أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انخفاض العملة الفنزويلية يلحق خسائر بالشركات الأمريكية


خالد بدر الدين
 
أدي خفض العملة الفنزويلية »البوليفار« الذي أعلنه الرئيس هوجو شافيز بعد أسبوع واحد فقط من بداية العام الجديد إلي اندفاع المستهلكين علي الشراء في العاصمة كاراكس لمواجهة الارتفاع في الأسعار، بعد أن انخفض سعر العملة من 2.15 إلي 4.3 بوليفار مقابل الدولار للسلع غير الأساسية و2.6 بوليفار للدولار للواردات الأساسية من المواد الغذائية والأدوية.

 
 هوجو شافيز
وذكرت وكالة رويترز أن فنزويلا تعتمد بدرجة كبيرة علي الواردات لتوفير السلع الغذائية لشعبها، وخفض البوليفار يعني أن العديد من المنتجات سوف ترتفع تكلفتها علي المستهلكين، كما أن المبيعات والأرباح للشركات الأجنبية من المتوقع أن تتراجع لدرجة أن أسعار أسهم شركة افون انخفضت %1.7 وانيرجيزر %1 وكولجيت %0.4 وكذلك بروكز آند جامبل وهي من أكبر الشركات الأمريكية التي تصدر منتجاتها لفنزويلا.
 
وتقول كوني مانيتي، المحللة المالية بشركة BMO الأمريكية للاستشارات التسويقية، إن التقييم الائتماني للعديد من الشركات الأمريكية التي لها أنشطة قوية في فنزويلا انخفض كثيراً مؤخراً بسبب المخاوف من استمرار تراجع قيمة العملة الفنزويلية.
 
ولكن شركات السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية والمشروبات الأمريكية تتوقع انخفاض أرباحها بحوالي %2 فقط كما يقول بيل بيكوريللو، المحلل بشركة كونسيوم ايدج ريزيرش، والذي يتوقع انكماش أرباح أسهم هذه الشركات بحوالي %4.7 لكولجيت و%1.7 لانيرجيزر وأقل من ذلك لبقية الشركات.
 
وتراجعت أيضاً إيرادات فنزويلا من البترول والسلع الخام بحوالي %50 بسبب انخفاض البوليفار أمام الدولار، وإن كان هذا الانخفاض سيؤدي إلي ظهور سعرين للبوليفار مما يجعل الحكومة وشركة البترول الحكومية »PDVSA « تحصلان علي 4.3 بوليفار لكل دولار بترولي، وبذلك تقوي ميزانية فنزويلا أكبر دولة مصدرة للبترول في أمريكا الجنوبية وتقل حاجتها للاقتراض هذا العام.
 
وكان الشعب الفنزويلي يعتقد أن الحكومة تقف في صف الفقراء ولكنها بدأت تضع يديها في جيوب العمال وتنتزع أموالهم من خلال رفع الأسعار وكذلك عبر انخفاض قيمة مدخراتهم.
 
ومع ذلك فإن انخفاض قيمة البوليفار كان له ردود فعل إيجابية من القطاع المالي، فقد ارتفع تقييم مؤسسة ستاندرد آند بورز للاقتصاد الفنزويلي من سالب إلي مستقر، وإن كان تقييم مؤسسة فيتش يؤكد أن المميزات الاقتصادية لهذا الانخفاض محدودة للغاية، كما أنه قد يرفع معدل التضخم أيضاً أكثر من نسبة الـ%25 التي قفز إليها في العام الماضي والذي يعد الأعلي بين دول المنطقة.
 
ويري بعض المحللين أن تأثير انخفاض العملة الفنزويلية علي الأسعار لن يكون كبيراً لأن معظم واردات البلاد تم شراؤها بدولارات مشتراة من سوق سوداء شبه قانونية حيث يعادل البوليفار ثلث سعره الرسمي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة