أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

منطقة اليورو تسجل أسوأ أداء فى الربع الماضى منذ 4 سنوات


إعداد- خالد بدر الدين
 
تفاقمت حدة الركود في منطقة اليورو خلال الربع الأخير من العام الماضي لتسجل أسوأ أداء منذ أربع سنوات قبل اندلاع الأزمة المالية العالمية التي كانت الولايات المتحدة الأمريكية السبب الرئيسي لها عندما انتشرة فيها أزمة الائتمان والرهن العقاري في النصف الثاني من عام 2007 وانتفلت بعدها الي اوروبا .


وذكرت وكالة بلومبرج أن الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو انكمش بحوالي 0.6 خلال الربع الماضي وهو أقل انكماش منذ الربع الأول من عام 2009 عقب انهيار بنك ليمان براذرز الأمريكي.

وجاء في تقرير مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) الصادر اليوم أن الناتج الاقتصادي في المنطقة التي تضم 17 دولة تراجع 0.6% في الربع الأخير بعد تراجعه 0.1% في الربع الثالث لدرجة أن عام 2012 هو أول عام لا تسجل فيه منطقة اليورو نموًا في أي من الفصول الأربعة وفقًا لبيانات يوروستات التي بدأت تنشر بياناتها منذ عام 1995.

وحتي دول الاتحاد الأوروبي الـ27 تعرضت لانكماش قدره 0.6% طوال العام الماضي بالنسبة لعام 2011 كما انخفضت بحوالي 0.5% في الربع الماضي بالمقارنة بالربع الثالث من عام 2012.

وسجلت ألمانيا صاحبة أكبر اقتصاد في أوروبا انكماشًا قدره 0.6% في الربع الأخير من 2012 وهو أكبر تراجع للناتج المحلي الألماني منذ ذروة الأزمة المالية العالمية عام 2009 وذلك بسبب تباطؤ الصادرات في نهاية العام الماضي وإن كان نموها ارتفع بنسبة ضعيفة لم تتجاوز 0.1%.

وأكد مكتب الإحصاء أن اقتصادات ألمانيا وفرنسا وإيطاليا انكمشت بأكثر من توقعات الاقتصايين كما تناقضت مع إعلان ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي بأن الثقة في منطقة اليورو قد عادت من جديد وأن هناك انتعاشًا تدريجيًا سيبدأ هذا العام، غير أن المكتب ذكر في بيانه أن ضعف التجارة الخارجية كان العامل الحاسم وراء تراجع الأداء الاقتصادي في نهاية العام، ففي الربع الأخير من 2012 تراجعت الصادرات من البضائع بصورة كبيرة مقارنة بواردات البضائع.

وأظهر تقرير مكتب الإحصاء أن اقتصاد فرنسا انكمش بنسبة 0.3% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2012، مقتربًا من حالة الركود ويعني هذا الختام الضعيف لعام 2012 أن ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو ظل بلا نمو على مدى العام الماضي، وأنه دخل هذا العام وهو في موقف صعب لدرجة أن أغلب المحللين توقعوا أن يواصل الاقتصاد انكماشه في الربع الأول من 2013 وهو ما من شأنه أن يدخل البلاد في حالة ركود.

ومع ذلك يؤكد البنك المركزي الأوروبي أن أزمة ديون منطقة اليورو خفت حدتها وأن عوائد الديون السيادية انخفضت مؤخرا حيث تراجع العائد علي سندات إسبانيا عشر سنوات من 7.5% في يوليو الماضي إلي 5.2 % حاليا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة