استثمار

‮»‬دبي‮« ‬تستعد لافتتاح أكبر مرسي سفن بالمنطقة


إعداد - هدي ممدوح
 
في ضوء خطة »دبي« الطموح لتكون مركز الرحلات البحرية الأول في المنطقة، تستعد إمارة »دبي« لجذب عدد أكبر من الخطوط السياحية الفاخرة لمينائها الحديث المزمع افتتاحه في 23 يناير الحالي، خاصة مع التوقعات بزيادة حركة المسافرين بنسبة %30 خلال العام الحالي.

 
وقد تم تصميم مرسي السفن السياحية الجديد في »دبي« لاستيعاب نحو 4 سفن، الأمر الذي من شأنه إتاحة الفرصة لكبري شركات السياحة البحرية لجذب المزيد من السياح للمنطقة، وطبقاً لما ذكرته صحيفة »خليج تايمز«، فمن المقرر أن يعمل الميناء الجديد بكامل طاقته في الثالث والعشرين من الشهر الحالي والذي تبلغ مساحته نحو 3450 متراً مكعباً.

 
قال محمد بن مجرن، المدير التنفيذي لقطاع سياحة الأعمال في »دائرة السياحة والتسويق التجاري« بدبي، إن الميناء الجديد سيساهم في تعزيز صورة الإمارة لتكون الوجهة المفضلة لسفن الرحلات  البحرية، متوقعاً أن يستقبل المرسي نحو 120 سفينة وأكثر من 325 ألف مسافر هذا العام، بزيادة نحو %37 علي العام الماضي، حين بلغ عدد السفن 100 سفينة فقط حملت علي متنها 260 ألف سائح.

 
يذكر أن »دبي« تعد قاعدة إقليمية لرسو سفن شركات عالمية رائدة مثل »كوستا كروز« الإيطالية، و»رويال كاريبيان انترناشيونال« الأمريكية، والتي سترسو سفينتها خلال الشهر الحالي علي المرسي الجديد، وتعد »كوستا« هي الشركة الأولي في أوروبا المتخصصة في مجال السياحة البحرية منذ أكثر من 60 عاماً.

 
وفي هذا السياق، يري مجرن أن »دبي« ماضية قدماً في أن تشهد الإمارة فترة من النمو الهائل في قطاع السياحة البحرية خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلي أن قطاع السياحة البحرية تتزايد أهميته بالنسبة لصناعة السياحة في دبي.

 
وأضاف مجرن أن »كوستا كروز« جعلت من »دبي« مركزها البحري الإقليمي عام 2007، وهي الخطوة التي ساعدت في أن تحتل دبي موقعاً استراتيجياً علي مفترق الطرق بين الشرق والغرب وبالتالي علي خريطة السياحة العالمية.

 
وتوقع أن يكتسب ازدهار الصناعة السياحية زخماً هذا العام، حينما يستقبل المرسي الجديد يوم الثالث والعشرين من فبراير المقبل السفينة العملاقة »كوستا دلزيوسا« أحدث سفن أسطول »كوستا« لتكون بذلك أول سفينة ركاب من هذا الأسطول يتم تدشينها في المنطقة، والتي ستغادر ميناء »سافونا« الإيطالي في الخامس من الشهر نفسه.

 
من جانبها ذكرت »فابريتسيا جريبي«، نائب الرئيس لشئون التسويق والاتصالات بشركة »كوستا كروز«، أنه من المرجح أن يساهم حفل استقبالها في تقوية الروابط بين شركتها و»دائرة السياحة« بالإمارة.

 
وعلي الرغم من التحديات التي تواجهها صناعة السياحة العالمية، فإن قطاع السياحة البحرية أبلي بلاءً حسناً خلال العام الماضي، حيث حمل في طياته 14 مليون مسافر، وفضل نحو 1.2 مليون سائح الإبحار مع »كوستا«، وهو معدل قياسي بالنسبة لقطاع السياحة البحرية الأوروبي، وخلال العام الحالي تتوقع »جريبي« أن يبلغ عدد السياح علي متن شركتها نحو 1.5 مليون شخص.

 
وأكدت أن شركتها تقدر جيداً المكانة التي تتمتع بها »دبي« كأحد مقاصد السياحة البحرية الجاذبة للسياح، وأنه بفضل العلاقات بين الشركة و»دائرة السياحة«، استطاعت تعزيز وجودها في منطقة الخليج العربي عن طريق جلب سفن حديثة وعملاقة إلي المنطقة مثل »كوستا ديلسيوزا«، و»كوستا لومينوزا«، واللتين ستكونان خير سفيرين إيطاليين إلي العالم، وبدخول السفينة كوستا دلسيوزا الخدمة يبلغ عدد أسطولها 15 سفينة تجوب نحو 250 وجهة سياحية في مختلف أنحاء العالم.

 
وتضم السفينتان كل المرافق والخدمات الموجودة في فنادق الخمس نجوم، إلي جانب سينما رباعية الأبعاد، ملاعب جولف، وصلة جمانيزيوم، فضلاً عن النوادي والمطاعم. ولذلك فهي تتوقع أن يزداد عدد السياح إلي »دبي« بنحو %40 خلال هذا العام، الأمر الذي سيحقق عائداً بنحو 14 مليون يورو للإمارة.

 
وتوقع مجرن أن تستقبل »دبي« نحو 135 سفينة تحمل 375 ألف مسافر خلال العام المقبل، وأن يرتفع العدد في 2012 إلي 150 سفينة و435 ألف مسافر، وصولاً إلي عام 2015 ليصل إلي نحو 195 سفينة وحوالي 575 ألف سائح.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة