أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

3‮ ‬ملفات رئيسية علي أجندة مباحثات التعاون بين مصر وإيطاليا


مني كمال

دفعة جديدة تشهدها العلاقات الاقتصادية بين مصر وإيطاليا في إطار الزيارة المرتقبة لمديرة التعاون الدولي بوزارة الخارجية الإيطالية، حيث تتصدر أجندة المباحثات التي ستقودها وزيرة التعاون الدولي عدداً من القضايا الرئيسية، أهمها ما تم اتخاذه من الخطوات التي تم الاتفاق عليها بين الجانبين ضمن إعادة هيكلة مشروع الممر الأخضر الذي يستهدف زيادة الصادرات الزراعية المصرية إلي أوروبا عبر إيطاليا والذي يتم تمويله في إطار المبادرة الإيطالية لمبادلة الديون المستحقة علي مصر وفقاً للشريحة الثانية البالغة قيمتها 101 مليون دولار.


 فايزة أبو النجا
ويطرح الجانب المصري خطة لتنفيذ المرحلة الثانية لمشروع الممر الأخضر والتي تستهدف مد نطاقه ليشمل توشكي في أقصي الجنوب وزراعة عدد من المحاصيل الاستراتيجية وذلك في ضوء ما تحقق خلال المرحلة الأولي من المشروع والتي تم خلالها تخصيص نحو 3 آلاف فدان بالنوبارية شمال غرب الدلتا تتم زراعتها بمحاصيل يتم تصديرها إلي دول الاتحاد الأوروبي عبر إيطاليا ويبلغ عائدها نحو 38 مليون جنيه سنوياً.

كما سيتم استعراض ما توصلت إليه اللجنة الفنية المشتركة من مسئولي ميناءي فينسيا والإسكندرية والتي تم تشكيلها في الربع الأخير من العام الماضي بهدف اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لدعم عمليات التصدير وتسهيل إجراءات زيادة حجم التبادل التجاري باعتبار الموانئ الإيطالية بوابة لنفاذ الصادرات المصرية إلي السوق الأوروبية واعتبار الموانئ المصرية بوابة استراتيجية لنفاذ المنتجات الإيطالية لأسواق الشرق الأوسط وأفريقيا.

كذلك متابعة تشغيل الخط الملاحي الجديد المنتظم بين مصر وإيطاليا ضمن اتفاقية التعاون الثنائي في مجال النقل البحري في إطار تطوير الخطوط الملاحية المشتركة والتي كان قد وضعها المهندس محمد منصور، وزير النقل السابق.

ويهدف تفعيل هذا الخط الملاحي إلي زيادة حركة التجارة البينية والصادرات المصرية مع دول الاتحاد الأوروبي عبر إيطاليا بغرض تفعيل مشروع الممر الأخضر الذي يهدف لدعم الصادرات الزراعية المصرية في السوق الأوروبية، كما أن هذا الخط يأتي في اطار مبادرة الاتحاد الأوروبي لتطوير الطرق الملاحية السريعة بهدف تشغيل خطوط ملاحية منتظمة بين شمال وجنوب وشرق المتوسط، حيث تم اختيار ميناء الإسكندرية لربطه بميناءي ترستيا وفينسيا الإيطاليين وكوبر السلوفيني.

وتعرض وزيرة التعاون الدولي الخطة المصرية للتوزيعات المالية للمشروعات التنموية التي سيتم إدراجها ضمن الشريحة الثالثة لمبادلة الديون الإيطالية والتي تسعي مصر إلي ألا تقل عن مثيلاتها من الشرائح السابقة بالرغم من وجود صعوبة في ذلك نظراً لتأثر الاقتصاد الإيطالي سلباً بتداعيات الأزمة المالية العام الماضي، وترجيحات استمرار ذلك خلال العام الحالي، حيث إنه من المقرر أن تتراوح هذه الشريحة إذا نجحت مصر في اقتناص التصديق عليها من 100 إلي 150 مليون دولار حيث نجحت مصر في تخفيض 250 مليون دولار فقط من إجمالي الديون الإيطالية المستحقة علي مصر التي تصل إلي 700 مليون جنيه وتمثل نحو %2.5 من إجمالي ديون مصر الخارجية.

وتم ضخ الشريحة الأولي بقيمة 149 مليون دولار حيث تم استخدام المقابل المحلي لها في تمويل مشروعات تنموية في مصر في مجال التنمية الريفية والحد من الفقر والأمن الغذائي والتعليم والتدريب، كما تم تخصيص %10 من الشريحة الأولي لقطاع تكنولوجيا المعلومات، أما الشريحة الثانية فقد ركزت علي دعم واستكمال مشروع الممر الأخضر والتركيز علي تطوير خطوط النقل البحري والبري ولوجيستيات الإنتاج والتصدير ودعم وتحديث المراكز التكنولوجية في مختلف المجالات، حيث توجد 7 مراكز تكنولوجية إيطالية في مصر للصناعات الهندسية والموضة والتصميمات والجلود والحلي وغيرها.

وتبحث أبوالنجا، إنشاء معهد مصري إيطالي للتمريض بمدينة بورسعيد وإجراءات تنفيذه بالتعاون مع وزارة الصحة لتنمية القدرات الفنية في هذا المجال.

وتهتم مصر بتطوير علاقتها الاقتصادية والتجارية بإيطاليا باعتبارها واحدة من الدول الثماني الصناعية الكبري، وتعتبر الشريك التجاري الأول مصر بين دول الاتحاد الأوروبي، وأصبحت منذ عام 2007 المستورد الأول علي مستوي العالم للمنتجات البترولية وغير البترولية وتخطت الصادرات المصرية غير البترولية حاجز المليار يورو لتصل إلي 1.86 مليار يورو عام 2008، كما تخطت الاستثمارات الإيطالية في مصر حاجز الـ10 مليارات يورو حتي 2008.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة