أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

النساء‮ »‬الماريونيت‮« ‬قادمات علي مسرح الدولة


المال - خاص
 
بدأ مسرح الدولة في الإعداد للعرض المسرحي »نساء ماريونيت«، والتي تلعب النساء فيه كل الأدوار، بدءاً من كتابة النص وشخصيات العرض وحتي الإخراج، حيث كتبت المسرحية الاديبة هالة فهمي، وتخرجها عبير علي.. جاء موضوع المسرحية متمشياً مع طبيعة أبطاله حيث تعالج »نساء ماريونيت« مشكلات المرأة المصرية في المجتمع وعلاقتها بالرجل، من خلال مكتب لحل المشكلات، وتحدث من خلاله المفارقات الكوميدية في المسرحية من خلال كون صاحبة ومديرة المكتب راقصة معتزلة.

 
تقوم ببطولة المسرحية الفنانات فريدة سيف النصر، عايدة رياض، عايدة عبدالعزيز، عنبر، عفاف رشاد، بدرية السيد.
 
تعتبر هذه التجربة هي الأولي من نوعها علي مسرح الدولة وينتجها المسرح الكوميدي التابع للبيت الفني للمسرح، ولا يمكن أن ننكر أن الحديث عن مسرحية من هذا النوع يفتح الحديث عن إبداع المرأة ويطرح معه تساؤلات عدة، ومنها هل ستكون هناك موجة من الأعمال النسائية المسرحية في الفترة المقبلة، وهل ستتبناه وزارة الثقافة مرة أخري بعد إلغاء مهرجان مسرح المرأة الذي عقد لثلاث دورات فقط أم أن المصادفة فقط هي من جعلت فريق العمل بالكامل من النساء. وقد أكدت مخرجة المسرحية، عبير علي، أن مسرحية »نساء ماريونيت« جاءت بالمصادفة ولم يكن متعمدا من قبل فريق العمل أن يخرج العمل بصيغة أنثوية تماما، مشيرة الي ما حدث مع هذا النص المسرحي، كونه النص الأول للكاتبة والقاصة هالة فهمي.
 
أما عن بقية أفراد العمل فأشارت »علي« إلي أن طبيعة النص والدراما، جعلت فريق الممثلين بالكامل من السيدات دون رجال، خاصة أن العرض اعتمد علي طريقة الإيحاء في إيجاد الشخصيات الغائبة ومنهم الرجال. ونفت المخرجة، أن يكون هناك اتجاه واضح للمسرح النسائي في الفترة المقبلة، لعدة أسباب أهمها، أن المسرح النسائي نفسه فشل في خلق الحالة الانثوية المنفردة عن إبداع الرجل، مؤكدة عدم اعترافها بالمسرحيات المقترنة بجنسية الإبداع. من جانبه لم ير الناقد المسرحي الدكتور أحمد سخسوخ، فرقاً بين إبداع المرأة والرجل، لكنه لم يمنع نفسه من الاندهاش قليلا من التجربة، متخوفاً من أن تظهر مسرحيات علي مسرح الدولة يتبناها رجال دون وجود سيدات، لتكون هناك اشكالية جديدة حول عروض مسرحية نسائية جدا وأخري ذكورية جداً. وأشار »سخسوخ« إلي أنه لا يمكن الحكم علي عمل مسرحي قبل مشاهدته مجسداً علي خشبة المسرح، مشيراً إلي أن المخرجة عبير علي معروف عنها تقديم عروض مسرحية مختلفة ومبتكرة أيضاً، مما يجعل الحديث عن مسرحيتها الجديدة -النسائية- بكثير من الايجابية أمراً لابد منه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة