أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اجتماع لبحث خطوات تنفيذ مشروع تنمية‮ ‬غرب الدلتا


المال -خاص
 
يعقد الاثنين المقبل بالمعهد العالي للتعاون الزراعي بشبرا، اجتماع موسع يضم ممثلي البنك الدولي، ووزارة الري، وأصحاب المزارع الخاصة بمنطقة غرب الدلتا، لبحث الخطوات الإجرائية لتنفيذ مشروع وزارة الري لتوصيل مياه النيل إلي الأراضي المستصلحة علي جانبي طريق الإسكندرية الصحراوي كمرحلة أولي، والمعروف باسم تنمية منطقة غرب الدلتا. كان البنك الدولي ووكالة التنمية الفرنسية قد وافقا علي منح مصر قرضاً قيمته 175 مليون دولار، بضمان الدولة المصرية يدفع منها البنك الدولي 145 مليون دولار و30 مليون دولار من الوكالة الفرنسية، ولن تتحمل الحكومة سداد هذا القرض بل سيتولي القطاع الخاص الزراعي سداد قيمة القرض وفوائده، بصفته المستفيد الوحيد من المشروع.

 
وقال الدكتور سامي الزيني، عضو اللجنة العليا للمشروع، في تصريحات خاصة لـ»المال« إن تنفيذ المشروع يستغرق ثلاث سنوات، وسيتم بنظام المشاركة بين القطاعين العام والخاص، وسيتم طرح مناقصة عالمية للشركات المحلية والدولية المتخصصة في إقامة شبكات الري مع منحها حق استعادة جملة إنفاقها خلال عشرين عاماً، ويمكن مدها عشر سنوات أخري، علي أن تؤول البنية التحتية للمشروع من شبكات وترع ومصارف إلي وزارة الري بعد هذا التاريخ.
 
من ناحية أخري أكد الدكتور محمد أنور، المدير العام للمشروع، أن المشروع يخدم ما يقرب من مليون فدان تعاني جفاف الموارد المائية، بعد أن شهد مخزون المياه الجوفية في المناطق الصحراوية السابقة تناقصاً حاداً بعد ظهور خاصية التملح في المياه المستخدمة وهو ما دفع الحكومة للاسراع بتنفيذ هذا المشروع، لانقاذ الاستثمارات المقامة في تلك المناطق والتي تدر عائداً سنوياً مقداره خمسائة مليون دولار من تصدير المحاصيل الزراعية للخارج.
 
وأعلنت وزارة الري عن خطة طويلة الأجل لترشيد استخدام المياه في الزراعة بالدلتا لتوفير 9 مليارات متر مكعب سنوياً، وسيتم تخصيص حصة مائية لمشروع تنمية غرب الدلتا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة