أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

علامات تعافي قوية لشركات تكنولوجيا المعلومات في‮ ‬2010


إعداد - ماجد عزيز
 
بعدما انخفض الإنفاق العالمي علي الهاردوير والسوفت وير وخدمات تكنولوجيا المعلومات خلال العام الماضي بنسبة %5.2 ليصل إلي 3.2 تريليون دولار، توقعت شركة جارتنر للأبحاث ارتفاع هذا الإنفاق من الشركات بنسبة %3.3 خلال 2010 مدفوعاً بتحسن الاقتصاد العالمي نسبياً.

 
ونقلت صحيفة »وول ستريت« عن روب نوريس، خبير تكنولوجيا المعلومات بشركة بيسناكول أشورانس، أن شركته لا تعتزم خفض الإنفاق علي تكنولوجيا المعلومات، مشيراً إلي أنها قررت شراء معدات جديدة من الهارد وير وبرامج حديثة من السوفت وير خلال العام الحالي.
 
وفي عام 2009، لجأت شركات تكنولوجيا المعلومات إلي تطوير أنواع جديدة من المنتجات الإلكترونية بوتيرة سريعة لتقوية قدراتها التنافسية.

 
وقال جان لورينت بويتو، مدير مجموعة »أسينتشر بي إل سي« للإلكترونيات، إن ابتكارات شركات تكنولوجيا المعلومات يتوقع لها أن تكون مكثفة خلال 2010.

 
ومن جهتها، قالت شركة »ريسبلاي سيرش« للأبحاث إن أسعار مبيعات أجهزة التلفاز فائقة النقاء »HIGH - DEFINITION TV « تراجعت بنسبة %9 في عام 2009، كما انخفضت إيرادات شركات تصنيع هذه الأجهزة بنفس النسبة. وتوقعت الشركة زيادة المبيعات خلال 2010 بنسبة %6 من نمو إيجابي في الإيرادات.

 
جدير بالذكر أن أجهزة التلفاز عالية النقاء توجد حالياً لدي نصف عائلات الولايات المتحدة تقريبا.

 
وعلي صعيد متصل، يستمر المستهلكون حالياً في الاندفاع نحو الفيس بوك وغيره من مواقع الشبكات الاجتماعية، خاصة »TWITTER « تويتر التي شهدت انتعاشاً ملحوظاً خلال الأشهر الماضية.

 
وبدأت دلائل نجاح شركة مايكروسوفت تظهر بوضوح خلال النصف الثاني من 2009، خاصة مع إطلاقها »WINDOWS 7 « في أكتوبر الماضي، بالإضافة إلي أرباحها الناتجة عن إطلاقها محرك البحث »BING «.

 
وتخطط مايكروسوفت لإطلاق »OFFICE 2010 « خلال النصف الأول من العام الحالي.

 
ومن المتوقع أن تطلق مايكروسوفت نسخة جديدة من نظام تشغيل أجهزة الهواتف المحمولة، التي تُعرف باسم »ويندوز موبايل 7«، بهدف زيادة قوتها التنافسية في السوق هذا العام.

 
ومن جهة أخري، تري ديسبلاي سيرش أنه بعد انخفاض مبيعات الهواتف المحمولة خلال 2009 بنسبة %4 سترتفع المبيعات بنسبة %15 العام الحالي لتصل إلي 1.4 مليار وحدة.

 
وينتظر المستهلكون دخول أنواع جديدة من  الهواتف الذكية للأسواق هذا العام، بما في ذلك هواتف شركة جوجل. ومعظم هذه المنتجات تستخدم تقنية ما أطلق علي تسميته الجيل الثالث »3G«، وهناك تحرك أسرع نحو استخدام خدمات الجيل الرابع »4G « التي ستبدأ خلال العام الحالي.

 
وتوقعت شركة كليرواير CLEAT WIRE ، أول شركة أمريكية تبدأ ببناء شبكة 4G ، نمو المساحة التي تغطيها من عدة مدن قليلة إلي 120 مليون مستخدم، بينما قالت شركة فيريذون VERIZON إنها سوف تغطي حوالي 30 مدينة بنهاية عام 2010، كما قالت شركة »AT & T « إنها تتوقع البدء في استخدام تقنية 4G هذا العام.

 
وعلي صعيد آخر، تضررت صناعة ألعاب الفيديو خلال 2009 بعاملين أساسيين، أولهما ظهور كل من الـ»IPHONE وI POD TOUCH « اللذين تصنعهما شركة آبل ويستخدمان بواسطة المستهلكين كبديل لألعاب الفيديو التقليدية، وثانيهما استخدام الألعاب المجانية في مواقع الشبكات الاجتماعية مثل الفيس بوك.

 
ووفقاً لشركة NPD لأبحاث السوق تراجعت إيرادات السوفت وير والهارد وير المستخدمين في هذه الألعاب بنسبة %7.6 في نوفمبر الماضي. ويشكل كل ذلك ضغوطاً علي شركات ألعاب الفيديو مثل NINTENDO وELECTRONIC ARTS ، خاصة في ظل ضعف الطلب.

 
ولمواجهة ذلك خفضت شركتا سوني ومايكروسوفت أسعار منتجاتهما من PLAYSTATION 3 وXBOX360 بـ100 دولار لتصل إلي 299.99 دولار. كما خفضت NINTENDO من أسعارها علي الـ»WII « بقيمة 50 دولاراً لتصل إلي 199.99 دولار.

 
وتوقعت ديسبلاي سيرش نمو مبيعات أجهزة الكمبيوتر المحمولة PORTABLE PCS بنسبة %16 خلال 2010، مع تراجع الإيرادات بنسبة %1 فقط.

 
ومن أهم التحولات الدراماتيكية التي شهدها قطاع تكنولوجيا المعلومات خلال السنوات القليلة الماضية.. تحول المستهلكين عن استخدام أجهزة الكمبيوتر المكتبية DESK TOPS إلي استخدام المحمولة PORTABLE .

 
وعلي صعيد آخر، وبعد تراجع حاد في مبيعات أشباه الموصلات في بدايات 2009 إلا أنها تعافت مرة أخري بسرعة بعد ذلك، وهناك توقعات باستمرارها علي نفس مستواها الجيد خلال العام الحالي.

 
وبذلك، سيشهد عام 2010 تعافي العديد من شركات تكنولوجيا المعلومات، وظهور أشكال متنوعة من المنتجات الإلكترونية الجديدة، مدفوعة بتعافي إنفاق المستهلكين والانتعاش النسبي للاقتصاد العالمي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة