أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

«استديو 5».. بداية جديدة لـ«النيل للأخبار»


كتبت ـ رحاب صبحى:

قناة إخبارية مصرية تنافس القنوات العربية الأشهر كقناتى «الجزيرة» و«العربية».. حلم راود الكثير من الإعلاميين المصريين، ووعد قطعته على نفسها قيادات ماسبيرو أكثر من مرة دون جدوى، لكن ها هو الأمل يعود والوعود تتجدد مرة أخرى، وذلك بعد أن انطلقت منذ أيام قناة النيل للأخبار فى ثوب جديد عقب افتتاح «استديو 5» بعد تحديثه، ويعد «استديو 5» من أكبر الاستديوهات الإخبارية فى منطقة الشرق الأوسط، فهو مقام على مساحة تصل الى 900 متر مربع، كما أنه مجهز بأحدث التقنيات الإعلامية، ويضم بلاتوه وغرفة تحكم وصالة تحرير أخبار مزودة بـ18 كاميرا وثمانى وحدات مونتاج ووحدات فيديو، وقد تمت هذه التجهيزات على مرحلتين بتكلفة إجمالية 178 مليون جنيه.

 
بداية أعرب سامح رجائى، رئيس قناة النيل للأخبار، عن تفاؤله بالاستديو الجديد المجهز بأحدث تكنولوجيا متطورة، متوقعا أن يكون له أثر كبير فى ترسيخ أقدام قناة النيل للأخبار فى مقدمة ساحة القنوات الإخبارية العربية المتميزة.

وأشار رجائى الى أن عبداللطيف المناوى، رئيس قطاع الأخبار السابق، كان يعد لانطلاق «استديو 5»، واستقدم شركات أجنبية من الخارج قامت بتدريب العاملين، وكان من المفترض أن ينطلق الاستديو فى مارس 2011 ثم جاءت الثورة فتوقف كل شىء ثم عدنا منذ بضعة أشهر لاستكمال العمل.

وأضاف أن البرامج الرئيسية للقناة فى مرحلتها الجديدة مازالت مستمرة كبرنامج «صباح جديد» الذى تم تطويره وتغيير اسمه ليصبح «هذا الصباح» وأيضا برنامج «من القاهرة»، كما يعرض مساء برنامج «المشهد»، أما البرامج الجديدة فتشمل «همزة وصل»، وهو برنامج يتواصل مع الجمهور من خلال الهاتف وصفحات التواصل الاجتماعى مثل «تويتر» و«فيس بوك» وغيرهما، وذلك حتى يشارك الجمهور برأيه فى القضايا المطروحة، وهناك أيضا برنامج «بنت النيل» الذى يهتم بمشكلات المرأة ودورها فى الحياة السياسية والاقتصادية، بالإضافة الى برنامج «خطوة تماس» وهو برنامج حوارى يستضيف ضيفين مختلفين فى كل الاتجاهات، لكن البرنامج يركز على مساحات التوافق بين الطرفين، أما برنامج «واجه الصحافة» فهو يقوم على تنظيم مواجهة بين الصحفيين وأحد المسئولين حول أهم القضايا المطروحة.

وأشار رجائى الى أنه انضم الى مذيعى القناة عدد من الوجوه الجديدة مثل إيناس أنور وشهاب شعلان وأحمد حمدى لتقديم برامج فى مجالى الاقتصاد والرياضة مع المذيعين الموجودين بالقناة.

وأوضح أن إعلاميى القناة خضعوا للتدريب من قبل مؤسسة «الدويتش فيله» الألمانية، أما التدريبات التى كان من المفترض أن تنظمها مؤسسة «بى بى سى» فلم تتم حتى الآن، كما يتم أيضا تدريب داخلى للإعلاميين والفنيين من قبل كوادر ماسبيرو أنفسهم.

وعن السياسة التحريرية التى ستتبعها القناة فى المرحلة المقبلة، أكد رجائى أن القناة بعد الثورة حاولت أن تكون أكثر حيادية حتى تكون معبرة بالفعل عن الشعب المصرى بكل اتجاهاته، لأن الإعلام المصرى هو إعلام الشعب وليس إعلام النظام الحاكم، وسقف الحرية أصبح عاليا، ونحن نعمل وفق ما يمليه علينا ضميرنا المهنى، فسياستنا هى الالتزام بالمعايير المهنية والموضوعية ومعالجة الأخبار بمصداقية، مشيرا الى أنه لا توجد تعليمات من القيادات بعدم انتقاد النظام، موضحا أن التمسك بالمهنية يعنى الالتزام بالموضوعية مع رفع سقف الحرية، فالحرية يجب أن تكون مسئولة، مشيرا الى أن القناة ستسير وفق نهجها القائم نفسه على استضافة جميع الاتجاهات، بمن فى ذلك من ينتقدون ويعارضون رئيس الجمهورية أو جماعة الإخوان المسلمين فمن حق الناس أن تنتقد وتقول رأيها.

وعن اتجاه قناة النيل للأخبار للتنافس مع القنوات الإخبارية العربية الكبرى مثل «الجزيرة» و«العربية»، قال رجائى إن التليفزيون المصرى تحكمه قواعد لأنه تليفزيون دولة وليس تليفزيون قطاع خاص ومازال عمل القناة تحكمه لوائح وقواعد، لكن المهم فى النهاية أن نبنى مصداقيتنا وأن يجد الشعب المصرى نفسه ومشكلاته على الشاشة وأن نعمل على المواكبة الساخنة للأحداث الحالية.

من جهته قال ياسر الدكانى، رئيس التحرير العام للقناة، إن القناة فى مرحلتها الجديدة ستركز على الشأن المصرى، وذلك من خلال نشر شبكة من المراسلين فى جميع المحافظات ومتابعتها بشكل أكثر تفصيلا وتغطيتها بموضوعية، وبالطبع فإن اهتمامنا سيشمل أيضا الشأن العربى والدولى، لكن الاهتمام بالشأن المصرى سيظل هو الهدف الأساسى.

وأكد أن التناول الإعلامى بعد الثورة يجب أن يكون متوازنا وأن يبتعد عن سياسة الإثارة والتحريض التى تمارسها بعض قنوات الإعلام الخاصة مع الالتزام بالمصداقية وعرض الرأى والرأى الآخر بعيدا عن تغذية حالة الاستقطاب التى تتعايش منها بعض قنوات الإعلام الخاصة.

وأشار الدكانى الى أن الاستديو أفاد المضمون من الناحيتين البصرية والشكلية، لكن لم تكتمل حتى الآن تقنيات التصوير والبث الحى المباشر، كما أن العناصر البشرية التى تقوم بالتصوير الخارجى غير متوفرة بشكل كاف.

ويقول أحمد سليمان، كبير المذيعين بقناة النيل للأخبار، إن القناة منذ الثورة تعمل بمهنية وحيادية، ولا توجد تعليمات من القيادات بالامتناع عن التحدث فى أى شأن أو عدم استضافة أى شخصية، فالتليفزيون المصرى يجب بالفعل أن يكون ملكا للشعب وليس للنظام، مشيرا الى أن هذا الاستديو المجهز وفق أحدث التقنيات، يساعد على تقديم مضمون جيد، فاكتمال كل العناصر من ديكورات ومعدات وتجهيزات تكنولوجية، يساعد بلا شك على توصيل المضمون بأفضل صورة ممكنة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة