جريدة المال - شركات الفنادق تستعد لانفراجة بالقطاع السياحى
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

شركات الفنادق تستعد لانفراجة بالقطاع السياحى

ابن سينا للقرى والفنادق السياحية
ابن سينا للقرى والفنادق السياحية
ابن سينا للقرى والفنادق السياحية

منى عبدالبارى

يستعد عدد من شركات السياحة العاملة فى مجال إنشاء الفنادق، للانتعاشة المرتقبة للقطاع خلال عام 2018، وما بعده، إذ كشف عدد من مسئولى هذه الشركات عن رصد مبالغ كبيرة لتطوير وتحسين وصيانة الفنادق مستغلين فى ذلك فترات الهدوء الحالية.

وكشفت شركات بيراميزا للسياحة والفنادق، ومصر للفنادق، وإيكويتى القابضة للاستثمارات -الذراع الاستثمارية للحكومة الكويتية بمصر عن مخططاتها لصيانة وتطوير فنادقها، فضلًا عن خطواتها للانتهاء من الفنادق تحت الإنشاء لإطلاقها بحلول منتصف العام 2019.

وأرجع المسؤولون بالشركات الثلاث ذلك إلى بوادر الانتعاش التى أظهرها قطاع السياحة، مدعومًا بقرار عودة السياحة الروسية، الذى تم تفعيله فبراير الماضى.
وتشير إحصائيات اتحاد الغرف السياحية إلى أن 100 ألف سائح روسى زاروا مصر عام 2017، رغم عدم وجود طيران مباشر بين موسكو والقاهرة.

وكشفت بيانات موازنة العام المالى الماضى المنتهى فى 30 يونيو 2017 عن ارتفاع إيرادات السياحة فى الربع الأخير من العام بنحو 3 مرات لتسجل 1.5 مليار جنيه، مقارنة بـ510 ملايين جنيه فى وقت سابق من نفس العام، ما يؤكد بدء تعافى القطاع الذى يمثل أحد المصادر الأساسية للعملة الصعبة فى مصر.

وقال عدنان صقر، رئيس شركة إيكويتى القابضة للاستثمارات، -الذراع الاستثمارية للحكومة الكويتية بمصر- إن الشركة تدرس حاليا عمليات تطوير فندقى هيلتون الزمالك، وسفير الدقى المملوكين لشركتين تابعتين لها.

ولفت عدنان إلى أن عملية التطوير ستتم من الأموال التى ترصدها الشركة للاستثمار فى مصر بنحو 2.5 مليار جنيه، إلا أنه فضل عدم الإفصاح عن تكلفة عملية التطوير.

وأشار إلى أنه يجرى حاليًّا وضع كراسة الشروط، لعملية التطوير والتى ستشمل عمليات صيانة، وتحسينات للبنية التحتية والمرافق وتطوير الوحدات الفندقية وزيادة عددها.

وأكد أن عملية تطوير الفندقين تأتى استغلالا لحالة الهدوء التى مازال يشهدها قطاع السياحة، قبل الانتعاشة المتوقع حدوثها بدءا من العام المقبل، وأيضًا فى إطار حفاظ إيكويتى على حصتها الاستثمارية بالسوق المصرية، خاصة أن آخر عملية صيانة وتحديث للفندقين تعود إلى 10 سنوات مضت أى فى عام 2008.

وتدير إيكويتى، شركة الزمالك للاستثمار السياحى، المالكة لفندق هيلتون الزمالك، والمجموعة الدولية للاستثمار والسياحة المالكة لفندق سفير الدقى، والشركتان مملوكتان للحكومة الكويتية.

وقال مجدى عزب، رئيس مجلس إدارة شركة بيراميزا للسياحة والفنادق، إن شركته ترصد 500 مليون جنيه العام الحالى لتطوير وصيانة فنادقها بالقاهرة، وأسوان، والأقصر، وشرم الشيخ، وسهل حشيش، فى عملية تشمل جميع أجنحة وغرف الفنادق، والمطابخ، وحمامات السباحة.

وأضاف عزب إن شركته تستغل هذه الفترة التى تتسم بالركود لإجراء وتنفيذ عمليات الصيانة المطلوبة استعدادا لفترات الانتعاش المتوقعة خلال فترة متأخرة من عام 2018، وبدءا من العام المقبل.

ولفت عزب إلى أن تمويل عملية الصيانة سيتم توفيره من استغلال 500 مليون جنيه، كانت مرصودة سابقًا لإقامة منتجع سياحى بالقرب من المتحف الكبير، وذلك نظرًا لرفض وزارة الزراعة تحول الأرض التى كانت مستهدفة للمشروع من رقعة زراعية لأرض بناء.

كما كشف عزب عن اعتزام «بيراميزا» إنهاء مجموعة من المشروعات، أبرزها بيراميزا دبى، وفندق باى فيو بسهل حشيش خلال العام المقبل.

وتوقع الانتهاء من بيراميزا دبى بالكامل شهر مارس 2019، ليبدأ تشغيله فى صيف نفس العام، لافتًا إلى أنه تم إنفاق 100 مليون جنيه حتى الآن تم من خلالها الانتهاء من %65 من الإنشاءات، ويبلغ إجمالى تكلفة إنشاء بيراميزا دبى 10 ملايين دولار.

وأشار عزب إلى أنه تم إنجاز %40 من فندق باى فيو بسهل حشيش، والذى بلغ حجم الإنفاق عليه 50 مليون جنيه حتى الآن، فيما توقع الانتهاء منه نهاية العام المقبل.

ومن جانبه، قال عمرو عطية رئيس مجلس إدارة شركة مصر للفنادق، إن شركته ستبدأ عمليات تطوير فندق سفير دهب ريزورت، مع بداية الربع الثانى من العام الحالى، إذ طرحت الشركة مؤخرا مناقصة لعملية تطوير الفندق، المقرر أن تبدأ فى أبريل.

وتوقع عطية زيادة التكلفة التمويلية للتوسعات المقدرة سابقا 75 مليون جنيه، بنسب بين 15 و%20 فى ظل زيادة أسعار مواد البناء نتيجة الموجات التضخمية، مؤكدا أن الشركة لن تستعين بتمويلات خارجية، وتكتفى بمواردها الذاتية.

تشمل أعمال تطوير «سفير دهب» إنشاء حديقة للأطفال، وصيانة شاليهات الفندق، وإضافة مساحات خضراء للبحيرات، وأخرى للجولف، وعمليات صيانة لمحطة معالجة مياه الصرف الصحى.

قررت مصر للفنادق إغلاق الفندق منتصف أكتوبر الماضى، لمدة عام للإحلال والتجديد والتطوير، نتيجة تدهور أوضاعه، فيما لفت عطية إلى أن فترة الإغلاق تتجاوز الفترة المقررة.

على صعيد فندق الريتز كارلتون، كشف عطية عن إجراء عمليات تطوير حاليا بتمويلات قيمتها 11 مليون جنيه عبر التوسع فى المطاعم، وقاعات المؤتمرات، والمسارح تهدف لتعظيم الإيرادات وزيادة الربحية.

ولفت إلى أن «مصر للفنادق» تمكنت من سداد 275 مليون جنيه، فى إطار عمليات السداد المعجل للبنك الأهلى المصرى حتى الآن، من قيمة القرض البالغة مليار جنيه، لتجديد وافتتاح فندق الريتز كارلتون.

ورغم تعافى قطاع السياحة إلا أن عائداته ما تزال أقل بكثير من 11.6 مليار دولار، وهى العائدات التى تلقتها مصر فى السنة المالية المنتهية فى 30 يونيو 2010.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة