أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

«الزواد» تفاوض شبكتى «فودافون» و«اتصالات - مصر» لطرح تطبيقاتها


حوار - سارة عبدالحميد ومحمود جمال
 
رسم رمزى الحرايرى، رئيس مجلس إدارة شركة الزواد لتطبيقات المحمول، أهم ملامح استراتيجية عمل الشركة خلال المرحلة المقبلة والتى تتجه نحو توفير قيمة مضافة للعميل عبر تكنولوجيا جديدة، دون الاكتفاء بالتركيز على طرح تطبيقات الهواتف الذكية فحسب، مشيرا إلى أن الشركة تجرى حاليا مفاوضات مع شبكتى «فوادفون » و «اتصالات - مصر » لطرح تطبيقاتها .
وقال الحرايرى فى حواره مع «المال » إنه تم استحداث تكنولوجيا جديدة على تطبيق «ME» أو «Mobile Entertainment» ، موضحاً أن النسخة القديمة من التطبيق كانت تعمل فقط على الهواتف العادية مثل أجهزة «نوكيا » العاملة بنظامى سمبيان و «Java».

وأشار إلى أن التحديث سيمكن التطبيق من العمل على باقى أنظمة التشغيل الخاصة بالهواتف الذكية مثل «أبل » و «بلاك بيرى » و «أندرويد » ، مقدرًا عدد مستخدميه بحوالى مليون مستخدم .

وذكر الحرايرى أن تركيز الشركة منذ البداية على تشغيل التطبيق على الهواتف العادية يرجع إلى استحواذها على أكثر من %80 من مستخدمى الهاتف المحمول فى مصر .
ولفت إلى أن التكنولوجيا الجديدة ستعمل على متابعة ومراقبة عادات وسلوك المستخدم للهاتف المحمول بمجرد استخدامه له، ليقوم بوضعها فى أول مفضلاته على التطبيق بمجرد فتحه دون عناء البحث عنها .

وأوضح أن تفعيل هذه التكنولوجيا على هواتف نوكيا العاملة بنظام التشغيل «سيمبيان » سيكون بنهاية شهر رمضان، مؤكدًا أن التطبيق يقوم بمراقبة سلوك المستخدم على احدى شبكات التواصل الاجتماعى وهى «الفيس بوك » من خلال التطبيق، مرجعاً اختيارهم لـ «الفيس بوك » دون غيره لأنه تزيد عليه العديد من الصفحات التى يعجب بها المستخدمون وغيرها من المجموعات .

أما بالنسبة لعلاقتهم مع شركة موبينيل، فأوضح الحرايرى أن شركته تتعاون مع «موبينيل » منذ حوالى عامين، علاوة على قيامهم بتجديد هذه الشراكة مؤخرا، مشيراً إلى أن شركته نجحت فى تحقيق حوالى مليون مستخدم لشبكة «موبينيل » من خلال تفعيل التطبيقات على هذه الشبكة دون غيرها .

وأشار إلى مفاوضاتهم الجارية مع شركتى فودافون واتصالات لطرح التطبيقات على شبكتهما لاتاحتها لجميع المستخدمين دون قصره على شبكة بعينها .

وتحدث الحرايرى عن تطبيق «جزر » ، موضحاً أن هذا التطبيق لديه شعبية كبيرة جداً، نظراً لأنه يوفر خدمات كثيرة وعلى رأسها احتواؤه جميع دور العرض السينمائى لتوضيح أماكن عرض الأفلام، والترايلر الخاص بكل فيلم من خلال التطبيق .

كما أنه يضم خدمة المطاعم من خلال توفير أرقام الهواتف الخاصة لاجراء الاتصال بها بسرعة، منوها بتعاقد الشركة مع 7 مطاعم عالمية، مشيراً إلى استهدافهم حوالى 90 مطعماً بنهاية أغسطس المقبل على مستوى القاهرة وضواحيها والاسكندرية كمرحلة أولى، علاوة على تخطيطهم لضم مجموعة أخرى من المطاعم فى مرحلة لاحقة لتغطية جميع محافظات الجمهورية .

وأشار إلى امتلاكهم تطبيقاً آخر لا يقل أهمية عن الأخير وهو «TV Guide» والذى يعطى معلومات عن جميع البرامج والمسلسلات المتاحة على القنوات الفضائية، مشيراً إلى تعاقدهم مع قنوات مزيكا وروتانا لتغطية المحتوى المطلوب، مستبعداً قيامهم بالتعاقد مع شركات أخرى نظرا لقيام هذه الشركات بتغطية جميع متطلباتهم .

أما بالنسبة لتطبيق «لوك لوك » ، والذى يتيح خدمة الدردشة، فاعتبر الحرايرى أن التطبيق يعد أول خدمة شات تفعل على أجهزة الهواتف العادية مثل نوكيا، علاوة على امكانية اجراء الشات مع أشخاص لا تستخدم البرنامج نفسه مثل ياهو و «MSN» وغيرها من مواقع البريد الالكترونى على عكس تطبيق «What’s APP» المقدم من شركة أبل والذى لا يتيح خدمة الشات الا لمستخدمى البرنامج نفسه .

ولفت الحرايرى إلى وصول عدد مستخدمى تطبيقى جزر ولوك لوك إلى حوالى 100 ألف مستخدم لكل منهما، متوقعاً أن تزداد خمسة أضعاف مع استحداث تكنولوجيا جديدة ستضاف عليهم خلال المرحلة المقبلة، موضحاً أن التطور التكنولوجى ستكون له الكلمة الأولى نحو زيادة أعداد المستخدمين عن طريق طرحهم على جميع الأنظمة دون الاكتفاء بـ «البلاك بيرى » ولغة البرمجة «جافا ».

وأوضح أن «ZMS TOOL» التى يملكها تطبيق «me» توفر الفرصة السانحة أمام شريحة مطورى البرامج والتطبيقات لنشر إبداعاتهم الشخصية والتواصل مع جميع شعوب العالم، مشيراً إلى أن هذه الاداة تعد الأولى من نوعها داخل العالم العربى .

وحول الخطط المستقبلية لتوفير تطبيقات الشركة على متاجر أخرى بخلاف متجر شركتى أبل APP STORES ، ونوكيا OVI ، قال رئيس مجلس إدارة شركة الزواد لتطبيقات المحمول إن تطبيق الزواد الجديد والمعروف بـ «ديلازيون » سيكون متاحاً على متجر «الأندرويد » ، كما سيتوافر تطبيق «me» بتحديثاته الجديدة على المتجر نفسه أيضاً .

وأضاف أن استراتيجية الشركة خلال المرحلة المقبلة تنطلق من قاعدة أساسية وهى البحث عن القيمة المضافة عبر ابتكار تكنولوجيا جديدة للمستخدم بهدف حجز مكانة رائدة ومتقدمة وسط لاعبى صناعة تطبيقات المحمول،   مؤكداً أن التميز هو مفتاح اختراق أسواق الدول العربية والعالمية .

ورأى أنه من الصعوبة بمكان تحديد الحصة السوقية للشركة بسوق تطبيقات المحمول، مرجعا السبب إلى امتلاكهم محفظة متنوعة من البرامج تمس مجالات مختلفة .

وعن تأثير حالة عدم الاستقرار السياسى والاقتصادى بالبلاد طيلة الفترة السابقة على نشاط الشركة، قال الحرايرى إن أحداث ثورة 25 يناير وما تبعها من تداعيات سياسية أثرت على عادات المستخدمين أو «USER HABITS» بدرجة كبيرة دون أن تؤدى لتراجع أعدادهم، موضحاً أن المستخدمين أصبحوا أكثر ميلاً نحو متابعة المشهد السياسى بدلاً من مشاهدة الفيديوهات وكليبات الأغانى .

وأشار الحرايرى إلى أن الشركة طرحت تطبيقا باسم «WE» لمتابعة انتخابات مجلس الشعب بهدف تعريف الناخبين بأماكن لجان الاقتراع وبرامج المرشحين،   لافتاً إلى عدم استمرارية العمل به نظراً لعدم وجود تكنولوجيا جديدة يمكن تقديمها للمستخدم، مقدراً عدد مستخدميه بـ 3 آلاف مستخدم فحسب .

وقدر نسبة انخفاض حجم أعمال الشركة بـ 50 % خلال الربع الأول من عام 2011 ، مشيراً إلى عودة معدلات النمو مرة أخرى لسابق عهدها على مدار العام الماضى ولكن فى اتجاه ثابت .

وكشف الحرايرى أن شركته تستهدف تحقيق معدل نمو يتراوح ما بين 3 و 5 أضعاف فى حجم إيراداتها بنهاية العام الحالى، موضحاً أن عدد مستخدمى تطبيقات الشركة الأشهر الثلاثة وهى «ME» و «جزر »  و «لوك لوك » يصل حالياً إلى حوالى مليون مستخدم، وترغب الشركة فى زيادته إلى 3 ملايين مستخدم على مستوى العالم فى غضون عام واحد .

وفيما يتعلق بنتائج المباحثات مع شركة XIMOXI الأمريكية لاطلاق منصة جديدة بعنوان «PHONE BOOK 2.0» ، ذكر الحرايرى أن «XIMOXI» عبارة عن تطبيق يوفر لمستخدميه التعارف على الاصدقاء عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى مع مراعاة الخصوصية الفردية وذلك بدلا من تبادل الكروت الشخصية لا سيما أنها أكثر عرضة للتلف والضياع .

وأكد أن التطبيق سيتم إطلاقه فى سبتمبر المقبل، على أنظمة تشغيل «البلاك بيرى » و «الأندرويد » و «الآى فون » ، فيما عدا نوكيا، وذلك على مستوى جميع انحاء العالم دون الاقتصار على السوق المحلية فحسب، منوها باحتمالية إطلاقه بمؤتمر يُعقد بسان فرانسيسكو بوادى السيليكون .

وألمح إلى أن «XIMOXI» لديه حقوق اختراع مسجلة بالولايات المتحدة الأمريكية، كما أنه يتيح للمستخدم خاصية الدردشة الخاصة ببرنامج «لوك لوك » ، والتى تجعله قادراً على التواصل مع أى صديق مسجل بشبكة اجتماعية وبالصور الشخصية، علاوة على توفيره نظاما لاسترجاع المعلومات والبيانات الشخصية أو «BACK UP SYSTEM».

وحول تطبيق «نخرج » ، نفى الحرايرى وجود علاقة مباشرة بين شركته وهذا التطبيق، موضحا أن «نخرج » يعد أحد استثمارات شركة الزواد للتنمية والتى يرأسها زياد على .

وعن مفاوضات الشركة مع صندوقى الاستثمار «ريادة » و «سوارى » لزيادة رأسمالها إلى 6 ملايين دولار بنهاية العام الحالى، أكد الحرايرى استمرارية هذه المفاوضات، وذلك بحكم أن كلا الصندوقين لهما استثمارات داخل الشركة، رافضاً الافصاح عن حجم استثمارات الشركة بالسوق المحلية حاليا، مستبعدا طرح الزواد نفسها بالبورصة فى الآونة الراهنة .

وتوقع الحرايرى أن ترتفع القيمة السوقية للشركة بمقدار 3 أضعاف قيمتها الحالية البالغة 15 مليون دولار خلال المرحلة المقبلة، مرجعاً السبب وراء ذلك إلى التحديثات الجديدة على تطبيقاتهم، فضلاً عن التكنولوجيا المستخدمة عليها .

وفيما يتعلق بالأسواق الإقليمية التى تزخر بالفرص الواعدة، لفت الحرايرى إلى أن السعودية والامارات والكويت تعد من أكبر دول منطقة الخليج العربى استخداماً لخدمات نقل البيانات عبر الانترنت باستخدام أجهزة الهواتف الذكية، موضحاً أن الزواد تمتلك مكتبا إقليمياً بالمملكة الأردنية الهاشمية، كما أنها تسعى إلى تفعيل التعاون مرة أخرى مع شركة اتصالات «زين » هناك .

ورجح الحرايرى الامارات كنقطة انطلاق ثانية فى حال قرار الشركة استكمال التوسعات الخارجية، منوها بأن أعمال البحث والتطوير داخل «الزواد » تستحوذ على نسبة 40 % من إجمالى ميزانية الشركة .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة