أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%15انخفاضا في صادرات الكيماويات‮ ‬غير العضوية و%44‮ ‬في‮ ‬الفحم الحجري


رشا شقوير

شهدت صادرات قطاع الكيماويات غير العضوية انخفاضا ملحوظا خلال الفترة من يناير الي نوفمبر 2009 تصل نسبته الي %15 حيث وصل اجمالي حجم صادرات القطاع الي 1.960.58 مليار جنيه حتي نوفمبر 2009 مقابل 2.307.09 مليار جنيه في نفس الفترة من عام 2008 في حين بلغت صادرات شهر نوفمبر2009 من الكيماويات غير العضوية    218.73 مليون جنيه


وكشف تقرير حديث للمجلس التصديري للصناعات الكيماوية والاسمدة عن اهم الدول المصدر اليها خلال شهر نوفمبر 2009 حيث جاءت تركيا في المركز الاول برصيد 39.07 مليون جنيه، ووصلت نسبة مساهمتها في اجمالي الصادرات الي  %20تليها المغرب برصيد 36.47 مليون جنيه وتصل نسبتها الي %19 ثم تايوان برصيد  36.37 مليون جنيه وتصل نسبتها الي %19 ثم اسبانيا برصيد  25.75 مليون جنيه بنسبة مساهمة %13 وفرنسا برصيد 19.59 مليون جنيه بنسبة %10، وتأتي بريطانيا وليبيا في نهاية الدول المستوردة خلال شهر نوفمبر بنسبة تصل الي %4 لكل منهما.

بينما شهدت صادرات الكيماويات العضوية ارتفاعا  خلال الفترة من يناير الي نوفمبر 2009 بنسبه وصلت الي %82، حيث وصل اجمالي حجم  صادرات القطاع الي 261 مليون جنيه مقابل  143.13مليون جنيه في نفس الفترة من عام 2008، في حين بلغت صادرات شهر نوفمبر 2009 ، 7.49 مليون جنيه، مسجلة بذلك تراجعا تصل نسبته الي %35 مقارنة بشهر نوفمبر 2008.

وجاءت تركيا والسودان من اوائل الدول المصدر إليها خلال شهر نوفمبر 2009 بقيمة صادرات 3.41 مليون جنيه، وتصل نسبة مساهمة البلدين الي %53، وتليهما المجر برصيد 0.6 مليون جنيه بنسبة مساهمة %10 ثم ليبيا والسعودية برصيد 1.05 مليون جنيه بنسبة مساهمة%16 ، وتأتي قبرص واثيوبيا في ذيل القائمة برصيد 0.45 مليون جنيه بنسبة مساهمة تصل الي %7.

وكشف التقرير عن تراجع كبير في صادرات الفحم الحجري والطبيعي بنسبة %44 حيث بلغ اجمالي صادرات القطاع من يناير الي نوفمبر 2009 » 483.80« مليون جنيه مقابل 871.51 مليون جنيه في نفس الفترة من عام 2008، في حين بلغت صادرات شهر نوفمبر 2009 من الفحم الحجري والطبيعي 53.58 مليون جنيه.

وكانت الهند وفرنسا من اوائل الدول المصدر اليها خلال شهر نوفمبر 2009 برصيد 53.16 مليون جنيه ونسبة مساهمتهما في اجمالي صادرات القطاع خلال شهر نوفمبر %99 والنسبة المتبقية احتلتها الاردن واسرائيل واستراليا برصيد 0.12 مليون جنيه.

ويقول محمد ابو هرجة، مدير عام غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات، ان عام 2009 شهد انخفاضا ملحوظا تصل نسبته الي %27، مقارنة بعام 2008، حيث وصل اجمالي قيمة صادرات قطاع الصناعات الكيماوية الي 16 مليارا و369 مليون جنيه مقابل 22 مليارا و497 مليون جنيه عام 2008 بدءا من يناير الي نوفمبر مضيفا ان الاسباب الرئيسية وراء تراجع الصادرات هي الازمة الاقتصادية العالمية وانخفاض الطلب العالمي علي بعض المنتجات الكيماوية مثل الفحم الحجري والطبيعي والكيماويات غير العضوية والعضوية.

واوضح ابوهرجة ان منتجات الفحم الحجري والطبيعي تستخدم كوقود في بعض الصناعات من اهمها صناعة الحديد حيث تستخدمها صناعة الحديد بشكل رئيسي وتقوم بانتاجها شركة النصر للكوك او الفحم الحجري والتي تلبي احتياجات السوق المحلية وهي تعتبر الشركة الوحيدة المنتجة للفحم بنوعيه الحجري والطبيعي مضيفا ان قطاع الفحم الحجري والطبيعي يساهم بنسبة %3.6 من اجمالي حجم صادرات المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والاسمدة، مشيرا الي ان هذا القطاع سيبدأ في التعافي خلال العام الحالي بسبب انتعاش أسواق الكيماويات العالمية.

واشار ابوهرجه الي ان الكيماويات العضوية تعتبر القطاع الوحيد الذي شهد ارتفاعا عكس القطاعات الاخري التي انخفضت خلال الفترة السابقة وارجع ذلك الي ان الكيماويات العضوية تعتبر مشتقات بترولية خام، وارتفاع الطلب عليها متزايد من قبل بعض الدول، مشيرا الي انها علي عكس الكيماويات غير العضوية مثل الكحول وكلورايد فينيل والمذيبات وغيرها من المواد الخام التي تدخل في الصناعات الكيماوية والتي انخفضت بالفعل خلال الفترة السابقة، متوقعا زيادتها خلال الفترة المقبلة بنسبة ملحوظة ويساهم قطاعا الكيماويات العضوية وغير العضوية في اجمالي صادرات المجلس بنسبة %15.3.

وتوقع وليد هلال، رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والاسمدة، ان يشهد عام 2010 ارتفاعا نسبيا مقارنة بالفترة السابقة، خاصة بعد تنفيذ خطة المجلس التصديري التي تهدف الي زيادة صادرات القطاع خلال السنوات الاربع المقبلة الي  50مليار جنيه مؤكدا ان المجلس الذي يضم 16 قطاعا انتاجيا أعد برنامجا يهدف الي تعظيم حجم الصادرات في جميع القطاعات وذلك باستخدام اليات مستحدثة مع تطوير يساهم في تحقيق الاهداف الاستراتيجية المتكاملة لوزارة التجارة والصناعة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة