أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

‮»‬بيجو‮« ‬تقوم بعملية تجديد لإنهاء مظهرها القديم


إعداد - نهال صلاح
 
تعتزم مجموعة »بي. إس. إيه بيجو ستروين« الفرنسية لصناعة السيارات زيادة أناقة الشكل العام لماركتها بيجو، بعد أقل من عام عن اطلاقها برنامج تجديد شامل لموديل ستروين التابع لها.

 
وتعد الخطوة جزءاً من خطة أوسع وضعها فيليب فارين، الرئيس التنفيذي لـ»بيجو ستروين« لتجديد المجموعة بهدف تعزيز المبيعات والارباح عن طريق العمل علي اتساع انتشارها عالمياً وزيادة فعالية وكفاءة ماركاتها واكتساب المزيد من الايرادات الناتجة عن مراكز الخدمة.
 
وذكرت »وول ستريت جورنال« أن شركات صناعة السيارات تقوم بشكل عام بتجديد مظهر ماركاتها كل 10 و15 عاماً حتي لا تبدو قديمة الطراز في نظر المستهلكين وفقاً لتصريحات »ماتهيلدي لوريو - تيدسشي«، المدير الإداري بمكتب باريس لمؤسسة »لاندور اسوسياتس« الأمريكية لتقديم الخدمات الاستشارية الخاصة بالابداعات وتصميمات ماركات السيارات.

 
وقد أشرفت مؤسسة »لاندور« علي القيام بإعادة تجديد مظهر سيارة ستروين والذي تضمن إعادة تصميم شعار ماركة ستروين واعطاء مظهر جديد لصالات عرض السيارة التي يصل عددها إلي سبعة آلاف صالة عرض في انحاء العالم.

 
ومن المتوقع أن يحظي شعار بيجو الذي تم تجديده آخر مرة في عام 1998 بعملية تحديث كجزء من خطة التجديد الحالية، وكان الشعار الذي يحمل رمز الأسد قد زين سيارات بيجو لأكثر من قرن مضي.

 
ومنذ تولي إدارة مجموعة »بيجو - ستروين« في شهر يونيو الماضي بدأ »فارين« عملية اعادة تشكيل الشركة من القمة الي القاعدة عبر تحديث وزيادة فاعلية هيكلها الاداري والحصول علي أقصي درجة من التعاون بين ماركتيها، بينما تدعم جهودها المشتركة للاستفادة من التنامي المتسارع للأسواق خارج أوروبا.

 
وكان أول تغييراته يتمثل في تعيين »جين - مارك جاليز«، رئيس المبيعات السابق لـ»دايملير« الماركة التابعة لشركة »مرسيدس - بنز« للسيارات لإدارة شئون كل من ماركتي ستروين وبيجو، وفي السابق كان لكل ماركة رئيسها التنفيذي ولكن قام فارين الشهر الماضي بتغيير كبار المصممين لكلا الطرازين.

 
ويخطط فارين لزيادة المبيعات عن طريق طرح مجموعة من الطرازات الجديدة لكلتا الماركتين خلال السنوات المقبلة وليس فقط القيام بعمليات إحلال أو تجديد الطرازات القديمة، مما يسمح للشركة بتغطية المزيد من قطاعات السوق أكثر من السابق.

 
وقامت شركة »بيجو« العام الماضي بخطوة مهمة ساعدت علي زيادة اتساع خط إنتاجها عبر اطلاقها موديل »بيجو 3008« الذي تجاوزت مبيعاته التوقعات، وأعقب ذلك قيامها في شهر نوفمبر الماضي باطلاق موديل 5008 الميني فان الصغيرة نسبياً والتي حظيت ايضاً باستقبال جيد للغاية.

 
وأضافت الصحيفة أن شركة بيجو تعتزم إصدار المزيد من الطرازات المميزة من سياراتها، ففي الأسابيع المقبلة تطرح بيجو في الاسواق سيارة »آر - سي - زيد« الرياضية الصغيرة التي يهدف تصميمها الي اجتذاب المشترين الذين يفضلون طراز سيارة »تي.تي« التابعة لـ»أودي. إيه. جي« ولكنهم غير مستعدين لدفع أسعار السيارات الفاخرة.

 
ويهدف الرئيس التنفيذي الجديد لشركة »بيجو - ستروين« الي اختلاف مظهر كلتا الماركتين للشركة عن الأخري مع زيادة التعاون في عمليات الانتاج بينهما، ويعني ذلك استخدام نفس الاجزاء والاساسيات لبناء المركبات مع الابقاء علي انفصال المظهر والتسويق للماركتين عن بعضهما.

 
وأشارت صحيفة »وول ستريت جورنال« إلي أن هامش عمليات التشغيل الدورية أقل من متوسط أكبر 5 شركات لصناعة السيارات في العالم بمقدار 6 نقاط مئوية، وأضافت أن »فارين« يرغب في الغاء هذه الفجوة.

 
وتأتي شركة »بيجو - ستروين«، ثاني أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا من حيث الحجم بعد شركة »فولكس فاجن« الالمانية لصناعة السيارات التي تنتج مجموعة من الماركات مثل »بينتلي، وأودي وسكودا«.

 
ويتوقع المحللون الاقتصاديون أن تعلن شركة »بيجو - ستروين« عن خسائر فادحة بالنسبة لعام 2009، بسبب الهبوط الحاد في الطلب علي السيارات خلال الفترة المقبلة، وعلي الرغم من ذلك فيتوقع المحللون أن تعود الشركة الي تحقيق الارباح خلال العام الحالي بسبب زيادة المبيعات والانتاج وجهود تقليل النفقات.

 
وتقول الصحيفة إن عملية التجديد لماركة »ستروين« سوف يدعمها اطلاق فئة جديدة من المركبات التي تمتلك خصائص مميزة تهدف الي دفع مبيعات الماركة في الأسواق، وأولي هذه السيارات الجديدة ستكون طراز »دي. إس. ثري« التي تسعي الي منافسة سيارة »بي. إم. دبليو« الصغيرة، ومن المقرر طرحها للبيع في أوروبا خلال الأسابيع المقبلة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة