أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

3‮ ‬عوامل تتحكم في قرار حاملي أسهم موبينيل بالبيع أو الاحتفاظ بالسهم


إيمان القاضي
 
قررت دائرة الاستثمار بمحكمة القضاء الاداري تأجيل البت في الدعوي المقدمة من شركة أوراسكوم تليكوم القابضة الي يوم الاربعاء المقبل التي تم تقديمها للطعن في قرار هيئة الرقابة المالية برفض التظلم، الذي تقدمت به أوراسكوم تليكوم ضد عرض الشراء الإجباري المقدم من إحدي شركات فرانس تليكوم - أورانج بارتسيبشنز - للاستحواذ علي أسهم شركة موبينيل التابعة لأوراسكوم بسعر 245 جنيها للسهم الواحد.

 
ويعتبر يوم الاربعاء المحدد للنطق بالحكم هو اليوم قبل الاخير في الفترة المحددة لانتهاء فترة عرض الشراء المقدم من فرانس تليكوم.
 
وأكد عدد من الخبراء والمحللي بسوق المال ان تأجيل البت في الدعوي الي يوم الاربعاء المقبل سيؤدي الي ثبات وضع السهم كما هو خلال الاسبوع الحالي، موضحين أن تأجيل الدعوي لن يؤدي الي تغيير قرارات حملة الأسهم بالبيع لفرانس تليكوم او بالاحتفاظ بالسهم، نظرا لأن تلك القرارات قد حسمت من قبل إلا أن سرعة تغير الاحداث في قضية الصراع بين فرانس وأوراسكوم تليكوم دفعت المتعاملين، الذين قرروا بيع السهم لفرانس تليكوم للانتظار لآخر لحظة لتنفيذ البيع تحسباً لاي مفاجآت غير متوقعة.

 
واعتبروا ان أي صعود مفاجئ في سعر سهم موبينيل خلال الاسبوع الحالي سيكون ناتجاً عن محاولات غير مباشرة من أوراسكوم تليكوم للصعود بسعر السهم بهدف تشجيع المتعاملين علي الاحتفاظ به.

 
يذكر ان شركة برايم كابيتال، المستشار المالي لموبينيل، حددت القيمة العادلة للسهم بالنسبة لمستثمري المحافظ بين 263 و265 جنيها، الذي ارتفع علي السعر المحدد لعرض الشراء المقدر بـ245 جنيهاً، فيما حددته للمستثمر الاستراتيجي الذي يسعي للاستحواذ علي حصة حاكمة بالشركة ما بين 283 و337 جنيهاً للسهم.

 
ورأي الخبراء ان ارتفاع تقييم المستشار المالي عن السعر المحدد بعرض الشراء سيعزز من اتجاه المتعاملين للاحتفاظ بالأسهم، وفي الوقت نفسه فانه من الوارد ان يقنع المتعاملين بسعر عرض الشراء، مما يدفعهم لبيع السهم خلال جلسة الخميس المقبل، خاصة في ظل عاملين الاول هو توفر فرص استثمارية جيدة في السوق بخلاف موبينيل، والثاني هو ارتفاع سعر الشراء عن باقي التقييمات العادلة في السوق، مما يدعم من قوة السعر المقدم من فرانس تليكوم.

 
 وحددت سي آي كابيتال القيمة العادلة لسهم موبينيل بـ 232 جنيهاً، فيما حددتها هيرميس ب229.2 جنيه، وقيمت النعيم القابضة السعر العادل للسهم بـ204 جنيهات، ورأت إتش سي القيمة العادلة عند250  جنيهاً.

 
من جهته، اوضح عمرو الالفي، رئيس مجموعة بشركة سي آي كابيتال للبحوث، ان تأجيل البت في الدعوي الي يوم الاربعاء المقبل لن يؤثرعلي قرارات حملة أسهم موبينيل بالاحتفاظ بالسهم او ببيعه لفرانس تليكوم، خاصة انه تبقي لديهم فرصة لبيع الأسهم خلال جلسة الخميس المقبل، وتوقع ان يبقي السهم عند نفس مستوياته الحالية خلال الاسبوع الحالي، نظرا لأن العديد من المتعاملين سيفضلون الاحتفاظ بالسهم لحين البت في الدعوي المقدمة للقضاء الاداري قبل اتخاذ اي قرار.

 
واكد الالفي ان سرعة تلاحق احداث قضية شراء أسهم موبينيل والمفاجآت المستمرة في الصراع بين فرانس تليكوم وأوراسكوم تليكوم هي التي دفعت العديد من حملة الأسهم للانتظار لآخر لحظة لتنفيذ قراراتهم بالبيع لفرانس تليكوم، ودلل علي وجهة النظر السابقة بانخفاض نسبة الأسهم، التي تم بيعها لفرانس تليكوم خلال الفترة الماضية بالمقارنة بعدد أسهم التداول الحر لموبينيل، حيث ان استمرار اصرار أوراسكوم تليكوم علي التمسك بسهم موبينيل ومحاولاتها المستميتة الطعن علي قرار هيئة الرقابة بالموافقة علي عرض الشراء والمفاوضات المستمرة بين الطرفين قد ادي الي احجام المتعاملين عن بيع السهم لحين حسم القضية لصالح احد الطرفين بشكل نهائي.

 
ورفض الألفي التعليق علي منطقية تقييم برايم القابضة لسهم موبينيل، الا انه اكد في الوقت نفسه انه أعلي من التقييم العادل لسي آي كابيتال للسهم، التي حددت القيمة العادلة للسهم عند 232 جنيها والسعر المستهدف 239 جنيها .

 
من جانبه توقع هاني حلمي، رئيس مجلس ادارة شركة الشروق لتداول الاوراق المالية، ان يتم البت برفض الدعوي المقدمة من أوراسكوم تليكوم للطعن في قرار هيئة الرقابة المالية يوم الاربعاء، وذلك نظرا لعدم الاختصاص، موضحا ان القضاء الاداري يعتبر جهة غير مختصة بهذا النوع من الدعاوي مما يوجب الاستعانة بخبير من هيئة الرقابة المالية باعتبارها الجهة الحكومية المتخصصة بكل ما يتعلق بشئون سوق المال والشركات المدرجة بالبورصة، مشيرا الي ان هيئة الرقابة ستؤكد صحة العرض وبطلان الدعوي المقدمة، نظرا لانها وافقت بالفعل علي عرض الشراء مما يدل علي اقتناعها بصحته وبعدم تعارضه مع حقوق الاقلية.

 
ورأي حلمي ان تأجيل النظر في الدعوي الي يوم الاربعاء لن يعوق المتعاملين الراغبين في بيع أسهمهم لفرانس تليكوم بسعر الشراء المحدد بـ245 جنيها، نظرا لان المتعاملين قد حددوا قراراتهم الاستثمارية بالفعل الا أنهم مجبرون علي الانتظار الي نهاية فترة العرض لكي يتمكنوا من تنفيذ قراراتهم البيعية، نظرا لاستمرار المفاوضات بين أوراسكوم تليكوم وفرانس تليكوم خلال الفترة الحالية، مما يفرض احتمالية حدوث اي مفاجآت غير متوقعة، كما أنه تبقي لديهم جلسة الخميس لبيع الأسهم.

 
كما اكد ان سعر الشراء المقدم من فرانس تليكوم والبالغ 245 جنيها للسهم هو سعر جيد جدا بالمقارنة بباقي التقييمات للاسعار العادلة لسهم موبينيل، التي انخفض معظمها عن السعر المحدد بالعرض، وضرب مثالا علي ذلك بتقييم شركة هيرمس لسهم موبينيل والبالغ 229.2 جنيه.

 
ورسم حلمي عدة سيناريوهات محتملة لاداء حملة أسهم موبينيل خلال الاسبوع الحالي يتمثل الاول في تفضيل البعض الاحتفاظ بالسهم، وعدم بيعه لفرانس تليكوم بغرض بيعه بعد انتهاء فترة شراء فرانس تليكوم بمستويات اعلي من سعر الشراء، مرجحا ان تستحوذ هذه الفئة علي نسبة تتراوح بين %50 و%60 من اجمالي حملة أسهم التداول الحر، نظرا لتأثر العديد منهم بقرارات أوراسكوم تليكوم، التي تصر علي تمسكها بحصتها في موبينيل، أما السيناريو الثاني فيتمثل في ان تتغلب القناعة علي طمع بحملة السهم، حيث قد يفضل البعض بيع أسهمهم لفرانس، للاستفادة من السيولة الناتجة عن عملية البيع من خلال استثمارها بأسهم اخري في ظل توافر فرص استثمارية جيدة في السوق خلال الفترة الحالية.

 
ولفت حلمي الي ان حدوث اي من السيناريوهين المذكورين يتوقف علي درجة تقبل حملة السهم المخاطرة، حيث سيفضل البعض التمسك بالسهم علي أمل بيعه فيما بعد باسعار اعلي من المحددة في عرض الشراء، ويعزز هذا الاتجاه التقييم المرتفع الذي حددته شركة برايم، الذي أدي الي وضع احتمالية تقديم فرانس تليكوم عرض شراء خامساً ضمن الاحتمالات الواردة خلال الفترة المقبلة.

 
كما أشار رئيس شركة الشروق الي الاتجاه الشرائي الواضح لسهم موبينيل خلال الفترة الماضية، الذي نبع من عدة اطراف محتملة، الاول هو أوراسكوم تليكوم التي من المحتمل ان تتجه للشراء في السهم بغرض تعزيز سعره والايحاء للسوق بان السهم يلقي اقبالا كبيرا من المتعاملين بالسوق، أما الاحتمال الثاني فيكمن في ان يكون الاتجاه الشرائي نابعاً من قبل بعض المتعاملين العاديين بالسوق، الذين قد يفضلون الدخول في السهم خلال الفترة الحالية، لكي يقوموا ببيعه بعد انتهاء فترة شراء فرانس تليكوم بمستويات سعرية اعلي من التي يتداول بها السهم الآن، مستبعدا ان تكون نية هؤلاء المتعاملين هي تجميع السهم لبيعه لفرانس تليكوم بجلسة الخميس بـ245 جنيهاً، نظرا لأن السهم يتداول خلال الفترة الحالية في منطقة الـ240 الي 241 جنيها مما يقلل من المكاسب الراسمالية المحققة من بيعه لفرانس تليكوم في حال شرائه بالاسعار المذكورة نظرا لضالة فروق الأسعار بين المستويات الحالية وسعر الشراء.

 
واعتبر حلمي اي صعود مفاجئ لسهم موبينيل خلال الاسبوع الحالي امراً طبيعياً نظرا لان المساهمين المتمسكين بالسهم وعلي رأسهم أوراسكوم تليكوم قد يتعمدون افتعال صعود قوي للسهم بهدف تشجيع المتعاملين علي الاحتفاظ به بغرض بيعه باسعار اعلي من السعر المحدد بعرض الشراء فيما بعد.

 
من جانبه رأي ولاء حازم، نائب رئيس ادارة الاصول بشركة اتش سي لادارة الاصول ان تاجيل البت في الدعوي الي يوم الاربعاء لن يعوق المستثمرين من تنفيذ قراراتهم حيال سهم موبينيل، مؤكدا ان قرار البيع لفرانس تليكوم او الاحتفاظ بالسهم غالبا ما قد حسم من المتعاملين فيما سبق، الا ان طبيعة مسلسل الصراع بين فرانس وأوراسكوم تليكوم المتسمة بالمفاجات وبسرعة تغير الاحداث دفعت المتعاملين، الذين قرروا بيع السهم لفرانس تليكوم للانتظار لاخر فرصة في البيع، تحسبا لاي مفاجآت غير متوقعة.

 
من جهته اوضح أحمد عادل محلل مالي بشركة النعيم القابضة للاستثمارات المالية، ان تقييم المستشار المالي المستقل لسهم موبينيل جاء متفائلا بدرجة كبيرة، نظرا لانه اعتمد بشكل اساسي علي البيانات الصادرة من الشركة مشيرا الي انه عادة ما تكون البيانات الصادرة من الشركات متفائلة بالنسبة للاداء المستقبلي بدرجة كبيرة، وحدد القيمة العادلة لسهم موبينيل عند 204  جنيهات.

 
 وفسر اختلاف القيم العادلة المحددة لسهم موبينيل من قبل عدد من بنوك الاستثمار المحلية والمحددة في السعر المحدد بعرض الشراء والبالغ 245 جنيها، بأن هذا الرقم لا يمثل القيمة العادلة للسهم، وانما هو سعر شراء مبني علي أسس مختلفة عن طرق التقييم المستخدمة في تحديد السعر العادل للسهم.

 
ورأي انه في حال رفض الدعوي المقدمة من أوراسكوم تليكوم لمحكمة القضاء الاداري، فان هذا الامر سيؤدي الي بيع أسهم موبينيل بكثافة خلال جلسة الخميس، في حين ان قبول الطعن سيؤدي الي تأثر حركة سهم موبينيل بشكل سلبي، نظرا لان العرض المغري الذي قدمته فرانس سينتهي، وفي الوقت نفسه سيتأثر سهم أوراسكوم تليكوم بشكل ايجابي، نظرا لأن قبول الطعن سيعزز من هدف أوراسكوم تليكوم المتمثل في الاحتفاظ بحصتها من شركة موبينيل .

 
من جهتها حددت نعمة الله شكري، محللة قطاع الاتصالات بشركة إتش سي لتداول الاوراق المالية، القيمة العادلة لسهم موبينيل عند 250 جنيها، مشيرة الي قرب تلك القيمة من عرض الشراء.

 
وتوقعت ان تتمكن فرانس تليكوم من شراء الكمية المطلوبة والبالغة 15 مليون سهم من التداول الحر في حين يصل اجمالي عدد أسهم التداول الحر لموبينيل الي 29 مليون سهم لذا فإنه من الممكن أن تحصل فرانس تليكوم علي الكمية المطلوبة،  خاصة ان السعر المحدد بعرض الشراء والبالغ 245 جنيها مرتفع عن المستويات السابقة لسعر السهم مما يحقق ارباحا رأسمالية للمتعاملين ، فضلا عن أن إعلان فرانس تليكوم انها لن تتقدم بعرض خامس قد يدفع المستثمرين الي بيع أسهمهم في عرض الشراء.

 
من جهتها أوصت شركة سي آي كابيتال للبحوث ببيع سهم موبينيل لتحويل السيولة الناتجة منه لسهم المصرية للاتصالات مرجعة هذا الامر الي تزايد حالة عدم اليقين لما سيؤول اليه الوضع بين فرانس تليكوم وأوراسكوم تليكوم، كما اوضحت ان حملة أسهم موبينيل قد حققوا مكاسب رأسمالية جيدة بعد القفزة التي حققها السعر السوقي لسهم موبينيل مؤخرا، والتي وصلت الي %21 بعد اعلان موافقة هيئة الرقابة المالية علي عرض الشراء.

 
 ورات ان سعر الشراء الذي حددته فرانس تليكوم بـ245 جنيها هو اعلي سعر يمكن ان يحصل عليه الاقلية سواءا من فرانس تليكوم او أوراسكوم تليكوم، خاصة في ظل مشكلة السيولة التي تواجهها أوراسكوم تليكوم.

 
من ناحية أخري، فان شركة المصرية للاتصالات تقدم خدمات متكاملة، حيث تعمل بالهواتف الثابتة والمتنقلة والانترنت، كما انها مرشحة لتزايد حجم الدور الذي تلعبه في قطاع الاتصالات في البورصة المصرية في حال اتمام الصفقة لصالح فرانس تليكوم.

 
واقترحت سي آي كابيتال قيام المساهمين ببيع أسهم موبينيل بالاسعار الحالية دون الانتظار حتي جلسة الخميس، ثم شراء حصة في الشركة المصرية للاتصالات.

 
وحددت سي آي كابيتال القيمة العادلة للسهم عند 232 جنيها، والسعر المستهدف عند 239 جنيها، فيما حددت القيمة العادلة لسهم المصرية للاتصالات عند 24.5 جنيه والسعر المستهدف عند 21 جنيها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة