سيـــاســة

سلفيون يعتدون علي مسيرة في شارع المسلة ببورسعيد.. والجيش يغلق أبواب "الاستثمار"


إيمان عوف:

قالت شيماء الجيزي ، عضو حركة "الإشتراكيون الثوريون" ببورسعيد، إن مجموعة من السلفيين، اعتدوا علي مسيرة نظمها أهالي الشهداء، ومجموعة من شباب "الأولتراس"، ومواطنين غاضبين.

وأشارت إلي أن المتظاهرين تصدوا لهجوم المجموعة السلفية.. و"تم فض الاشتباك من قبل العقلاء من الطرفين".
من جانبه ، قال كريم ممدوح، ناشط سياسي ببورسعيد، إن الآلاف من عمال الوردية الأولي بمنطقة الاستثمار، أعلنوا تضامنهم مع العصيان المدني . وأضاف أن المتظاهرين يخططون خلال الساعات المقبلة، للتوجه إلي  المنطقة الصناعية علي أطراف بورسعيد، بينما قامت قوات الجيش باغلاق أبواب هيئة الاستثمار علي المتظاهرين .ثم فتحوها عقب التفاوض معهم، والتعهد بعدم المساس بأي منشأة حيوية وعلي رأسها الموانيء.

ولفت كريم إلي أنه تم الاتفاق، علي ألا يتم رفع أي لافته حزبية خلال المسيرات وأصدر حزب الدستور بيانا ، أكد فيه تضامنه التام مع العصيان المدني، ودعمه للمتظاهرين السلميين ، وتجميد كافة فاعلياته التي كان من بينها مؤتمر جماهيري.

وقال محمود ميكي ، عضو شباب "أولتراس ايجلز" ببورسعيد، إنهم قاموا بتوقيف أح القطارات، وتأخيره ما يقرب من ساعة . ثم قاموا بفتح الطرق.وأوضح أنهم يعتزمون العودة لقطع حركة القطارات مجددا خلال ساعات.

وأشار إلي أن آلاف المواطنين من منطقة بورفؤاد ،نظموا أنفسهم.. وفي طريقهم إلي بورسعيد للانضمام إلي العصيان المدني.
ولفت ميكي، الي انهم قطعوا شارع العشريني ،ومجموعة من الشوارع التجارية.. ويفاوضون أصحاب المحال التجارية خلال الوقت الراهن، لإقناعهم بإغلاق المحلات، والإنضمام إلي العصيان المدني.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة