أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

وزير المالية: إطلاق مبادرة جديدة لتفعيل لجان الإسقاط الضريبي


أ ش أ:

أعلن الدكتور المرسي حجازي، وزير المالية، اليوم، عن إطلاق مبادرة جديدة لتفعيل لجان الإسقاط الضريبي، إلى جانب التوسع في المدفوعات الإلكترونية للضرائب أو المعاشات أو الجمارك، مؤكدا زيادة عدد البنوك المقدمة لخدمة الدفع الإلكتروني إلى 30 بنكا بعدد فروع 1850 فرعا تغطى كل أنحاء الجمهورية.

 
  المرسي حجازي
وقال وزير المالية - خلال المؤتمر الذي نظمته جمعية الضرائب المصرية بالتعاون مع الشركة العربية لأنابيب البترول اليوم السبت بعنوان "التعديلات المقترحة لقوانين الضرائب في المرحلة الراهنة" - إنه تم تفعيل أكثر من 1200 مكتب للبريد داخل منظومة المدفوعات الإلكترونية وذلك اعتبارا من أول شهر مارس المقبل.

وأضاف أن هناك ممولين خرجوا من السوق المصرية خلال العامين الماضيين، مؤكدا وجود متأخرات ضريبية تصل مدتها إلى 30 عاما ولا توجد أصول للحجز على تلك المشروعات، لافتا إلى أن الوزارة سوف تقوم بمراجعة إسقاط تلك الديون مراعاة للصالح وحفاظا على المال العام.

وألمح الوزير إلى وجود اتجاه لضم الاقتصاد غير الرسمى للاقتصاد الرسمى مما سيعمل على زيادة الدخل العام للضرائب، مؤكدا زيادة ضريبة الدخل بنسبة 40% عن العام السابق.

وأشار الدكتور المرسي حجازي، وزير المالية إلى أن مجلس الوزراء نظم جلسات حوار مع الأحزاب السياسية المختلفة لمناقشة الشكل النهائي لمشروعات قانوني ضريبتي الدخل والمبيعات، ومحاولة التوصل إلى وضع منظومة ضريبية تحقق الإصلاح الاقتصادي والمالي والعدالة الاجتماعية.

وقال حجازي، إن اندلاع ثورة 25 يناير كان نتيجة اتساع الفجوة بين محدودي الدخل وأصحاب الثروات، ما أحدث خللا في التوازن الاجتماعي داخل المجتمع المصرى، مؤكدا حرص الوزارة على إعادة التوازن خلال المرحلة القادمة.

وناشد الوزير كل الممولين سرعة التحرك لسداد المستحقات الضريبية للسنة المالية الحالية، مؤكدا ضرورة التعاون بين كل الجهات من أجل تحقيق نهضة حقيقية داخل مصر.

من جانبه، أيد ممدوح عمر، رئيس مصلحة الضرائب، تطبيق الضريبة على القيمة المضافة وتطوير ضريبة المبيعات، مؤكدا أهمية مشاركة الفنيين في المجال المحاسبي والضريبي لتنفيذ آليات التنفيذ.

وأشار عمر إلى أنه لن يصدر فى مصر قانون ضريبة جديد إلا بعد التوصل إلى نتائج إيجابية عن طريق جلسات حوارية مع كل القوى المنوط بها تنفيذ الضريبة واستبيان آثارها على محدودي الدخل في المجتمع المصري.

يناقش المؤتمر، الذي يستمر علي مدي اليوم، عددا من المحاور أهمها التعديلات المقترحة علي قانون ضريبة الدخل والتعديلات المقترحة علي قانون الضريبة العامة علي المبيعات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة