أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

وزير الكهرباء: مصر مستمرة فى مشروعى الشمس المتوسطية والديزرتك ومستقبلها واعد


أ ش أ:
قال وزير الكهرباء والطاقة المهندس احمد امام أن مصر مستمرة فى مشروعى الشمس المتوسطية وديزرتك لاستخدام شمس المتوسط والصحراء الكبرى فى توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة وإعادة تصديرها إلى أوربا باعتبارهما من المشروعات العملاقة التى ترعاها مجموعة دول الاتحاد الأوروبى.

 
أحمد إمام
وأضاف الوزير - فى تصريحات صحفية له اليوم "إن مصر تكتسب أهمية كبرى بالنسبة لتلك المشروعات نظرا لموقعها الجغرافى المتميز ووقوعها ضمن دول الحزام الشمسى بالاضافة الى امتلاكها أطلس للرياح بما يسهل على أى مستثمر إقامة مشروعاته بدراسة مستفيضة سواء كانت لتوليد الكهرباء عن طريق الرياح أو استخدام الطاقة الشمسية".

وتتقدم ألمانيا مجموعة الدول الراعية لتلك المشروعات حيث تم مؤخرا توقيع اتفاق مهم بين البلدين ضمن مبادرة ديزرتك التى تضم مجموعة الشركات التى تعمل في مجال الطاقة النظيفة لتوليد الطاقة الشمسية ونقلها بين شمال أفريقيا وأوربا مما سيتيح بتحديد أماكن استغلال تلك الطاقات.

وتعتبر مبادرة ديزرتك مبادرة صناعية اسستها مجموعة شركات من الاتحاد الأوروبي "المبادرة الصناعية ديزرتيك" التي تهدف الى توليد نحو 550 جيجاوات من الكهرباء خلال السنوات الأربعين المقبلة، من تركيبات ستكون مواقعها بداية في الجزائر ومصر وليبيا والمغرب وتونس، ولاحقا في المنطقة الممتدة من تركيا عبر الأردن وصولا إلى السعودية.

وتمتلك مصر محطة الكريمات الشمسية التى تعتبر واحدة من 4 مشروعات رائدة على مستوى العالم ، وساهم مرفق البيئة العالمى فيها بمنحة تبلغ 50 مليون دولار مساهمة منه فى خطة قطاع الكهرباء والطاقة لتنمية استغلال الطاقات المتجددة باعتبارها طاقات غير ناضبة وصديقة البيئة.

وتأتى هذه المحطة فى إطار سعى مصر لمواكبة التطور فى استخدامات مصادر الطاقة الطبيعية والنظر بجدية إلى استخدامات الطاقة الشمسية على اعتبار أن مصر ضمن دول الحزام الشمسى الذى تعتبر الدول الأوروبية بعيدة عنه.

وقد بدأت محطة الكريمات الشمسية العمل على نطاق تجارى بعد سلسلة من تجارب تشغيل خلال الفترة الماضية لانتاج 140 ميجاوات باستثمارات إجمالية تبلغ ملياري جنيه ويستمر العمل فى المحطة على مدار اليوم ويضاف انتاجها الى الشبكة القومية لخدمة مشروعات التنمية ومواكبة التطور فى الاحمال الكهربائية التى تحتاجها مصر خلال المرحلة الحالية.

وتسعى العديد من الدول العربية إلى امتلاك محطات توليد كهرباء من الطاقة النظيفة حيث يتم انشاء المزيد من محطات الطاقة الشمسية في الجزائر والمغرب وتعتزم الكويت إنشاء محطات مماثلة ، وأعلنت قطر عن خطة طموحة لتنفيذ مشروع طاقة شمسية بقيمة بليون دولار بالإضافة إلى مبادرة مغربية مقترحة بقيمة 9 بلايين دولار تشمل تركيب 2 جيجاوات من قدرة الطاقة الشمسية لتلبية 10 \% من الطلب على الكهرباء في المغرب بحلول سنة 2020

وتدعم مجموعة دول الاتحاد الاوربى تلك المشروعات التى ستؤدى حتما الى توفير الطاقة التقليدية / الاحفورية / والحفاظ على البيئة ناهيك عن مخاطر المحطات النووية التى بدأت العديد من الدول العزوف عنها ومن هنا أعلن صندوق التكنولوجيا النظيفة التابع للبنك الدولي عن تمويله للعديد من تلك المشروعات وسيتم استخدام الكهرباء لتلبية الطلب المحلي إلى جانب التصدير إلى أوروبا، بواسطة كابلات تيار مباشر "عالية الفولطية" تمتد تحت سطح البحر المتوسط عبر مجموعة الدول اليونانية التى ستكون من اول المستفيدين من تلك المشروعات وهناك مبادرة مهمة أخرى هي ( الخطة الشمسية المتوسطية ) المصممة لتطوير 20 جيجاواط من القدرة الكهربائية المتجددة بحلول 2020 جنوب البحر المتوسط ، إضافة إلى البنى التحتية الضرورية للربط الكهربائي مع أوروبا، تم إطلاقها عام 2008 ضمن نطاق عملية برشلونة / الاتحاد من أجل البحر المتوسط .

ومع اكتمال مشروعات الربط الكهربائى العربى تتبنى العديد من الدول العربية أهدافا مستقبلية لمشاركة الطاقة المتجددة فى إنتاج الكهرباء وإتخاذ هذه الدول إجراءات لتشجيع إستخدام الطاقة النظيفة .

ففى الشرق تم الانتهاء من مشروعات الربط بين مصر والاردن وفلسطين ولبنان وسوريا وتركيا والعراق وفى الغرب مع ليبيا وتونس والجزائر والمغرب التى ترتبط بدورها باسبانيا عبر مضيق جبل طارق بكابلات بحرية وفى الجنوب تجرى حاليا مشروعات الربط
مع السودان وعدد من الدول الافريقية بالاضافة الى مشروع الربط المصرى – السعودى الجارى تنفيذه حاليا فى الوقت الذى ترتبط فيه السعودية بطبيعة الحال مع مجموعة دول الخليج

وعلى الرغم من هذه المشروعات إلا أن الإجراءات تبدو فى حاجة إلى مزيد من التفعيل إذا ما قورنت بالمعدلات العالمية والخطوات السريعة المتخذة من قبل دول العالم المتقدم ، الأمر الذى يتطلب الإسراع فى تنفيذ المشروعات فى مجالى طاقة الرياح والطاقة الشمسية على وجه الخصوص فى الدول العربية التى تتمتع بمواصفات طبيعية تمكنها من الاستفادة من هذين المصدرين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة