أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

صعود جماعي للبنوك


نشطت الحركة علي أسهم البنوك الأسبوع الماضي نتيجة توجه جانب كبير من السيولة الخارجة من قطاع الاتصالات إليها كونها هدفاً لتعاملات المؤسسات التي كانت البائع الاكبر لأسهم الاتصالات. وكان في مقدمة المستفيدين من هذا التوجه سهم البنك التجاري الدولي الذي اغلق الأسبوع الماضي علي ارتفاع بنسبة بلغت %4.7 مسجلاً 57.9 جنيه مقابل 55.4 جنيه في اقفال الأسبوع الاسبق.
 
أشار إيهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفني في اصول للسمسرة إلي ان السهم يتأهب للخروج من القناة العرضية التي يتحرك من خلالها في الاشهر الاخيرة بين مستويي 54 و58 جنيهاً، حيث نجح بالفعل في آخر تنفيذ عليه في جلسة الخميس من الوصول إلي 58.1 جنيه، وسط مشتريات مكثفة من قبل المؤسسات والاجانب، ورشحه لاستهداف 63 جنيهاً علي المدي القصير.
 
ومن جهته اشار محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفني، في شركة المجموعة المالية هيرمس إلي ان السهم مرشح الأسبوع الحالي لاستهداف 60 جنيهاً، علي ان تكون قاع حركته قرب 57.5 جنيه، التي وجد تحركه قربها في بداية الأسبوع فرصة شراء.
 
وكان سهم البنك التجاري الدولي الافضل اداء والاكثر استقرارا بين الاسهم الكبري في الاسابيع الاخيرة علي الرغم من التذبذبات الحادة التي شهدتها البورصة منذ وصولها في نهاية الشهر الماضي إلي اعلي مستوياتها في 12 شهراً بتسجيل مؤشرها الرئيسي 7280 نقطة، ليفقد بعد ذلك قرابة %20 من رصيده، واصلا إلي 5800 نقطة الأسبوع قبل الماضي، ليرتد لاعلي بعد ذلك مع ظهور قوة شرائية معتدلة استهدفت أسهماً لشركات وبنوك واعدة لديها القدرة علي التعامل مع التحديات السوقية، وفي مقدمتها التجاري الدولي.
 
ومما اعطي دفعة لأداء السهم إعلان البنك عن نتائج أعماله للربع الثالث من العام المالي الحالي، والتي اظهرت قوة أداء البنك التشغيلي انعكاسا لتمكنه من آليات توليد العائد.
 
وقد شهدت الأرباح من الفوائد صعوداً لافتاً، تزامن مع استمرار البنك في جني ارباح سياسته الائتمانية المتحفظة مع انحصار القروض المتعثرة إلي اجمالي القروض علي %3، ليقوم بالحد من بناء المخصصات الموجهة لها، لتصل شرائح متزايدة من الايرادات إلي خانة الارباح، ومكن ذلك البنك من الصعود بارباحه خلال الربع الثالث بنسبة %29 مسجلة 413 مليون جنيه مقابل 320 مليون جنيه في فترة المقارنة.
 
وبالنسبة لباقي أسهم البنوك فقد كان سهم البنك الأهلي سوسيتيه ضمن الرابحين الأسبوع الماضي عقب ارتفاع بنسبة %2.4 مسجلاً 29.8 جنيه مقابل 29.1 جنيه.
 
وكان البنك قد قام في 29 يوليو 2009 بزيادة راس المال من الاحتياطيات عن طريق توزيع 30.294 مليون سهم مجاني بالقيمة الاسمية البالغة 10 جنيهات، ليصل راس المال المدفوع إلي 3.332 مليار جنيه، ليحافظ بذلك البنك علي مكانه في صدارة قائمة البنوك التجارية الخاصة، متفوقا علي البنك التجاري الدولي. وتبع قيام البنك بزيادة راس المال فتح الحدود السعرية علي السهم، ليتراجع بنسبة %10 من 29 جنيهاً واصلا إلي 26 جنيهاً، ليتجه للصعود التدريجي بعد ذلك.
 
وشهد سهم بنك »كريدي اجريكول« الأسبوع الماضي ارتفاعاً محدوداً مسجلاً 11 جنيهاً مقابل 10.86 جنيه. وكان السهم قد شهد صعوداً قياسياً في الشهور السبعة الاخيرة بنسبة %130 ليصل إلي 15 جنيهاً، بعد ان كان قد سجل في منتصف فبراير ادني مستوياته منذ طرحه في البورصة باقترابه من 6 جنيهات، مع الاخذ في الاعتبار قيام البنك بتوزيع كوبون بقيمة 1.1 جنيه في منتصف ابريل 2009.
 
وكان سهم البنك المصري لتنمية الصادرات ضمن الرابحين الأسبوع الماضي حيث اغلقه علي ارتفاع مسجلاً 11.43 جنيه مقابل 11.26 جنيه. يأتي ذلك عقب قيام البنك منتصف اكتوبر بتوزيع كوبون بقيمة جنيه يمثل عائداً نسبته %7 علي اقفال السهم الأسبوع الماضي.
 
ويمر السهم بمرحلة من التقاط الانفاس لجني الارباح بعد الارتفاعات القياسية التي شهدها في الشهور السبعة الاخيرة التي تفوق خلالها علي البورصة بعد ارتفاعه بنسبة %140 منذ وصوله في فبراير الماضي إلي ادني مستوياته علي الاطلاق بملامسته 6 جنيهات ليقترب من 14 جنيهاً، ليشهد تصحيحاً قوياً عقب ذلك اوصله إلي 10 جنيهات، ليتبع ذلك ارتداده لاعلي بقوة.
 
وبدوره استفاد سهم بنك قناة السويس الأسبوع الماضي من صعود القطاع مع ارتفاعه بنسبة %7 مسجلاً 8.45 جنيه مقابل 7.9 جنيه. وكان بنك قناة السويس قد نجح نهاية اكتوبر 2009 في الخروج من تحت مظلة البنوك المتوسطة إلي الكبري. جاء ذلك بعد مضاعفته راس المال المدفوع ليبلغ 2 مليار جنيه، عن طريق طرح 100 مليون سهم بالقيمة الاسمية. ويهدف البنك من وراء مضاعفة راس المال إلي توسعة القاعدة الراسمالية، وتحقيق اقصي استفادة ممكنة من الانتعاش المرتقب للانشطة الائتمانية في ظل الخفض المتتالي لاسعار الفائدة منذ منتصف فبراير الماضي في 6 قرارات متتالية.
 
وجاء نجاح البنك في مضاعفة راس المال بمساعدة من الرالي العنيف الذي شهده سهمه منذ مطلع مارس بصعوده من ادني مستوياته منذ طرحه في البورصة بتحركه قرب 5 جنيهات في فبراير الماضي، ليشهد بعد ذلك صعودا متواصلا قاربت نسبته %100، ليتحرك قرب قيمته الاسمية البالغة 10 جنيهات، ليتراجع بعد ذلك واصلا إلي مستوياته الحالية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة