أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مطالب بتوفير قاعدة معلومات وبيانات لصناع النسيج والملابس الجاهزة


حسام الزرقاني
 
طالب عدد من خبراء الصناعات النسيجية بضرورة أن تتيح وزارة التجارة والصناعة، والأجهزة المعنية الأخري جميع المعلومات والبيانات عن أداء قطاعي الغزل والنسيج والملابس الجاهزة خلال العامين الماضيين، وبشفافية تامة حتي يتمكن أصحاب المصانع وصناع القرار من وضع سياسات تنهض بصناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة وتسمح بضخ استثمارات جديدة للشركات.

 
 محسن الجيلانى
وأشار الخبراء إلي أن غياب المعلومات والبيانات المتكاملة والمرتبطة بوضع العمالة الفنية وتكنولوجيات الآلات والمعدات وبحجم الأصول غير المستغلة التي تمتلكها الشركات وبطبيعة المعارض والاسواق الخارجية وأيضاً بطبيعة المشكلات التي تواجهها هذه الصناعة، سيساهم بدوره في عدم تطوير أداء هذين القطاعين وعدم نقل برامج التكنولوجيا الحديثة للمصانع وعدم تطبيق نظم الجودة الشاملة وعدم تنمية قدرات ومهارات العاملين والمهندسين علي النحو المطلوب.
 
في هذا الإطار، أشار المهندس محسن الجيلاني، رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، إلي أهمية إتاحة جميع المعلومات المتصلة بصناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة لصناع القرار لكي يتمكنوا من إصلاح أوضاع الصناعة والنهوض بها وضخ استثمارات جديدة إليها ووضع حلول جذرية لجميع المعلومات الداخلية والخارجية التي تواجهها من أجل رفع قدرتها التنافسية علي المستويين المحلي والدولي علي السواء.
 
وأوضح »الجيلاني« أن النهوض بأداء شركات الغزل والنسيج العامة يتطلب توفير معلومات متكاملة  لصناع القرار عن حجم المديونيات وحجم الأصول غير المستغلة في شركات الغزل والنسيج العامة وطبيعتها، وعدد العمالة المدربة الماهرة وعدد العمالة الزادة وحجم التهريب الذي يغرق الأسواق بأقمشة وملابس جاهزة وغزول وغيرها.
 
ولفت »الجيلاني« النظر إلي أن كل هذه المعلومات يمكن أن يستعين بها صانع القرار الاقتصادي والمالي والتسويقي في قطاعي الغزل والنسيج والملابس الجاهزة لكي يتمكن من توفير موارد اضافية للشركات تمكنها من النهوض بالاداء وتحديث الالات والمعدات وتنفيذ برامج إعادة الهيكلة وضخ استثمارات جديدة ورفع مستويات العاملين وتحقيق أقصي استفادة ممكنة من العمالة الزائدة.

 
من جهته أكد يحيي الزنانيري، رئيس جمعية منتجي الملابس الجاهزة، أهمية انشاء قواعد بيانات ومعلومات نسيجية ذات طابع قومي تتصف بالشفافية والشمول يستفيد منها واضعوا السياسات المتصلة بهذه الصناعة الاستراتيجية والمهمة لمصر.

 
ولفت إلي أن اتاحة جميع البيانات والمعلومات الاقتصادية والفنية والمالية الصحيحة للمسئولين عن مصانع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة يمكن أن يساهم في النهوض بأداء الشركات ويساهم أيضاً في تنفيذ برامج التدريب والصيانة وإعادة الهيكلة علي نحو صحيح.

 
وشدد »الزنانيري« علي ضرورة أن تهتم وزارة التجارة والصناعة بمسألة توفير المعلومات المتصلة بقطاعي الغزل والنسيج والملابس الجاهزة لكي يستفيد منها أصحاب المصانع وصناع القرار إذا أرادوا ضخ استثمارات جديدة أو التوسع في استخدام الاقطان والغزول المصرية في ظل الاوضاع الاقتصادية العالمية الراهنة وفي ظل حالة الركود المتوقعة والتي ستصيب الاسواق الخارجية ايضا عام 2010.

 
ويتفق مع هذا التوجه اللواء أبو بكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء مؤكداً أهمية اتاحة المعلومات والبيانات الاقتصادية الصادقة عن مختلف مجالات الصناعة وذلك من أجل النهوض بها وتمكينها من تحقيق الجودة المطلوبة والمنافسة علي المستويين المحلي والعالمي.

 
وأوضح أن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء ليس المصدر الوحيد لإصدار البيانات والمعلومات المتصلة بالصناعة بل هو المصدر الرئيسي الذي يسعي للتعاون مع باقي الجهات المهتمة بجمع واصدار البيانات والتي يمكن أن تستفيد منها القطاعات الصناعية المختلفة.

 
من جانبه يري دكتور محمود عبدالفضيل، أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة، أن توفير المعلومات الصادقة والمتكاملة عن قطاعي الغزل والنسيج والملابس الجاهزة وغيرهما يساعد المسئولين عن الصناعة وأصحاب القرار وضع السياسات التي تنهض بهذين القطاعين علي الأخص.

 
اضافة الي مساعدتهم علي النهوض بالقدرات المهارية للعمالة والمساعدة في ربط التعليم بسوق العمل الي جانب تمكين المراكز التكنولوجية التابعة لوزارة الصناعة من نقل برامج التكنولوجيا الحديثة للمصانع النسيجية ومساعدتها في تطبيق نظم الجودة الشاملة وتلبية اشتراطات التصدير، وتكثيف البرامج التدريبية للعمال والمهندسين.ولفت »عبدالفضيل« الانتباه الي أن اتاحة المعلومات وتوفيرها أمام هذا القطاع الصناعي المهم والواعد من ناحية وبذل جميع الجهود لتلقي التكنولوجيا الخارجية وإرسال بعثات لجميع مراكز التدريب المتطورة المنتشرة في جميع انحاء العالم من ناحية أخري، يمكن أن يساعد بلاشك في تقديم الخدمات الفنية والتدريبية الي المصانع وزيادة القدرة الانتاجية وتطوير المنتجات وتحديث التصميمات ومساعدة المصانع علي مواكبة أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا العالمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة