أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الترويج لأنماط سياحية جديدة يدعم الحركة البينية بين الدول العربية


أكرم مدحت - محمد مجدي
 
أكد المشاركون في الملتقي الدولي الحادي عشر للسياحة العربية والعمرة أهمية زيادة الدعم والاهتمام بالسياحة العربية البينية، حيث أصبح العالم بعد الأزمة المالية العالمية لا يعترف بالكيانات الصغيرة، ولذلك تتجه الشركات إلي الاندماج والسعي إلي التنمية الاقتصادية بين الدول العربية، وأشاروا إلي تغيير برامج الترويج السياحي بالدول العربية التي كانت تعتمد علي أنماط سياحية معينة، في حين ان السياحة العربية أصبحت تحتاج إلي منتجات سياحية أخري تناسب متطلبات واهتمامات الجيل الجديد، الذي يقبل علي الرياضات المائية والغوص، إلي جانب سياحة العائلات التي تتجه إلي شرم الشيخ والساحل الشمالي.

 
 هشام زعزوع
وطالب خبراء السياحة بالغاء الضوابط الجديدة، التي وضعتها وزارة الصحة بشأن أعمار المعتمرين والحجاج لتجنب الاصابة بانفلونزا الخنازير، التي أثرت علي اقبال المسافرين علي موسمي الحج والعمرة كشف سامي محمود، رئيس قطاع السياحة الدولية بالهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة، ان روسيا احتلت المرتبة الأولي في قائمة الدول العشر الأوائل في السياحة الوافدة إلي مصر عام 2009 بنحو 2 مليون سائح. تلتها بريطانيا بمليون و800 ألف، وألمانيا بمليون و300 ألف، وايطاليا بمليون و50 ألفاً، وفرنسا بـ550 ألفاً، وهولندا بـ460 ألفاً، وليبيا بـ410 آلاف، والسعودية بـ350 ألفاً، وأمريكا بـ320 ألفاً، وتأتي أوكرانيا في المرتبة الأخيرة بنحو 314 ألف سائح، وحذر من ان السياحة البينية في الدول العربية ستشهد انخفاضاً في عام 2020 بنحو %37، حيث إنها وصلت في العام الماضي إلي %40 من حجم السياحة في الدول العربية، بينما السياحة البينية في الدول الأوروبية بلغت %80 والبعيدة نحو %18.
 
جاء ذلك خلال المعرض والملتقي الدولي الحادي عشر للسياحة العربية والعمرة لذي عقد الجمعة الماضي، واختتمت فعالياته بمشاركة هشام زعزوع، مساعد أول وزير السياحة، وبندر بن فهد آل فهيد، رئيس المنظمة العربية للسياحة، وسامي محمود، رئيس قطاع السياحة الدولية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، والدكتور نور بكر، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للسياحة، ومحمد سليمان، مدير عام شركة مصر للطيران، ومشاركة 39 فندقاً وشركة سياحية.
 
وقال سامي محمود ان قطاع السياحة في مصر يستحوذ علي %16.1 من إجمالي الناتج المحلي، وبذلك يرتفع عن نسبة مستوي السياحة العالمية حيث إنها وصلت إلي %9.9، كما ان القطاع السياحي يسهم بنسبة %40 من خدمات التصدير و%19.3 من خدمات النقل، ويوفر ما يقرب من %12.6 من فرص العمل المباشر، وبه نحو %40 إجمالي استثمارات حكومية، و%73 إجمالي استثمارات القطاع الخاص، واحتلت مصر المرتبة رقم 64 من حيث المناطق المستقبلة للسياحة من إجمالي 133 دولة، كما وصل عدد السائحين في عام 2008 إلي 12.8 مليون سائح أنفقوا ما يقرب من 11 مليار دولار، وفي عام 2009 شهدت حركة السياحة في مصر انخفاضاً بنحو %1.5.

 
وأشار رئيس قطاع السياحة الدولية بالهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي إلي أنه يتوقع أن يصل عدد السائحين الوافدين إلي مصر في عام 2011 إلي 14 مليون سائح، وعام 2014 لنحو 16 مليون سائح، وبحلول عام 2020 يرتفع عدد السائحين في مصر إلي مليار و600 ألف سائح، كما وفر قطاع السياحة ما يقرب من 2 مليون و332 ألف فرصة عمل، بلغت نسبة العمالة المصرية منها %13.5، كما ان %11 من سكان العالم يعملون في مجال السياحة بمختلف أنواعه.

 
وأكد الدكتور نور بكر، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للسياحة، أهمية زيادة الدعم والاهتمام بالسياحة العربية البينية، وان العالم بعد الأزمة المالية العالمية أصبح لا يعترف بالكيانات الصغيرة، ولذلك تتجه الشركات إلي الاندماج. ويجب السعي إلي التنمية الاقتصادية بين الدول العربية، كما ان شركة مصر للسياحة هي أول شركة في مصر تعمل في المجال السياحي وحاملة الترخيص رقم 1 لسنة 1934، وتمتلك الشركة مجموعة من الفنادق الثابتة والعائمة والقري السياحية، وأسطول نقل سياحي، وطائرات، ومطاعم سياحية، ومكاتب خارجية نسعي حالياً لتطويرها بحيث تكون مصدر إنتاج، وليست للكسب المادي فقط. علي جانب آخر أشار هشام زعزوع، مساعد أول وزير السياحة، إلي ان %5 من نسبة ظاهرة الاحتباس الحراري تلقي بأضرارها علي قطاع السياحة، وبنسبة %40 علي قطاع الطيران، مشيراً إلي ان وزارة السياحة تسعي حالياً إلي تحويل مدينة شرم الشيخ إلي مدينة خضرا،ء وتم اختيار 14 برنامجاً رئيسياً منها 10 برامج خضراء و4 برامج مساعدة، وسيتم إنتاج 33 برنامجاً من البرامج الرئيسية، وبتمويل يبلغ 1.3 مليار جنيه، وسيتم تخصيص ما يقرب من %2 إلي %3 من عائدات شرم الشيخ لتمويل البرامج، كذلك إنشاء مجلس خاص بتحويل شرم الشيخ إلي مدينة خضراء، وإنشاء صندوق لجمع التبرعات لهذا المشروع. وعلي هامش المؤتمر قال هشام زعزوع لـ»المال« ان السياحة الثقافية تمثل حوالي %30 من السياحة الوافدة، و%70 للشاطئية والترفيهية، لذلك يبلغ حجم الاستثمارات الفندقية في شرم الشيخ 62 ألف غرفة أكثر من القاهرة ،التي تحتوي علي 30 ألف غرفة، مشيراً إلي ان سياحة الآثار تمثل حوالي %15 من حركة السياحة الوافدة في محافظة الأقصر التي تحتوي علي النسبة الأكبر من هذه السياحة.

 
وأوضح ان الاعتماد علي أنماط سياحية معينة في الترويج بالدول العربية تغير، حيث كان يركز علي شريحة معينة من السائحين العرب التي تقبل علي القاهرة والإسكندرية، ولكن اكتشفنا ان السياحة العربية تحتاج منتجات سياحية أخري تناسب متطلبات واهتمامات الجيل الجديد، الذي يقبل علي الرياضات المائية والغوص، إلي جانب سياحة العائلات التي تتجه إلي شرم الشيخ والساحل الشمالي.

 
وأضاف أنه تتم دراسة توجيه رسالات تسويقية جديدة محددة عن منتجات أخري يجب الترويج لها مثل فعاليات الليالي الثقافية التي تنظمها وزارة الثقافة وغير الموجودة في العواصم العربية الأخري، بهدف زيادة نصيب مصر من السياحة العربية الذي يبلغ %20 من السياحة الوافدة. من جانبه قال جمال حماد، رئيس قطاع السياحة بشركة مصر للطيران للسياحة والأسواق الحرة، ان الأزمة المالية العالمية وظهور مرض أنفلونزا الخنازير أثرا علي موسمي الحج والعمرة العام الماضي، حيث وصل الانخفاض إلي %60 خاصة خلال شهري شعبان ورمضان، حيث تحقق %40 فقط من أعمال الشركة عام 2008.

 
وأضاف ان تراجع الطلب والاقبال علي موسم الحج، الذي أدي إلي تراجع حصة الشركة بنسبة %20 العام الماضي مقارنة بعام 2008 جعل الفنادق السعودية تقوم بالتسويق لها من خلال تقديم عروض أسعار اقتصادية، التي رفعت الطلب من المعتمرين والحجاج، مشيراً إلي أن وزارة الصحة السعودية لم تسجل أي حالات إصابة بأنفلونزا الخنازير.

 
ويتطلع »حماد« إلي ان يكون موسم عمرة 1431 هجرياً ناجحاً وخالياً من أي أزمات، كما يطالب وزارة الصحة والسياحة بأن ترفع الضوابط علي أعمار المعتمرين، التي حددتها بحيث لا تقل عن 25 سنة، ولا تزيد علي 65 سنة، والتي أثرت علي مستوي الطلب في سوق العمرة العام الماضي، وأدت إلي احجام الكثير من الأسر لوجود مرافقين تنطبق عليهم شروط الاستبعاد. وأشار إلي أن الشركة تهتم بالترويج للسياحة الدينية في مصر من خلال كتاب يجمع المعالم السياحية المتعلقة بالديانات السماوية الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية. وأكد أحمد زكي، مدير عام فندق »راما المدينة« بالمدينة المنورة، أن المشاركة في المعارض المتخصصة تساعد علي الوصول للشركات الدينية التي تنظم رحلات الحج والعمرة بأقصر طريقة، مضيفاً أنه يتم ابرام تعاقدات مع الشركات الكبري أثناء فترة اقامة المعرض، ولكن يتم الاطلاع علي عروض أسعار الشركات الأخري والاختيار منها.

 
وأوضح أنه يتم وضع سياسات تسعيرية مختلفة طبقاً للعرض والطلب، ولا يتم تقديم عروض لأسعار نهائية خلال المعرض، كما ان أسعار برامج موسم العمرة غير ثابت حيث تكون منخفضة في بداية الموسم ثم ترتفع خلال شهر رمضان بنسبة تصل إلي %200 حتي انتهاء الموسم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة