بنـــوك

البنك الدولى يمنح مصر 7ر6 مليون دولار لتحسين إدارة الموارد المائية


أ ش أ:
أعلن نائب رئيس المكتب التنفيذى للعمليات بالبنك الدولى حسام أبو داجاجا بان البنك الدولى منح مصر 7ر6 مليون دولار من مرفق البيئة العالمية التابع له لمشروع تحسين إدارة الموارد المائية فى مصر .

وقال أبو داجاجا خلال ورشة العمل التى عقدها البنك الدولى بالتعاون مع وزارة الموارد البيئية اليوم بعنوان "مشروع تحسين إدارة الموارد المائية بمصر" بأن القطاع الخاص بالموارد المائية فى مصر شهد العديد من الانجازات ، حيث بلغت نسبة توصيل المرافق المائية فى الحضر 100 \% ، بينما تراجعت فى الريف لتصل 90 \% ، وذلك خلال العقد الماضى ، لافتا إلى وجود الكثير من التحديات التى تسعى الحكومة بالتعاون مع البنك الدولى على حلها.

وأشار أبو داجاجا إلى أن البنك الدولى ضخ خلال الفترة السابقة 500 مليار دولار كتمويلات خاصة بالعديد من المشروعات الخاصة بقطاعى الموارد المائية والصرف الصحى بمصر والتى ساهمت فى تحسين القطاع ، وتشغيل الكثير من الموارد المتعطلة فى هذا القطاع فضلا عن توفير فرص عمل للشباب .

وأوضح أن البنك الدولى يعتبر الشريك الاستيراتيجى لمصر ، منوها بأن عملية الشراكة عملية مستمرة وقائمة مع الحكومة بهدف تقديم يد العون والمشاورة فى حل جميع المشكلات الخاصة بقطاعى الصرف الصحى والمياه مما يساهم فى تحسين شبكات الصرف
الصحى ويعود بالنفع على الصحة العامة
 .
وقال هارتيج شيفر، مدير مكتب البنك الدولي في مصر واليمن وجيبوتي إنه من المتوقع أن يعمل مشروع مرفق البيئة العالمية على زيادة تحسين التنسيق، وأوجه التكامل، والاندماج عبر مشروعات قطاع المياه في مصر: مشروع الإدارة المتكاملة لتحسين شبكات
الري، والمشروع القومي الثاني للصرف الزراعي، والمشروع المتكامل لتحسين الصرف الصحي." .

وأشار إلى ان المشروع يهدف إلى تحسين إدارة الموارد المائية من خلال تعزيز قدرات ومعارف الهيئات الحكومية المعنية بقطاع المياه في مصر حيث سيتم تحقيق ذلك من خلال إعداد واختبار برامج تجريبية لتحسين تضافر الجهود والتنسيق بين وحدات إدارة المشروع والهيئات الحكومية المنفذة لمشروعات خاصة بالمياه.

واضاف أن إيضا من خلال تشجيع مبادئ الإدارة المتكاملة لموارد المياه، وتعزيز دور أصحاب الشأن المعنيين ، ويشمل ذلك السلطات المحلية، والمؤسسات المعنية بمستخدمي المياه، والنساء، والجمعيات الأهلية،فضلا عن تدعيم القدرات والمعارف المؤسسية والفنية للهيئات الحكومية لرصد وإدارة المياه السطحية والجوفية المتاحة على نحوٍ أكثر فاعلية وكفاءة عبر مختلف القطاعات بتوفير معدات الرصد، والتدريب على بناء القدرات، والدراسات التي تستهدف إدارة المياه وإجراءات الرصد والتي تتضمن آثار تغير المناخ.

ومن جانبه قال رئيس المشروع بالبنك الدولى يوشيهارو كوباياشي إن المشروع يهدف إزالةالصومعة الخاصة بهذا القطاع عن طريق زيادة تحسين التنسيق، وأوجه التكامل ، والاندماج مع باقى مؤسسات الدولة ،عبر مشروعات قطاع المياه في مصر، منوها بأن
المشروع سيعيد توجيه الاستثمارات المتأتية من هذه المشروعات وتدعيمها تحقيقا لتضافر هذه الجهود القطاعية في هذه البرامج التجريبية في دلتا النيل. ومن المتوقع أن يؤدي هذا النهج المتكامل إلى مزيد من الكفاءة والفاعلية في إدارة موارد المياه وأشار رئيس المشروع بالبنك الدولى إلى بناء القدرات من أجل إدارة المياه

السطحية والجوفية ورصدها مما يسالعد مشروع مرفق البيئة العالمية أيضا الهيئات الحكومية المعنية على تعزيز قدراتها ومعارفها المؤسسية والفنية في رصد وإدارة المياه السطحية والجوفية على نحوٍ أكثر فاعلية وكفاءة عبر مختلف القطاعات ونوه إلى توفير معدات الرصد، والتدريب وإعداد النماذج، وإجراء دراسات إستراتيجية تتناول القضايا ذات الأولوية لتحقيق أقصى استفادة من موارد المياه المتاحة في نهر النيل والمتمثلة فى تعزيز رصد جودة المياه لمنظومة نهر النيل (النهر وفرعيه الرئيسيين، والترع والقنوات، والمصارف، وبحيرة ناصر)، مع التشديد على المناطق المهمة في هذا الشأن التي تختلط فيها مياه الصرف مع ترع وقنوات الري لإعادة الاستخدام أو التصريف- أو كليهما- في نهر النيل، والبحيرات الداخلية، والبحيرات الساحلية، والبحر المتوسط.

وأضاف أن إدارة المشروع على ضوء اتساع نطاق هذا المشروع، ومع أخذ العديد من أصحاب الشأن المشاركين في تنفيذه في الاعتبار، من الأهمية بمكان وجود وحدة لإدارة المشروع تتسم بالفاعلية. ومن المتوقع كذلك أن يتيح هذا المشروع الكثير من المعلومات المفيدة، والمعارف المحسنة، والقدرات المعززة من أجل الإدارة المتكاملة لموارد المياه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة