أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

المقاومة العمالية وانعدام الثقة فى العقود الحكومية .. أبرز صعوبات «الحكومة الجديدة »


أحمد عاشور

تباينت آراء ممثلى رؤساء شركات قطاع الأعمال العام، وعلى رأسها شركات الغزل والنسيج، حول تصريحات الدكتور محمد جودة، عضو اللجنة الاقتصادية بحزب الحرية والعدالة حول خطة الحزب فى فتح الباب لخصخصة شركات الغزول والتى لا تؤثر على تحقيق التوازن فى السوق، على أن يستخدم عائد الخصخصة فى إعادة هيكلة الشركات المتبقية .

فقد رأى فريق من رؤساء الشركات أن إعادة فتح باب الخصخصة حالياً مستحيلة، مبررين ذلك بعدم قدرة أى حكومة بعد الثورة على اتخاذ قرار يقضى بإحالة العمال للمعاش أو نقل تبعيتهم للقطاع الخاص، فضلاً عن عدم الانتهاء من حسم موقف شركات الخصخصة التى آلت ملكيتها للدولة مرة أخرى وما ترتب عليها من رفع دعاوى تحكيم دولى تطالب فيها المستثمرون بالحصول على تعويض عن خسائرهم بعد فسخ العقد .

وجاءت شركة شبين الكوم للغزل والنسيج كمثال على ذلك حين رفع مستثمروها دعوى للحصول على مليار دولار بعد إعلان محكمة القضاء الإدارى عن بطلان بيع %70 من أسهم شركة «شبين الكوم » وعودتها بالكامل الى «القابضة للغزل ».

بينما قال فريق آخر إن أوضاع شركات قطاع الأعمال العام تتطلب التخلص من بعض الشركات التى لا يمكن إعادة هيكلتها مرة أخرى على أن تستغل حصيلة البيع فى إعادة الشركات الأكثر تحقيقاً للأرباح خصوصا فى ظل حاجة القطاع الى أكثر من 3 مليارات جنيه لإعادة هيكلته مرة أخرى .

المهندس محسن الجيلانى، رئيس مجلس الإدارة السابق لـ «القابضة للغزل » ، تشكك فى قدرة الحكومة الجديدة التى سيشكلها الرئيس محمد مرسى على اتخاذ مثل هذه الخطوة حاليا فى الوقت الذى اشتدت فيه شوكة العاملين بالقطاع الحكومى، على حد قوله، متسائلاً أين سيذهب عمال الشركات التى ستتم خصخصتها وهل سيرضون بعودة برنامج الخصخصة مرة أخرى؟ !

وأثار الجيلانى تساؤلاً آخر قائلاً هل ستجرؤ شركات عالمية أو محلية على شراء أصول حكومية بعد إعلان محكمة القضاء الإدارى بطلان عقود 5 شركات خلال فترة زمنية لا تتجاوز 5 أشهر؟ !

وتابع الجيلانى : إن «القابضة للغزل » تعانى حاليا من أزمات خصخصة شركات «شبين الكوم » وبعض المصانع التابعة لشركة «إسكو » ، فضلاً عن فتح التحقيقات بشأن ملف مبادلة مديونيات شركات قطاع الأعمال العام .

وقال الجيلانى إن إدارة أزمة شركة شبين الكوم أكبر دليل على فشل تنفيذ برنامج الخصخصة حيث لم تقم الحكومة حتى الآن بتحديد موقفها النهائى بشأن تسلم الشركة من عدمه، مشيراً إلى أن جميع إجراءاتها لا تعبر إلا عن تأجيل وترحيل لتسلمها .

يذكر أن شركة «اندوراما » الاندونيسية تقدمت بدعوى تحكيم دولى ضد الحكومة للحصول على تعويض بقيمة مليار دولار عن الأضرار التى تكبدتها بعد حكم محكمة القضاء الإدارى ببطلان عقد بيع %70 من أسهمها .

وشهدت فترة ما بعد الثورة، فشل شركات قطاع الأعمال العام فى إدارة وتشغيل شركات الخصخصة، مما أدى إلى انهيار مؤشراتها المالية وتراجع حجم أعمالها .

فى حين أكد ممدوح عثمان، رئيس القطاعات القانونية بـ «القابضة للغزل » ، صعوبة إقناع العمال بعودة الخصخصة، فضلاً عن تراجع ثقة المستثمرين فى شراء شركات حكومية، تخوفاً من تكرار أزمات شركات شبين الكوم والعربية للتجارة الخارجية وعمر أفندى وطنطا للكتان والنصر للمراجل البخارية وغيرها من الشركات التى ألت ملكيتها للدولة مرة أخرى .

ومع ذلك قال إن الخصخصة هى السبيل الوحيد لإعادة النهوض بشركات الغزل والنسيج مرة أخرى مع وضع ضمانات للحفاظ على نشاط الشركات التى تتم خصخصتها وضمانات أخرى للحفاظ على حقوق العمال .

لكن المهندس فؤاد عبدالعليم، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج، يرى أن الحكومة الجديدة مطالبة بعدم اللجوء إلى الخصخصة إلا بعد قيامها بمحاولات لاصلاح تلك الشركات مرة أخرى، مشيراً إلى أن توافر الارادة السياسية كفيل بإنهاء أزمات العديد من الشركات التابعة يأتى فى مقدمتها البدء فى ضخ استثمارات بقيمة 490 مليون جنيه .

وقدرت «القابضة للغزل » إجمالى الخسائر التى ستتحملها بنحو 1.4 مليار جنيه خلال العام المالى الجديد 2013/2012 مقارنة بـ 800 مليون جنيه خسائر خلال العام المالى المنتهى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة