بنـــوك

الدولار يستأنف الصعود.. وعودة «السوق الموازية» لتداوله عند 6.95 جنيه


كتبت - نشوى عبدالوهاب:

استأنف الدولار اتجاهه نحو الصعود أمام الجنيه مجدداً خلال تعاملات الأسبوع الماضى، لترتفع أسعاره بأكثر من قرشين داخل البنك مسجلة 6.7303 جنيه للشراء و6.7604 جنيه للبيع، وسط نقص ملحوظ فى المعروض المتاح من العملة الخضراء، وتكالب الأفراد مجدداً على شراء الدولار نتيجة انخفاض الثقة فى الجنيه، الأمر الذى أدى إلى ازدهار نشاط السوق الموازية لتداول الدولار لترتفع أسعاره فى هذه السوق إلى 6.95 جنيه بعد أن سجلت 6.90 جنيه فى السابق.

كانت أسعار الدولار، قد شهدت استقراراً نسبياً بنهاية تعاملات الأسبوع قبل الماضى، عند مستوى 6.714 جنيه للشراء و6.744 جنيه للبيع، وذلك للمرة الأولى منذ تفعيل آلية الـ«Fx Auction » لبيع الدولار، وسط انخفاض نسبى فى الطلبات على شراء العملة الخضراء، بعد حزمة تعليمات تنظيمية أطلقها «المركزى» مؤخراً، قبل أن تعاود الارتفاع مجدداً.

وانخفضت السيولة الدولارية التى ضخها البنك المركزى، فى سوق الصرف المحلية عبر عطاءات بيع الدولار لتقتصر على 115 مليون دولار، فى تعاملات الأسبوع الماضى، مقابل 171.9 مليون دولار ضخها فى الأسبوع قبل الماضى، لترتفع أسعار الدولار فى عطاءات البنك المركزى لبيع الدولار بأكثر من قرش ونصف قرش، مسجلة 6.7204 جنيه مقابل 6.7043 جنيه سجلها نهاية الأسبوع قبل الماضى، وبذلك ارتفع إجمالى ما ضخه البنك المركزى من السيولة الدولارية عبر عطاءات بيع الدولار للبنوك إلى 1.326 مليار دولار، منذ تفعيل الآلية الجديدة نهاية ديسمبر 2012.

من جهته أوضح محمد الأبيض، مدير شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن أسعار الدولار ارتفعت داخل الصرافات لتلامس 6.72 جنيه للشراء و6.76 جنيه للبيع بنهاية تعاملات الأسبوع الماضى، مدفوعة بعودة نقص المعروض الدولارى المتاح من قبل البنوك لتلبية احتياجات العملاء، إلى جانب تنامى مخاوف المتعاملين بشأن مستقبل الجنيه، وسط التوقعات بعودة ارتفاع أسعاره مجدداً، ليخلق موجة طلب جديدة على العملة الخضراء.

ولفت الأبيض إلى ارتفاع أسعار تداول الدولار فى السوق الموازية، مسجلة 6.95 جنيه نتيجة اعتماد شريحة كبيرة من العملاء على هذه السوق لتدبير العملة الخضراء اللازمة لتغطية الاعتمادات المستندية، وغيرها من العمليات التجارية.

وأشار مدير شعبة الصرافة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إلى أن تخفيض التصنيف الائتمانى لسندات الحكومة المصرية إلى B 3 من قبل مؤسسة «موديز» وما تبعه من خفض التصنيف الائتمانى لنحو 5 بنوك مصرية، كرد فعل لخفض التصنيف الائتمانى للحكومة وتجدد المخاوف حول قدرتها فى الحصول على صندوق النقد الدولى، من شأنة أن ينعكسا سلباً على أداء الجنيه خلال الفترة المقبلة، بما يدعم الاتجاه الصعودى للدولار مجدداً، فى ظل تدهور أرصدة الاحتياطى من النقد الأجنبى.

ونظم البنك المركزى الأسبوع الماضى 3 عطاءات لبيع الدولار، الأول ضخ خلاله 37.8 مليون جنيه، بسعر 6.708 جنيه لترتفع الأسعار بقرش واحد مسجلة 6.7188 جنيه فى مزاد الأربعاء الماضى، الذى باع فيه 38.9 مليون دولار، كما باع 38.3 مليون دولار فى مزاد نهاية الأسبوع بسعر 6.7204 جنيه.

وارتفعت أسعار تداول الدولار فى سوق الانتربنك الدولارى - بيع وشراء الدولار بين البنوك - خلال تعاملات الأسبوع الماضى بأكثر من قرش ونصف القرش ليسجل الدولار 6.7209 جنيه فى المتوسوط، مقابل 6.704 جنيه فى المتوسط سجلها فى تعاملات الخميس الماضى.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة