رفضا واستهجانا بين الاساتذة والطلاب والعاملين بالجامعة نظرا لغلبة النزعة الامنية علي تعاملاته والنبرة الاستعلائية الصارمة علي لغة حواره، والتي يبدو أنه استقاها من البيئة الامنية الحازمة التي نشأ بها كابن لوزير الداخلية »زكي بدر« والذي أقيل علي أثر واقعة توجيه السب والقذف لعدد من كبار المسئولين بالدولة في عهد وزارة الدكتور عاطف صدقي، ولأن من شابه اباه فما ظلم كثرت فلتات لسان بدر الابن مثلما حدث حين واجه اثناء زيارة وزير التعليم العالي لجامعة عين شمس تجمهرا من بعض اولياء أمور الطلاب الذين لهم بعض المطالب وهي المفاجأة التي أربكته وأزالت مساحيق الهدوء والارتياح الذي ارتسم علي ملامحه قائلا بنبرة تحريضية »يا طلاب جامعة عين شمس بينكم اغراب.. ماذا ستفعلون«!
 
وكانت أطرف التعليقات التي أطلقت علي أحمد زكي بدر بعد توليه المنصب صبيحة الأحد الماضي هو أنه سوف يحول الوزارة من »التربية والتعليم« إلي وزارة لـ»الإصلاح والتهذيب«.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة