أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الكتاتني والبرادعى والبدوى يستكملون الحوار لتقرير مصير الحكومة


كتب:  أحمد الدروي  :

كشفت " المال " تفاصيل الاجتماع، الذى ضم كلا من الكتاتنى والبرادعى والبدوى داخل حزب الوفد، حيث  تلقي  الدكتور محمد سعد الكتاتني، رئيس حزب الحرية والعدالة، دعوة من الدكتور السيد البدوي، رئيس حزب الوفد،  للقائه هو والدكتور محمد البرادعى، رئيس حزب الدستور، بمقر الوفد لاستعراض المستجدات الحالية على الساحة السياسية، والنقاش حول المشاركة فى جلسات الحوار، الذي دعت له مؤسسة الرئاسة للنقاش حول إقرار مصير حكومة هشام قنديل .

وأبدى البرادعى اعتراضه للكتاتنى من تفرد مؤسسة الرئاسة بعدد من القرارات دون العودة لقرارات القوى السياسية فى جلسات الحوار، مثلما حدث فى قانون الانتخابات، والإعلان الدستورى .

وأكد البرادعي: أنهم لم يشاركوا فى جلسات الحوار فى الفترة السابقة لهذا السبب، لأنهم لم تعد لديهم ثقة فى وعود الرئيس التى ساقها إليهم .

و عرض كل من البرادعى و البدوى وجهة نظريهما فى تشكيل حكومة قبل الانتخابات، وأكدا أن حكومة قنديل  يجب ان تقال وأن يتم تشكيل أخرى بديلة لها وفاقية من القوى السياسية التى من المفترض أن تمثل فى هذه الحكومة .

  ومن جهته أكد الكتاتني ضرورة طرح جميع الموضوعات بما فيها تشكيل الحكومة على مائدة الحوار الرئاسية، كما أوضح وجهة نظر حزب الحرية والعدالة، التي تري أن  الأوضاع الراهنة تجعل من الصعوبة بمكان تغيير الحكومة الحالية تجنبا لرسالة عدم الاستقرار وأثرها على الداخل والخارج، خاصة فيما يتعلق بالوضع الاقتصادي؛ مع تحفظ الحرية والعدالة على أداء بعض الوزراء.

وقال الكتاتنى: إن ةالحرية والعدالى يري أنه لابد من تغيير شامل للحكومة، ولكن عقب إجراء انتخابات مجلس الشعب، واتفق الجميع علي استكمال جلسات الحوار والحفاظ علي قنوات الاتصال مفتوحة بين القوى السياسية للوصول لما يحقق صالح الوطن والمواطنين
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة