أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

زيادة الاستثمارات بالبحر الأحمر مرهونة بتطوير ميناء سفاجا


أكرم مدحت - عمرو عبدالغفار
 
تسعي محافظة البحر الأحمر حالياً، إلي زيادة الاستثمارات في القطاع الصناعي، واستغلال مواردها الطبيعية من محاجر غنية بالرخام والجرانيت بالاضافة إلي الرمال التي تعتبر الخام الرئيسي في الصناعات الزجاجية، وذلك من خلال تخصيص مناطق صناعية في عدد من مدن المحافظة المختلفة بعيدة عن المناطق السياحية والمحميات الطبيعية.

 
في هذا الإطار، أكد عدد من الخبراء أن محافظة البحر الأحمر تحتاج إلي عمليات تطوير لبعض الخدمات الرئيسية مثل النقل والطرق والخدمات اللوجيستية بميناء سفاجا الذي يعد الميناء الرئيسي للمحافظة، حيث إنه يمثل حلقة الوصل في التصدير لقارة اسيا ودول أوروبا، موضحين أن خدمات النقل هي أحد العناصر الأساسية الجاذبة للاستثمارات الصناعية التي تعتمد علي السوق التصديرية بشكل رئيسي ومنها صناعة الرخام التي تستهدف المحافظة تنميتها عبر خطط تشجيع الاستثمار.
 
قال اللواء حاتم منير، مدير عام جمعية مستثمري البحر الأحمر، إن المحافظة تشهد حركة تنمية اقتصادية طموح من خلال تنفيذ مشروعات استثمارية مختلفة تعتمد علي استغلال الخامات الطبعية، مشيراً إلي ضرورة خلق أنشطة أخري إلي جانب النشاط السياحي.
 
وقررت محافظة البحر الأحمر تخصيص 3 آلاف فدان بصحراء مدينة رأس غارب، لإقامة مجتمع صناعي يعتمد علي استغلال خامات المحاجر المتوافرة بالمنطقة، خاصة الرخام بأنواعه والرمال التي تعتمد عليها صناعة الزجاج، وكذلك استغلال منطقة الملاحات لإقامة مصنع لإنتاج ملح الطعام.
 
وأكد منير أن المشروعات الخاصة بالمحاجر تتم إقامتها في الجبال بعيداً عن المناطق السكنية والمدن السياحية، مضيفاً أن المحميات الطبيعية أيضاً بعيدة عن أي مشروعات صناعية أو سياحية، للحفاظ عليها.
 
وأوضح رئيس جمعية مستثمري البحر الأحمر، أن هناك منطقة متخصصة للصناعات التعدينية بين القصير وسفاجا بالإضافة إلي منطقة رأس غارب التي تعتمد علي تكرير البترول وتعد من أقدم المدن الصناعية البترولية، مشيراً إلي أن المشروعات السياحة تتركز بالغردقة وسفاجا والقصير ومرسي علم، حيث انها مدن ساحلية لديها كل المقومات الجاذبة للسياحية، وهي أيضا خالية من الصناعات الضارة للبيئة، وأضاف أن الصناعات الموجودة بمدينة الغردقة مشروعات صغيرة يدوية وبسيطة لا تستخدم معدات التصنيع الضخمة أو تلك التي تتطلب طاقة، ولا تصدر عنها أي انبعاثات ضارة.
 
وعن طريق »البحر الأحمر - الصعيد« أوضح اللواء حاتم منير، أن الطريق تساهم في تسهيل حركة التجارة بين محافظة البحر الأحمر ومحافظتي قنا وسوهاج، مضيفاً أن هذه الطريق تعمل علي تخفيض تكاليف التشغيل علي أصحاب الفنادق والمنتجعات السياحية وتمدهم بالاحتياجات اللازمة باحتياجاتها من المنتجات الزراعية من الخضر والفاكهة إلي جانب المنتجات الحيوانية من الطيور واللحوم، مما يساهم في توفير مصروفات الانتقال حيث كانت هذه المنتجعات والقري السياحية تعتمد علي القاهرة في توفير احتياجاتها، فضلا عن ارتفاع أسعارها.
 
وأشار إلي أن الطريق تؤدي ايضاً إلي زيادة حجم صادرات المناطق الصناعية بسوهاج التي تضم 1200 مصنع، وذلك من خلال ميناء سفاجا بالبحر الأحمر الذي يخضع حالياً لعمليات تطوير تلائم عمليات التنمية الاستثمارية في القطاع الصناعي التي تستهدفها المحافظة خلال الفترة المقبلة.
 
قال الدكتور حمدي البرغوت، الخبير الاستشاري في قطاع النقل، أن هناك تنمية كبيرة في محافظتي قنا والوادي الجديد بالاضافة الي خطة التنمية الاستثمارية بمحافظة البحر الأحمر وانشاء الطرق البرية لربط المحافظات والمناطق الصناعية الجديدة بالموانئ البحرية.
 
وأوضح أنه خلال الفترة الحالية تعتمد محافظات الصعيد والبحر الأحمر علي ميناء العين السخنة لنقل المنتجات المختلفة الي الاسواق التصديرية الي جانب الاستفادة منه في الاستيراد والنقل الي هذه المحافظات وهو ما يرفع تكلفة نقل هذه المنتجات حيث تصل المسافة الي بعض المحافظات حوالي1000  كيلو متر.
 
وطالب البرغوت بضرورة الاهتمام بميناء البحر الأحمر خلال الفترة المقبلة بما يساعد علي تنمية الاستثمارات بالمحافظة من خلال طرح مشروعات بناء وتجهيز أرصفة وانشاء مخازن لوجيستية حيث يضم الميناء حاليا عدداً قليلاً من الارصفة الجاهزة منها رصيف للبضاعة العامة ورصيف شركة الالومنيوم.
 
من جهته قال مدحت مصطفي، رئيس شعبة الرخام والجرانيت باتحاد الصناعات، إن هناك ثلثي محاجر الرخام والجرانيت متواجدة في منطقة البحر الأحمر وتسعي المحافظة إلي تنفيذ خطة تنموية لاستغلال الثروات المحجرية بها ضمن خطة لتنمية مناطق مرسي علم وسهل أبوحشيش ومحافظة البحر الأحمر.
 
وأشار مصطفي إلي أن تكلفة الاستخراج ونقل المواد الخام من الرخام والجرانيت تمثل %30 من التكلفة الاستثمارية للصناعة، وكلما تواجدت فرص لنقل منتجات المصانع بجوار المحاجر ارتفعت القدرة التنافسية للشركات بما يساهم في زيادة القيمة المضافة للصناعة وبالتالي زيادة القدرة التصديرية.
 
وأشار إلي أن هناك ما يقرب من 700 محجر من الرخام والجرانيت بمنطقة البحر الأحمر يتم نقل إنتاجها بنسبة %100 إلي المصانع بالقاهرة، معتبراً فتح فرص الاستثمار بالمنطقة وتشجيع إنشاء مصانع بالقرب من المحاجر سيساهمان في تخفيض التكلفة بقيمة تتراوح بين %15 و%20.
 
وطالب بضرورة منح تسهيلات للصناع بشكل يحفز المستثمرين مثل تقديم أراض بتسهيلات ائتمانية وبسعر مناسب علي غرار خطط تحفيز الاستثمار بمنطقة الصعيد التي أقرتها وزارة الاستثمار، موضحاً أن تكلفة إنشاء مصنع تصل إلي 10 ملايين جنيه كحد أدني لقيمة الاستثمار في مصنع إنتاج الرخام والجرانيت، بما يؤكد ضرورة تقديم التسهيلات للصناع في ظل ارتفاع تكلفة الاستثمار.
 
وأعلن عمرو طلعت، رئيس الجهاز التنفيذي للمشروعات بالمناطق الصناعية بهيئة التنمية الصناعية، أنه تم التنسيق مع محافظة البحر الأحمر لتخطيط منطقة للصناعات الحرفية الصغيرة في مدينة الغردقة تُنقل إليها جميع الورش، إلي جانب إقامة مصانع تنتج الاحتياجات المطلوبة لقطاع السياحة بدلاً من استيرادها من الخارج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة