أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تأهيل العمالة‮.. ‬أداة فعالة للقضاء علي الهجرة‮ ‬غير الشرعية


المال - خاص
 
وقعت مصر مع ايطاليا برتوكول تعاون لإنشاء معهد متخصص في تعليم الحرف المهنية في قرية »طاطون« بالفيوم.
وهذه القرية تقوم بتصدير نسبة كبير من العمالة المصرية إلي ايطاليا عن طريق الهجرة غير الشرعية.

 
واتفق الطرفان علي ان يكون المعهد متخصصا في تعليم الشباب الحرف المختلفة، بالإضافة إلي اللغة الايطالية بهدف تصدير عمالة مصرية مؤهلة إلي الخارج والقضاء علي الهجرة غير الشرعية.
 
وعن التجربة أكد عمرو واكد، أحد الموقعين علي البروتوكول ان المعهد يستوعب قرابة الـ 5 آلاف شاب وفتاة، يتم تعليمهم اللغة الايطالية والحرف اليدوية، والخدمة المختلفة، ثم يتم تصدير تلك العمالة إلي ايطاليا بطريقة شرعية.
 
وأشار إلي أن ايطاليا تحتاج فعلياً إلي عمالة مصرية شريطة ان تكون تلك العمالة مؤهلة علي جميع المستويات ودخلت إليها بطريقة شرعية.
 
وتوقع واكد ان يكون ذلك المعهدمجرد نقطة بداية حقيقة للقضاء علي الهجرة غير الشرعية، وقال لـ»المال« انه من المقرر ان يتم بناء عشرات المعاهد علي هذه الشاكلة بهدف القضاء علي الهجرة غير الشرعية، سواء كانت لايطاليا أو أي من الدول الأخري التي تنتشر بها هجرة المصريين والهدف الثاني هو التخلص من البطالة التي يعاني منها الشباب المصري والتي تقف خلف كل الجرائم التي نشهدها في الفترة الراهنة.
 
واتفق معه في الرأي محمد عبدالحكيم، مدير جمعية تنمية المجتمع المحلي بقرية »طاطون« بالفيوم، مضيفاً ان مخططات الدولة للقضاء علي الهجرة غير الشرعية لم تكن تكفي في الفترة الماضية، لعدة أسباب أهمها أنها كانت تبحث عن المنع ولم تبحث عن ايجاد بدائل أو فرص عمل للشباب المصري بديلاً للهجرة غير الشرعية.
 
لكنها وبعد فشل جميع المخططات الأمنية وغير الأمنية في القضاء علي الهجرة الشرعية قررت أن تتخذ منحي مختلفا تماماً في التعاطي مع هذه القضية الشائكة والتي راح ضحيتها عشرات بل مئات الشباب من قري ونجوع مصر، وهي ان تؤهل الشباب لكي يكون عمالة ماهرة ومدربة، ولديه القدرة علي المنافسة مع الأيدي العاملة المتواجدة بالخارج.
 
وأشار إلي أن السلطات الايطالية كانت دائماً تؤكد حاجتها إلي أيدي عاملة مصرية شريطة أن تكون تلك العمالة مدربة وماهرة، بالإضافة إلي امتلاكها الشرعية للدخول إلي الأراضي الايطالية، وهو ما ستوفره المعاهد الحرفية المتخصصة وما يمكنها من اتمام تلك المهمة هو تدريس اللغة الايطالية.
 
وأبدي عبدالحكيم تخوفه ، من أن تتحول تلك المعاهد إلي مجرد معهد يعاني من الروتين والبيروقراطية التي من شأنها أن تقتل أي محاولات لاخراج جيل مؤهل لسوق العمل.
 
وطالب عبدالحكيم بضرورة ان يتم تعميم تجربة المعاهد الفنية المتخصصة وأن تكون تلك المعاهد تحت إشراف مشترك مصري ايطالي، وأن تكون دون مصروفات حتي تتناسب مع امكانيات الشباب في مصر.
 
وأعرف الدكتور عبدالله الرحيمي، أستاذ اللغة الايطالية بكلية الألسن جامعة عين شمس، عن اعجابه بالتجربة التي أقدمت عليها القاهرة مطالباً بضرورة أن يتم تعميم تلك التجربة علي كل المحافظات. وأن تنتشر في الصعيد والريف خاصة في القري التي تعاني من الفقر والبطالة.
 
وأضاف الرحيمي انه بتلك الخطوة سيتم القضاء علي مافيا تهريب الشباب المصري إلي الخارج. لكنه عاد ليؤكد ضرورة اشراك المجتمع المدني من جامعات ومتخصصين في تلك التجربة حتي تخرج في أفضل صورها وتكون محوراً جديداً للتنمية في مصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة