أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

خبراء : تدنى الأسعار نتيجة سوء الوضع الاقتصادى للدولة خلال الـ 18 شهرًا الأخيرة


كتب : حمادة حماد - إيمان حشيش

كشف رصد «المال » لخريطة أسعار إعلانات الموسم الرمضانى المرتقب عن تراجع ملحوظ على مختلف المستويات سواء بالنسبة لعدد الباقات الإعلانية فى القناة الواحدة والتى لم يتعد الباقة الواحدة فى كثير من القنوات، أو بالنسبة لمستوى أسعار الباقات نفسها التى لم تستطع هذا الموسم أن تكسر حاجز الـ 5 ملايين جنيه، فى حين كانت تصل إلى 6 و 8 ملايين فى الأعوام الماضية، أو على مستوى التحالفات بين وكالات تسويق المحتوى أو القنوات الفضائية التى لم تتجل إلا فى تحالف قنوات ART حكايات مع شبكة OSN وقناة القاهرة والناس وبرنامج القاهرة اليوم .

يأتى ذلك مناقضاً تماماً لما حدث فى الأعوام الماضية من تحالفات سواء على مستوى وكالات الميديا مثلما تم بين وكالتى بروموميديا وأدلاين الموسم الماضى 2011 ، أو على مستوى القنوات التليفزيونية مثلما تم فى موسم 2010 عندما تحالف التليفزيون المصرى مع قنوات الحياة وقناتى بانوراما وقنوات ART والمحور عبر وكالة الأهرام للإعلان، فضلاً عن تحالف قنوات دريم وموجة كوميدى وكايرو دراما خلال الموسم نفسه الرمضانى .

وأثار هذا التراجع فى أسعار الباقات هذا العام حالة من الجدل فى أوساط سوق الدعاية والإعلان المختلفة، حيث أرجعه البعض إلى سوء الوضع الاقتصادى الذى تمر به البلاد نتيجة سوء إدارة الـ 18 شهرًا السابقة مما نتج عنه شبه توقف فى الإنتاج وارتفاع فى الأسعار بشكل أدى إلى انخفاض حجم الاقبال الإعلانى إذ أصبح المعلن يبحث عن القنوات الأكثر اقبالا جماهيريا وأقل سعراً، بالإضافة إلى ظهور العديد من القنوات فى الفترة القصيرة الأخيرة، بينما يرى البعض الآخر الأمر أنه مجرد أداة لجذب مزيد من العملاء إلى الإعلان على المحتوى بالقنوات .

كما أشاروا إلى أن ارتفاع أسعار باقات العام الماضى عن العام الحالى رغم انه كان عام الثورة يرجع إلى أن شركات تسويق المحتوى والقنوات التليفزيونية عملت بناء على مخزونها من عام 2010 عندما كانت الأوضاع جيدة ومستقرة، ونظراً لأن هذا الاستقرار غاب عن عام 2011 فقد واجهت مشاكل أدت إلى خفض الأسعار .

كما أكد الخبراء أن تراجع عدد التحالفات جاء نتيجة اختلاف اللاعبين الكبار فى السوق و «تغير الكراسى » ، وسقوط شركات ميديا قوية خلال المراحل الماضية وصعود أخرى جديدة، بالإضافة إلى انقسام الوكالات الإعلانية بحيث أصبحت كل وكالة تهتم بتسويق قنواتها الخاصة .

وطرحت كل من Cbc وCbc دراما هذا العام باقة واحدة بقيمة 5 ملايين جنيه شاملة 300 إذاعة بمدة إعلان 30 ث فى مقابل باقة إعلانية واحدة تم طرحها العام الماضى بسعر 3.5 مليون جنيه بعدد إذاعات 250 بمدة 30 ث، وسعر الإعلان بمدة 30 ث بشكل منفرد يصل إلى 25 ألف جنيه، وتقدم «Cbc» هذا العام 7 مسلسلات هى : مع سبق الإصرار بطولة ماجد المصرى وغادة عبدالرازق، 9 جامعة الدول لخالد صالح، البلطجى لآسر ياسين، باب الخلق لمحمود عبدالعزيز، الزوجة الرابعة مع مصطفى شعبان ودرة، طرف ثالث بطولة أمير كرارة ومحمود عبدالمغنى، رقم مجهول مع يوسف شريف، وست كوم حسن التنين لأحمد الفيشاوى، كما تعرض مجموعة من البرامج المتنوعة ما بين السياسية والاجتماعية والدينية هى كرسى فى الكلوب مع لميس الحديدى، ولا تراجع ولا استسلام لـ مجدى الجلاد، ومراتى فى ورطة، والستات مايعرفوش يكدبوا، هنا العاصمة، ثورة على النفس ورحلة اليقين تقديم معز مسعود، آمنت بالله الجزء الثانى، حديث الجمعة مع المفتى .

وطرحت شبكة الحياة هذا العام باقتين هما الباقة «أ » بسعر 5 ملايين جنيه بعدد 250 إذاعة بمدة للإعلان 30 ث، والباقة «ب » بسعر 3 ملايين جنيه بـعدد 125 إذاعة مدة الإعلان 30 ث بمعدل إذاعة الإعلان مرة واحدة خلال المادة المعروضة ، وتعرض الحياة هذا الموسم 10 مسلسلات هى فرقة ناجى عطا لله للفنان عادل امام، وباب الخلق بطولة محمود عبدالعزيز، والصفعة لشريف منير، بجانب عرض مسلسلات الخواجة عبدالقادر وقصص الإنسان فى القرآن بطولة يحيى الفخرانى، وقضية معالى الوزيرة بطولة مصطفى فهمى والهام شاهين، وفرح العمدة لغادة عادل، وخرم ابرة بطولة عمرو سعد وزى الورد بطولة يوسف شريف ودرة، وعرفة البحر لنور الشريف و 2 سيت كوم هما الباب فى الباب الجزء الثانى ولسه بدرى بشكل حصرى على شاشة الحياة .

كما تعرض شبكة الحياة مجموعة من البرامج المتنوعة بشكل حصرى هى برامج الدين والحياة لدعاء فاروق، وكلام من القلب تقديم لمياء فهمى عبدالحميد، والحياة اليوم، وسفرة دايمة، والمطبخ، وتعلب الصحراء لرامز جلال وعزت أبو عوف، والمليونير تقديم جورج قرداحى، وزى العسل .

كما طرحت قناة النهار باقة إعلانية رئيسية بسعر 5 ملايين جنيه وعدد إذاعات 810 شاملة الإعادة مدة الإعلان 30 ث، و 3 باقات فرعية خاصة بالرعاية لكل من المسلسلات بقيمة مليون و 750 ألف جنيه، والبرامج بسعر مليون و 250 ألف جنيه و 30 ألف جنيه للإذاعة المنفردة، وباقة المدفع بقيمة 350 ألف جنيه لمدة 10 ثوان .

فى حين أنه خلال الموسم الرمضانى الماضى شاركت كل من الحياة والنهار بجانب موجة كوميدى فى الباقات التى طرحتها وكالة ميديا لاين وكانتا باقتين إعلانيتين هما البلاتينية والذهبية و 4 باقات للرعاية مقسمة مناصفة بين المسلسلات والبرامج، وقد بلغ سعر الباقة البلاتينية 6 ملايين جنيه بعدد مرات عرض للإعلان 1050 ، والباقة الذهبية بلغ سعرها 3.6 مليون جنيه بعدد مرات عرض للإعلان 525.

وشاركت الحياة خلال موسم رمضان 2010 فى تحالف كان يقوده التليفزيون المصرى وضم مع الحياة قناتى بانوراما وقنوات ART والمحور عبر وكالة الأهرام للإعلان بباقتين رئيسيتين الأولى البلاتينية بقيمة 8 ملايين جنيه وعدد إذاعات يبلغ 850 إعلاناً بخلاف الإعادة والثانية الباقة الذهبية بقيمة 4 ملايين جنيه بعدد إذاعات 340 إعلاناً بخلاف الإعادة .

فى حين تطرح قنوات ART هذا الموسم باقة تضم قنوات ART حكايات، وART حكايات 2 ، وART حكايات كمان بسعر 1.2 مليون جنيه بـعدد 160 إذاعة ومدة إعلان 30 ث، فى حين أن العام الماضى طرحت ART باقة المستوى الأول 990 إعلانًا شاملة الإعادة 5 مرات بسعر 1.6 مليون جنيه و 20 ألف جنيه للإعلان المنفرد .

فى حين طرحت قنوات دريم باقة واحدة هذا الموسم بقيمة 5 ملايين جنيه بـ 200 إذاعة ومدة إعلان 30 ث، وسعر 40 ألف جنيه للإعلان المنفرد 30 ث، اذ تعرض على شاشتها خلال رمضان 2012 عدد 4 مسلسلات حصرية هى : الهروب من بطولة كريم عبدالعزيز، وحكايات بنات، وفيرتيجو لهند صبرى، وكاريوكا لوفاء عامر، أما على مستوى البرامج فتقدم دريم بشكل حصرى برامج التفاحة من تقديم نيكول سابا، وديسك النجوم، وبتوقيت القاهرة مع حافظ الميرازى، والحقيقة مع وائل الإبراشى وحاجة لذيذة جداً، والموعظة الحسنة .

وفى سياق منفصل هذا العام سوقت وكالة آد لاين لقناة المحور بشكل منفرد بباقة إعلانية واحدة بسعر 3 ملايين جنيه بعدد مرات إذاعة 1950 سبوت وسعر الـ 30 ث للإعلان المنفرد 25 ألف جنيه، فى حين أن المحور ودريم كانتا بجانب قناتى التحرير واون تى فى ضمن الباقات التى طرحتها وكالتى بروموميديا وأدلاين بعد تحالفهما الموسم الماضى وكانت تتضمن 3 باقات، المتميزة بسعر 8 ملايين جنيه بعدد مرات إذاعة يبلغ 720 بمدة الإعلان 30 ثانية، وباقة عروض الرعاية للبرامج أو المسلسلات بسعر 1.5 مليون جنيه، وباقة مدفع الإفطار بسعر 650 ألف جنيه وعدد إذاعات يصل 150 سبوت . ، كما أن قنوات دريم شاركت فى رمضان 2010 ضمن تحالف يضم إلى جانبها قناتى موجة كوميدى وكايرو دراما بقيمة 2.9 مليون جنيه سعر الباقة الموحدة للإعلان على القنوات الثلاث بعدد 330 إذاعة .

وتعرض المحور هذا العام مسلسلات شربات لوز بطولة يسرا وسمير غانم، وباب الخلق لمحمود عبدالعزيز، وطرف ثالث، كما تقدم أيضاً برامج عمر صانع حضارة مع الداعية عمرو خالد، والخطايا السبع مع عمرو الليثى، و 90 دقيقة من تقديم ريهام السهلى، ومطبخ شريف، ودوس بنزين، وبرنامج المسابقات انت والمليون، وعالم سمسم .

وطرحت القاهرة والناس باقة واحدة هذا الموسم بقيمة 4 ملايين جنيه بـ 250 إذاعة ومدة إعلان 30 ث، وسعر 40 ألف جنيه للإعلان المنفرد 30 ث فى مقابل باقتين قدمتها القناة العام الماضى الأولى بسعر 3.8 مليون جنيه بـ 200 إذاعة، والباقة الثانية 2.8 مليون جنيه بـ 120 مرة إذاعة ومدة إعلان 30 ث وقيمة إعلان منفرد 30 ث بـ 38 ألف جنيه، وبذلك تعود القاهرة والناس لطرح باقة واحدة فقط كما سبق أن فعلت خلال رمضان 2010 عندما قدمت باقة واحدة بقيمة 3.8 مليون جنيه تشمل إذاعة 150 إعلاناً .

وتقدم القاهرة والناس فى موسمها الرابع مجموعة من البرامج المتنوعة هى لطونى خليفة، وبرنامج للإعلامى إبراهيم عيسى بعنوان «إبراهيم والناس » ، وبرنامج «سمر والرجال » ، وبرنامج «اعتراف من الأبنودى » ، اضافة إلى برنامج كوميدى بعنوان «أمجاد يا عرب » ونوسة نيوز، وتعرض القناة هذا العام 3 مسلسلات يأتى فى مقدمتها مسلسل «باب الخلق » للفنان محمود عبدالعزيز، و «طرف ثالث » ، ومسلسل «رقم مجهول ».

ويتجلى التحالف الوحيد بين القنوات هذا العام فى الباقة التى تضم قنوات شبكة أوربت والشوتايم OSN وART حكايات، والقاهرة والناس والقاهرة اليوم بسعر 5 ملايين جنيه وعدد 790 إذاعة موزعة على القنوات بواقع 180 للأولى و 300 للثانية، و 280 للثالثة، و 30 للرابعة، فى حين عملت OSN العام الماضى بشكل منفرد عندما طرحت على مستوى قناة المسلسلات فقسمت الباقات بلاتينية وذهبية وفضية، فوصل سعر الأولى إلى 136 ألف دولار بعدد إذاعة 1.080 سبوت والثانية إلى 96 ألف دولار، بإجمالى مرات إذاعة 720 سبوت، والثالثة بسعر 66 ألف دولار، وإجمالى عدد مرات إذاعة يصل إلى 360 سبوت، بجانب باقة الرعاية على المسلسلات والقاهرة اليوم بسعر 125 ألف دولار .

وعن مجموعة قنوات بانوراما – بانوراما دراما 1 وبانوراما دراما 2 وبانوراما كوميدى - فقد قدمت هذا الموسم باقة إعلانية بسعر 3 ملايين جنيه بعدد مرات إذاعة 900 سبوت تشمل الإعادة .

أما قناة روتانا مصرية فقد طرحت باقة واحده بسعر 720 ألف جنيه لكل 30 ثانية بعدد مرات إذاعة 120 سبوت، وجاء سعر الإعلان الواحد المنفرد 12 ألف جنيه لكل 30 ثانية، وتقدم القناة خمسة مسلسلات فى شهر رمضان هى الاخوة الأعداء ونابليون واخت تريز وخطوط حمراء هذا بالاضافة إلى برنامجين احدهما للدكتور عمر عبدالكافى، وكانت القناة قد قدمت العام الماضى باقتين الأولى بسعر 350 ألف جنيه بعدد إذاعة 180 مرة شاملة الإعادة، والباقة الثانية بسعر 250 ألفًا جنيه و 90 إذاعة يتم توزيعها وفقاً لتفضيلات العميل .

وقدمت قناة ميلودى دراما هذا العام باقة إعلانية واحدة بسعر 3 ملايين جنيه بعدد مرات إذاعة 200 سبوت لكل ثلاثين ثانية تشمل الاعادة . بينما جاء سعر الإعلان المنفرد بـ 25 ألفا لكل 30 ثانية . فى حين انها اعتمدت فى العام الماضى على التسويق للمحتوى الذى تعرضه بطرح سعر لكل مسلسل على حدة وليس عبر باقات مجمعة، وتسعى القناة هذا العام لتسويق عدد من المسلسلات هى الزوجة الرابعة بطولة مصطفى شعبان وعلا غانم وايتن عامر ومسلسل سيدنا السيد بطولة جمال سليمان ومسلسل سر علنى بطولة غادة عادل وشويكار ومسلسل رقم مجهول بطولة يوسف الشريف، وجاء سعر الإعلان المنفرد بـ 30 ألف جنيه لكل 30 ثانية . كما حددت باقة رعاية جميع المسلسلات 1.5 مليون جنيه تشمل الاعادة وسعر الرعاية الفردى بـ 30 ألف جنيه .

من جانبه أرجع د . جمال مختار رئيس مجلس إدارة وكالة Aspect للدعاية والإعلان، هذا التراجع فى أسعار الباقات الإعلانية وانخفاض التحالفات بين القنوات وشركات الميديا مقارنة بالأعوام الماضية إلى سقوط شركات ميديا كانت قوية جداً خلال المراحل الماضية لتأخذ مكانها شركات تسويق محتوى جديدة . و أضاف أن هذا السقوط الذى طال بعض المحطات تسبب فى اختفاء التحالفات وانخفاض الميزانيات، مشيراً إلى أن ميزانية الـ 5 ملايين التى تعد الأعلى هذا الموسم الرمضانى كسعر للباقة تعد قيمة كبيرة بالقياس على الوضع الحالى للدولة بشكل عام وسوق الإعلان بشكل خاص بالرغم من أن فى الأعوام الماضية كان يصل فيها سعر الباقات إلي 6 و 8 ملايين جنيه .

وأوضح رئيس مجلس إدارة وكالة Aspect للدعاية والإعلان أن ارتفاع أسعار باقات العام الماضى على العام الحالى رغم انه كان عام الثورة يرجع إلى أن شركات تسويق المحتوى والقنوات التليفزيونية تعمل بناء على مخزونها من عام 2010 قبل الثورة عندما كانت الأحوال جيدة ومستقرة، انما بالدخول على عام 2012 فانها خطت إلى مرحلة جديدة تعانى فيها من مشاكل الموسم الماضى وتواجه لاعبين جددًا نفذوا إلى السوق .

كما أرجع الدكتور مودى الحكيم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة «مودى ميديا هاوس » للخدمات الإعلامية والإعلانية، السبب وراء التراجع الملحوظ فى الأسعار الإعلانية الخاصة بشهر رمضان إلى عدة أسباب ،أهمها سوء الوضع الاقتصادى الذى تمر به البلاد نتيجة لسوء إدارة الـ 18 شهر السابقة مما نتج عنه شبه توقف فى الإنتاج وارتفاع فى الأسعار وغيرها من العوامل السيئة التى ادت إلى انخفاض حجم الاقبال الإعلانى إذ أصبح المعلن يبحث عن القنوات الأكثر اقبالا جماهيريا وأقل سعراً .

وأضاف الحكيم أنه من بين أسباب التراجع ظهور العديد من القنوات فى الفترة القصيرة الأخيرة بعضها اما لاغراض سياسية وإما بهدف التاثير على الاوضاع التى تمر بها البلاد، موضحاً أن هناك بعض القنوات كان يتم تمويلها من الخارج لاغراض ما وتوقف فجاة هذا التمويل مما كان له الاثر الشديد على القناة، فعلى سبيل المثال كان عبدالرحمن يوسف فى قناة الـ «سى بى سى » ممثلاً لمجموعة من الممولين بالخارج ولكن توقف هذا التمويل عن القناة مما أثر عليها .

وأشار الحكيم إلي أن هناك البعض من القنوات انفق اموال ضخمة على شراء محتويات مرتفعة السعر لم تحقق العائد الإعلانى منها مثل قناة سى بى سى التى اضطرت إلى تسريح البعض من العاملين بها كما لم تقم قناة النهار بسداد جميع رواتب العاملين بها .

وأضاف أن هناك قنوات أنفقت أموالاً ضخمة من أجل اعطاء انطباع عام بان القناة تتميز بقوتها الانفاقية مما نتج عنه حدوث آثار سلبية وعجز نتج عنه نوع من التذبذب وعدم الاستقرار لديها دفعها للبحث عن افضل وسيلة لجذب المعلنين من خلال تقليل السعر الإعلانى لجذب اكبر كم إعلانى نحوهم .

وأرجع الحكيم السبب وراء قلة عدد التحالفات بين الوكالات المسوقة للقنوات مثل العام الماضى إلى انقسام الوكالات الإعلانية حيث اصبحت كل وكالة منها تهتم بتسويق قناتها الخاصة مما نتج عنه نوع من التفتيت، لأن التحالفات المستمرة تحتاج إلي وكالات قادرة على عمل شركات مسوقة دون ارتباطها بقناة بعينها .

في حين برر أدهم شعبان، مدير وكالة روتانا للخدمات الإعلامية والإعلانية، انخفاض الأسعار الإعلانية بتزايد عدد القنوات الفضائية الذى أدى إلى تزايد المنافسة بينها فى جذب اكبر كم إعلانى من خلال تقديم أسعار إعلانية اقل، مشيراً إلى أن ارتفاع الأسعار الإعلانية حتى فى ظل وجود محتوى متميز لدى اغلب القنوات سيدفع المعلن للتوجه نحو القنوات الأقل سعر وأعلى محتوى .

ويرى شعبان أن التحالف الإعلانى بين الوكالات يكون له تأثير سلبى على المعلن لانه يدفعه للتعامل مع كيانين قد يكون غير راغب فى التعامل مع احدهما وبالتالى فان الوكالات هذا العام –فى رأيه - فضلت عدم الدخول فى اى تحالفات خاصة ان هذه التحالفات تزيد من أسعار الباقات الإعلانية .

وعلى جانب آخر أشار أحمد الشناوى، رئيس مجلس إدارة وكالة Adventure للدعاية والإعلان، إلى أن انخفاض عدد الباقات بالقناة الواحدة وانخفاض أسعار الباقات لا يخبئ وراءه بالضرورة أمرًا سلبيًا وانما الهدف منه تشجيع أكبر عدد ممكن من العملاء للإقبال على الإعلان خلال فترة صعبة كالتى تمر بها الدولة، ضارباً مثال بأنه اذا كانت باقة يصل سعرها إلى 5 ملايين جنيه نجحت فى جذب 3 أو 4 عملاء أكثر ربحاً وفائدة للقناة من باقة بـ 6 ملايين جنيه لم تجذب إلا عميلاً أو اثنين فقط .

وقال الشناوى إن تراجع التحالفات بين شركات الميديا عائد إلى الإختلاف الذى حدث بين اللاعبين الكبار بالسوق مبررًا إياه «بتغيير الكراسى » ، اذ إن تسويق «شويرى جروب » لمحتوى قنوات الحياة بدلا من ميديا لاين هذا العام، وعودة القاهرة والناس بقوة لتعمل بشكل دائم بعد رمضان أدى إلى اشتداد المنافسة واعادة ترتيب الأوراق .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة