أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مجزرة عيد الميلاد‮.. ‬تناول إعلامي مرتبك ومتناقض


شيرين راغب
 
جاءت التغطية الإعلامية لحادث نجع حمادي، الذي راح ضحيته 8 أشخاص، 6 شباب مسيحيين ومسلم واحد ليلة عيد الميلاد عقب خروج المصلين من القداس، لتعبر عن حالة من التخبطوالارتباك  في اظهار الحقائق فبعض وسائل الإعلام المرئية والمقروءة لجأت إلي تبرير الواقعة باعتداء شاب مسيحي علي طفلة مسلمة بفرشوط. وفي المقابل أظهرت بعض الصحف القومية كلمات التهدئة التي أطلقها البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية والدكتور محمد سيد طنطاوي، شيخ الأزهر، للتأكيد علي وحدة الشعب المصري في حين قامت بعض الصحف الخاصة بالتركيز علي المحادثة التليفونية الاحتجاجية التي قام بها البابا شنودة لكل من رئيس الوزراء وشيخ الأزهر، الأمر الذي اعتبره العديد من الصحفيين نوعاً من المخالفة للمعايير المهنية لصالح تقديرات مختلفة لكل جريدة.

 
أوضح يحيي قلاش، عضو مجلس نقابة الصحفيين المستقيل، أن المعالجة الخاصة بالصحف القومية التي سعت إلي ربط الحادث الدموي بواقعة اغتصاب طفلة مسلمة بفرشوط، أمر يرتبط بالمعالجة الرسمية لقضية الطائفية في مصر حيث تسعي الدولة للتعامل مع الملف بشكل »تبريري«.

 
أضاف »قلاش« أن ميثاف الشرف الصحفي وقانون الصحافة رقم 96 لسنة 1996 يتضمنان مواد تجرم وتدين اصدار الصحف لأحكام غير صحيحة وافتراض احداث قبل انتهاء التحقيقات، لافتاً إلي أن ميثاق الشرف الصحفي يعد مدونة أخلاقية وضعها الصحفيون للسير وفقاً لها بشكل طوعي، مرجعاً أسباب سوء إدارة الإعلام إلي سوء إدارة الدولة للملف الطائفي بالأساس حيث يتم الخلط بين الأحداث وتجاهل العلاج الحقيقي للمشاكل التي تحدث بين المسلمين والمسيحيين.

 
ونفي مكرم محمد أحمد، نقيب الصحفيين، أن تكون جريدة الأهرام قد ربطت بين حادث نجع حمادي وواقعة فرشوط كنوع من التبرير، مشيراً إلي أن الجريدة نقلت الأقاويل التي تتردد بين أهالي المنطقة، ومن هذا المنطلق فإن الأولي هو الوقوف أمام الربط السخيف الذي قامت به جريدة الدستور بين حادث نجع حمادي وأحداث غزة »علي حد تعبيره«.

 
ووصف نقيب الصحفيين حادث نجع حمادي بالإجرام رافضاً تبرير الحادث تحت أي ادعاء، معلناً أسفه شخصياً باعتباره مثقفاً مسلماً عن هذا الحادث ومطالباً جموع المثقفين المسلمين باعلان اعتذارهم عن هذا الحادث ورفضهم للجهل والكراهية.

 
وأشار الإعلامي محمد صلاح، مدير مكتب جريدة الحياة اللندنية بالقاهرة، إلي أن التغطية الإعلامية لحادث نجع حمادي تمثل تكراراً للأخطاء التي يقع فيها الإعلام بشكل مستمر مع الاحتقانات الطائفية، لافتاً إلي أن الإعلام الرسمي لديه تقديرات لحماية الوطن وأمن وسلامة المواطنين ولذلك يلجأ لعدم استفزاز الطرف المجني عليه في مخالفة صريحة للمعايير المهنية التي لا علاقة لها بتلك التقديرات، مؤكداً أن المنافسة القوية بين الفضائيات لم تنصب في مصلحة تجويد المهنة لأن معظم التحليلات اتسمت بالتسرع والاستسهال والتسرع.

 
ولفت »صلاح« إلي أن ما يحدث في الإعلام والصحافة يؤدي لغياب الثقة بين المتلقي ووسائل الإعلام، مشيراً إلي أن العديد من وسائل الإعلام التي تتسرع في اصدار أحكام مطلقة دون تحري الدقة أو الالتزام بالقواعد المهنية وذلك بسبب غلبة مصالح أو توجهات دينية أو سياسية.

 
وأشار »صلاح« إلي أن كل من الصحف القومية والخاصة قد أغفلوا جانباً من الحقائق كل منهم حسب توجهاته التحريرية، مدللاً علي ذلك بموقف الصحف الخاصة التي نشرت خبر الاتصال الهاتفي الغاضب الذي أجراه البابا شنودة برئيس الوزراء بينما نشرت الصحف القومية كلمات التهدئة للبطريرك وشيخ الأزهر، وهو الذي يعتبر أسلوباً بروتوكولياً، مؤكداً أن الصحف بجميع تصنيفاتها وتوجهاتها لم تلتزم بالمهنية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة