أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقعات باتساع الفجوة بين العرض والطلب من السكر خلال العام الحالي



توقع المحللون أن يتجاوز الطلب العالمي علي السكر حجم المعروض العالمي فيه بفارق 13.5 مليون طن في موسم 2010-2009، استند المحللون لإقبال دول مثل إندونيسيا، والعراق، ومصر، وباكستان، وتنزانيا علي شراء كميات من السكر بغرض خفض الاسعار المحلية. ذكرت وكالة بلومبرج الاخبارية أن أسعار السكر قد شهدت أكبر صعود لها خلال العام الماضي منذ عام 1974، بسبب أحوال الطقس السيئ في البرازيل والهند اللتين تعدان دولاً رئيسية في إنتاج هذه السلعة المهمة. وتوقع »سيراس راجا«، المدير العام لشركة الخليج لتكرير السكر، التي تتخذ من مدينة دبي مقراً لها، أن تتزايد الفجوة بين المعروض من السكر والطلب عليه حتي النصف الثاني من عام 2010.

وتراجعت أسعار السكر الخام تسليم مارس المقبل بنسبة %2.8 إلي 26.75 سنت للرطل في بورصة نيويورك، وهو أكبر تراجع منذ 5 نوفمبر الماضي. وأقبلت الهند علي استيراد السكر للعام الثاني علي التوالي وقد تحتاج لشراء كمية لا تقل عن 7 ملايين طن الموسم الحالي، بسبب سعي الحكومة لخفض الاسعار التي ارتفعت لمستويات لم تتحقق منذ أربع سنوات. وقد تواجه الصين أكبر مستهلك للسكر في العالم بعد الهند، عجزاً بقيمة 3.3 مليون طن العام الحالي بعد المرور بفترة جفاف وحالة من الطقس السيئ أدت لتراجع المحصول، وتخطط باكستان، ثالث أكبر مستهلك للسكر في آسيا، لشراء 500000 طن بحلول يونيو المقبل بالنظر إلي أن نقص الكميات المتاحة يدفع لصعود الاسعار لمستويات قياسية. وتوقع ياتن وادهوانا، المدير العام لشركة سوكدن انديا الهندية، ان صعود الاسعار سيؤدي بالتأكيد للاضرار بالمستهلك وأن الاضرار ستزداد حدة خلال الاسابيع القليلة المقبلة. وقال »سيراس« راجا، من شركة الخليج، إن منطقة الشرق الاوسط وافريقيا قد تحولت بشكل مفاجئ لشراء كميات أكبر من السكر علي غير المعتاد وأن دولاً مثل تنزانيا والسودان وكينيا ستتجه لشراء السكر الأبيض للمرة الأولي في الموسم الحالي.

وأضاف أن الهند قد تحتاج لاستيراد كميات من السكر الأبيض تزيد علي 2 مليون طن خلال الموسم الحالي، وأن شركة الخليج التي باعت 50000 طن من السكر الأبيض للهند في موسم 2009-2008 تخطط لزيادة المبيعات الي دولة جنوب افريقيا.

وأضاف أن التساؤل الأساسي يدور حول قدرة العالم علي الوفاء بمتطلبات هذه الدول واحتياجاتها من السكر. وأن الفارق بين سعر السكر الأبيض والخام قد يقفز إلي 145 دولاراً للطن في ظل صعود الطلب. وتقوم شركة الخليج بتشغيل مصانع تكرير السكر التابعة لها في امارة دبي بطاقتها الانتاجية الكاملة والتي تقدر بحوالي 4800 طن يومياً بغرض الاستفادة من الطلب المتصاعد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة