أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء الضرائب يدعون للقضاء علي ثقافة المستند الورقي


مها أبوودن
 
طالب خبراء الضرائب بضرورة القضاء علي الناحية الشكلية للمستندات، التي تطلبها الضرائب بعد تطبيق نظام السداد الالكتروني للضرائب، كما طالبوا بضرورة تشكيل لجان لتوفيق الأوضاع، التي قد تنتج عن تطبيق نظام الفحص بالعينة الجديد، مشددين علي ضرورة تغيير ثقافة الممول والمصلحة معاً في تطبيق نظام تسليم وتسلم الاقرارات الكترونياً.

 
وقد تزامنت هذه المطالبات مع بدء الموسم الضريبي الجديد، الذي بدأ أول يناير وينتهي في 31 مارس للأشخاص الطبيعيين، وفي 30 أبريل للأشخاص الاعتباريين، حيث طرحت المصلحة اقراراً ضريبياً جديداً يمثل النسخة رقم 5 المعدلة منذ بدء صدور قانون الضرائب الجديد رقم 91 لعام 2005، والمعروفة باقرارات الجيل الخامس.
 
كانت مصلحة الضرائب قد أصدرت الجيل الخامس من الاقرارات الضريبية، استعداداً للموسم الضريبي الجديد، والتي تتناسب مع طبيعة بعض الفئات مثل الصيادلة وأصحاب المخابز وغيرهما من فئات المشروعات الصغيرة.
 
وقد أكد أشرف العربي، رئيس مصلحة الضرائب، أن الموسم الضريبي الجديد شهد عدداً من الإجراءات الجديدة، أهمها تفعيل نظام تلقي الاقرارات الكترونياً، إضافة إلي تفعيل نظام السداد الالكتروني لمستحقات الضرائب، وتشكيل عدد من اللجان الاستشارية بكل مأمورية ضرائب لحل مشكلات الممولين.
 
وأضاف العربي أن نظام التحصيل الالكتروني للضرائب سيوفر الكثير من الوقت والمجهود للممولين والمصلحة معاً، كما أنه يعد تطوراً طبيعياً لملاحقة التكنولوجيا العالمية في جميع المجالات.
 
من جانبه أكد محمد الغمراوي، عضو جمعية خبراء الضرائب والاستثمار، أن أهم مطالب المحاسبين خلال الموسم الجديد يتمثل في القضاء علي الثقافة الشكلية التي لا تزال تسيطر علي التعاملات بين المصلحة والممول، فرغم بدء تفعيل النظام الالكتروني، فإن المصلحة لا تزال تحتفظ بصفة مصلحة المستند حتي الآن، مما يجعل الممول لا يتنازل عن حقه في الحصول علي مستند عند سداد الضرائب أو تسليم الاقرار، وهو ما يقلل الاستفادة من التحصيل الالكتروني.

 
وتوقع الغمراوي ألا تتعدي نسبة التحصيل الالكتروني للضرائب نسبة النصف في المائة، نظراً للقيود التي يضعها مأمور الفحص، التي ظهرت واضحة في من وقعوا ضمن اختيار العينة العشوائية حيث لا يزال المأمور يطالب بالمستندات الورقية، نظراً لتخوفه من الجهات الرقابية، التي تراقب عمله وما ستطلبه منه عند اجراء الرقابة عليه.

 
وقال الغمراوي إنه علي الرغم من وجود شاهد محايد أثناء عملية السداد الالكتروني، وهو البنك في هذه الحالة، فإن الجهات التي ستقوم بالسداد الالكتروني ستشمل فقط الجهات الحكومية كالبنك المركزي والهيئة العامة للبترول، ولن يلجأ القطاع الخاص إلي السداد الالكتروني، نتيجة مخاوف المطالبة بمستندات أكثر.

 
وتوقع الغمراوي أيضاً أن يتم التعامل تدريجياً مع هذه النظام مع الوقت، بعد ثبوت نجاحه وما يتمتع به من مرونة، خاصة أثناء وجود مشكلات للفحص، وهو ما يرسخ للعديد من المبادئ التي ستعتمد عليها المصلحة خلال المرحلة المقبلة.
 
وقال نادر علام، عضو الاتحاد العام لجمعيات المستثمرين، إن النظام الالكتروني الجديد أثبت نجاحه في تقليص الوقت والمجهود، فالممول يمكنه ارسال اقراره وسداد ضرائبه من داخل مكتبه، موضحاً أن المطلوب في المرحلة المقبلة تشكيل لجان لتوفيق الأوضاع أثناء الفحص الضريبي في لأنه نظام جديد يحتاج إلي المرونة في التعامل علي أن تكون هذه اللجان داخل جمعيات المستثمرين، كونها تمثل مجتمع الأعمال من أجل بناء جسور الثقة بين الممول والمصلحة.
 
وشدد علام علي ضرورة تخفيف المعلومات الواردة في الاقرار الضريبي، نظراً لطوله وتضمنه تفصيلات كثيرة تخلق صعوبة في التعامل معه من جانب الممولين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة