أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬جوجل‮« ‬تستهدف التوسع في الاستحواذ علي الشركات الناشئة


المال - خاص

 

 
تستهدف شركة جوجل العالمية التوسع في عمليات الدمج والاستحواذ في العام الحالي، رغم التحديات التي تواجه الشركة في هذا الصدد، لاسيما مع ارتفاع تقييمات الشركات الناشئة العاملة في المجال نفسه.

 
من جانبه، قال ديفيد لاوي، نائب رئيس إدارة تطوير المؤسسات بـ»جوجل«، إن الشركة ستستمر في تنفيذ خطتها لإبرام عدد من صفقات الاستحواذ في 2011، وخاصة بعد نجاحها في إبرام 48 صفقة للاستحواذ علي شركات أخري في 2010.

 
ورغم إخفاقها العام الماضي في الاستحواذ علي موقع Groupon الإلكتروني، الذي يقدم عروضاً يومية للمطاعم والمتاجر، بعد رفض الأخير العرض الذي تقدمت به »جوجل« بقيمة 6 مليارات دولار، فإن إدارة »جوجل« تعتزم الاستمرار في صفقات الاستحواذ، لكنها تركز هذه المرة علي الشركات والمواقع الإلكترونية الصغيرة وليست الكبيرة، كما كان الحال مع »Groupon «.

 
وتهدف »جوجل« من الاستحواذ علي المواقع الإلكترونية الصغيرة، إلي الاستفادة من التكنولوجيا والخدمات الجديدة التي تقدمها هذه المواقع، بالإضافة إلي العوائد المالية والموارد البشرية المرتبطة بها.

 
وأضاف »لاوي« أن التقييمات المرتفعة لشركات الإنترنت الجديدة لا تزعجه، نظراً لأن هذه الشركات تستحق هذه التقييمات العالية بالفعل، بما لديها من إمكانات.

 
ويعزز من موقف الشركات الصغيرة العاملة في مجال الاتصالات والإنترنت، تلقيها عروضاً مغرية من جانب الشركات الكبري، مثل فيس بوك وتويتر، بالإضافة إلي إمكانية حصولها علي ما تحتاج إليه من أموال، من خلال صناديق رأس المال المخاطر، وهو ما يزيد من تمكسها بقيم مرتفعة أمام عروض الشراء التي تنهال عليها من الشركات الكبري وعلي رأسها »جوجل«.

 
من ناحيته، قال تيرنس كاواجا، الرئيس التنفيذي لمجموعة Luma Partners الاستثمارية، إن الظروف التي تمر بها السوق حالياً، دفعت الشركات والمواقع الإلكترونية الصغيرة للتمسك بقيم عالية أمام الشركات الكبيرة التي ترغب في الاستحواذ عليها، مؤكداً أن ذلك يعد إشارة صحية للسوق.

 
وتنتظر جوجل« حالياً موافقة وزارة العدل الأمريكية علي الصفقة التي أعلنتها الصيف الماضي بقيمة 700 مليون دولار، للاستحواذ علي شركة »ITA Software «، التي تقدم خدمات الاستعلام عن الرحلات الجوية، الأمر الذي سيساعد »جوجل« بقوة للتوسع في هذا المجال، ومنافسة الشركات الأخري العاملة فيه.

 
ورداً علي مخاوف البعض من تأثر شركات الإنترنت الصغيرة سلباً باستحواذ الشركات الكبيرة مثل »جوجل« عليها وتعطيل تقدمها، بسبب البيروقراطية التي قد تنتقل إليها بممجرد انضامها لهذه الشركات، قال »لاوي« إن الأمر مختلف مع »جوجل«، مؤكداً أن شركته عبارة عن كيان كبير يضم ما يزيد علي 24 ألف موظف.

 
وأشار إلي أن عمليات ضم الشركات والكيانات الأصغر إلي »جوجل« التي حدثت مؤخراً تميزت بالنجاح الكبير.

 
وكانت »جوجل« قد اشترت في عام 2003 شركة »Applied Semantics « الإعلانية، لتستفيد »جوجل« من المهندسين والكوادر والخبرات الفنية لدي الشركة في تأسيس شركة »Adsense « الإعلانية الناجحة، وبالمثل استطاعت »جوجل« أن تحرز تقدماً ملحوظاً في مجال تطوير الخرائط الإلكترونية علي موقع جوجل، بعد استحواذها في عام 2004 علي شركة »Keyhole « العاملة في هذا المجال.

 
كما ساهم استحواذ »جوجل« في عام 2005 علي شركة »Android « في تطوير نظام تشغيل متطور للهواتف الذكية، وهو ما أفاد »جوجل« بقوة في هذا المجال.

 
وأكد »لاوي« أنه يرغب في أن تتوسع شركته في الاستحواذ علي عدد أكبر من الشركات الأصغر، بما يساعد في تنفيذ مشروعات ذات رؤية استثمارية بعيدة المدي.

 
وكانت »جوجل« قد أبرمت في عام 2008 أكبر صفقة استحواذ في تاريخها عندما قامت بشراء شركة »Double Click « للخدمات الإعلانية مقابل 3.2 مليار دولار.

 
وبدورها تتوقع شركة »eMarketer « للأبحاث، أن تستحوذ »جوجل«، بفضل هذه الصفقة، علي %12.6 من سوق الإعلانات الأمريكية في الولايات المتحدة بنهاية 2011 بقيمة تعادل 1.3 مليار دولار، مقارنة بـ%9.6 فقط في العام الماضي.

 
وكانت »جوجل« قد دفعت مؤخراً أموالاً بقيمة 25 مليون دولار لفريق عمل صغير في شركة »Doc Verse « للمساعدة في تطوير أداة لتعديل ملفات ميكروسوفت أوفيس علي الإنترنت.

 
وقال المتحدث باسم »جوجل«، إن أكثر من ثلثي الشركات التي استحوذت عليها »جوجل« منذ تأسيسها قبل 12.5 عام مازالت تعمل تحت مظلة الشركة ولم تنفصل عنها حتي الآن، وهو ما يعكس نجاح عمليات الاستحواذ، في الوقت الذي أكد فيه ديفيد لاوي، نائب رئيس إدارة تطوير المؤسسات بـ»جوجل«، أن معدل نجاح الشركة في عمليات الاستحواذ وصل إلي %70.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة