أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«سيمنس» تضخ 40 مليون جنيه لإقامة مصنع يعمل فى «العزل بالغاز»


تغطية - عمر سالم - سمر السيد - هاجر عمران

قال محمد المهدى، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب بشركة سيمنس مصر، إن الشركة ضخت 40 مليون جنيه فى مصنع جديد على مساحة 4 آلاف متر بمدينة العبور لإنتاج محطات العزل بالغاز، ومستلزمات الضغط العالى، موضحاً أنه تم تجهيز المصنع بمعدات الاختبار التى تتوافق مع معايير الجودة والكفاءة المطبقة فى مصنع سيمنس الرئيسى بألمانيا.

 
 قيادات الشركة تتلقى أسئلة الصحفيين خلال ورشة العمل
وتوقع المهدى خلال ورشة العمل التى عقدتها الشركة مساء أمس الأول لإطلاق مسابقة التميز الصحفى فى مجالات العلوم والتكنولوجيا، أن يشهد الصيف المقبل موجة أخرى من انقطاعات الكهرباء، مشيراً إلى أن المجتمع المصرى يواجه أزمات متعددة فى الطاقة تظهر فى طوابير السيارات على محطات البنزين ونقص أنابيب البوتاجاز وغيرها.

وأوضح أن قطاع الطاقة فى السوق المحلية يحتاج إلى ضخ كمية كبيرة من الاستثمارات، فضلاً عن تطوير البنية التحتية، مؤكداً أن «سيمنس» موجودة فى السوق المصرية منذ أكثر من 100 عام ولديها دراية كاملة بالمشاكل التى يواجهها قطاع الطاقة والحلول اللازمة لذلك.

وأشار إلى أن مشروعات سيمنس فى مصر تتركز على قطاعات الطاقة والرعاية الصحية والصناعة والبنية التحتية، خاصة فى محافظتى القاهرة والجيزة، لافتاً إلى تبنى الشركة مشروعاً لترشيد الطاقة بالتعاون مع جهات حكومية، موضحاً أن أبرز مشروعات «سيمنس» فى قطاع الطاقة تتمثل فى بناء محطة محولات كهرباء السويس بنظام العزل «GIS » ذات جهد 500 كيلو فولت، مشيراً إلى أن المشروع يساهم فى تزويد مصر بإمدادات طاقة آمنة وتوسيع الشبكة القومية.

وأضاف أن الفوز بعقد لتوريد 3 ضواغط ترددية لأول مرة فى السوق المصرية يساهم فى تعزيز الطاقة الاستيعابية لشبكة مصر من الغاز الطبيعى، مضيفاً أن الشركة نفذت عدداً من محطات الكهرباء فى منطقة الصعيد، كما أن «سيمنس» ترى امكانيات واعدة فى توليد الطاقة من الرياح مع الامكانيات التى تتمتع بها مصر.

وأكد أن نمو السكان بشكل مطرد، بالإضافة إلى النمو فى القطاع الصناعى يدعمان زيادة استخدام الطاقة، ومن ثم حجم أعمال الشركة فى القطاع، مضيفاً أن انتهاج الدول الأوروبية منهج ترشيد الطاقة يعتمد على زيادة الأسعار لإجبار المواطنين على تخفيض استهلاك الطاقة.

وأضاف أن الدولة تحملت أعباء إضافية على أسعار الطاقة العام المالى الماضى بما يتجاوز الـ110 مليارات جنيه، مشيراً إلى أن توجيه هذه الأموال إلى التعليم و الصحة أجدى بكثير وأكثر خدمة للمجتمع.

وأوضح أن الإقبال فى الدول الخارجية على السخانات الشمسية أكبر من الإقبال على سخانات الكهرباء ورغم تدنى أسعار الأخيرة، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الكهرباء فى الخارج مما يحمل الأفراد نفقات إضافية.

وأضاف أن «سيمنس» تعمل على تلبية احتياجات قطاع الطاقة فى مصر، ولخصها فى رفع مستوى الأداء بمحطات الكهرباء ومواجهة الطلب المتزايد على الطاقة، وزيادة الكفاءة فى توليد الطاقة من المصادر التقليدية، بالإضافة إلى التوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتدريب العناصر البشرية ونقل التقنيات والتكنولوجيا.

وأشار إلى أن أبرز التحديات فى مجال الطاقة ترتكز فى الطلب المتنامى على الطاقة ومواجهة ظاهرة التغير المناخى وتقليل التأثير السلبى على البيئة وزيادة الإنتاجية ورفع معدلات الأداء وتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد والحفاظ عليها للأجيال القادمة، لافتاً إلى أن زيادة الكفاءة فى عمليات الطاقة وتحقيق الاستدامة البيئية لن يتحققا إلا بتوفير حلول ومنتجات تغطى جميع مجالات توليد ونقل وتوزيع الطاقة فى المحطات الحرارية.

فى حين قال المهندس شريف يوسف، رئيس الشئون الاستراتيجية وتنمية الأعمال لقطاع البنية التحتية والمدن بـ«سيمنس» إن الشركة مستمرة فى تنفيذ الاستثمارات بعد الثورة، مشيراً إلى أن «سيمنس» فازت بعقد تنفيذ نظم التحكم والأمان بمبنى «راية بلازا» بالسادس من أكتوبر فى يناير 2013.

وأضاف أن الشركة تعمل فى مشروع تجديد فندق نايل ريتز خلال الفترة الحالية بدءاً من ديسمبر 2011، كما تتبنى تشييد تكنولوجيا المبانى الذكية ونظم مكافحة الحرائق بالفندق، مشيراً إلى توقيع عقود تنفيذ المبانى الذكية ونظم الحرائق بمصنع إيجى فود فى يناير 2012، والانتهاء من تطوير المكون الإدارى من مشروع «The Polygon ».

وقال يوسف إن «سيمنس» تتعاون مع هيئة السكك الحديدية والهيئة القومية للأنفاق فى العديد من المجالات، عن طريق تقديم وتوريد أنظمة الإشارات والتحكم والسلامة، بالإضافة إلى الوحدات المتحركة للسكك الحديدية والمترو، وتعمل على تطبيق نظم ذكية ومتكاملة لإدارة حركة المرور والاستغلال الأمثل للسعة المتاحة للطرق لتحقيق أعلى انسيابية للمرور، كما تقوم «سيمنس» بتوريد قطع وأجهزة صديقة للبيئة ذات كفاءة عالية فى استخدام الموارد وباستخدام تكنولوجيا الشبكات الذكية.

وأوضح أن «سيمنس» تقوم بتقديم عدة ابتكارات فى قطاع البنية التحتية والمدن، وذلك عن طريق قسم نظم النقل والحلول اللوجيستية «MOL »، من خلال تقديم حلول متكاملة لأنظمة الإشارات والتحكم والسلامة الخاصة بالسكك الحديدية والمترو، بالإضافة إلى أنظمة الإدارة الذكية للمرور والحلول اللوجيستية للمطارات والبريد، وكذلك جميع خدمات الصيانة المتصلة بها باستخدام أنظمة آمنة وصديقة للبيئة، كما أنشأت «سيمنس» قسم الشبكات الذكية وتقديم حلول صناعية شاملة تتضمن أجهزة ومعدات وبرامج وخدمات لتخطيط وبناء وتشغيل أنظمة الشبكات الذكية.

وقال إن «سيمنس» قامت بتوريد قطع الغيار لأنظمة التحكم الآلى للهيئة القومية لسكك حديد مصر فى يونيو 2012، موضحاً أن الشركة تقدم حلولاً متكاملة فى التحكم والأمان للمبانى الذكية بما يحقق أعلى معدلات الأمان ونقوم بأعمال التركيبات الكهروميكانيكية، والتشغيل والصيانة، مضيفاً أن السوق المصرية جاذبة للاستثمارات، وهو ما يجعل الشركة تؤمن بقدرة الاقتصاد المصرى على النمو، مما سيسهم فى تحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد والمساهمة فى وجود بنية تحتية كبيرة تساعد على التعافى الاقتصادى.

وأضاف أن قطاع البنية التحتية يحتاج إلى زيادة مستويات الإنتاجية، بالإضافة إلى تدريب العناصر البشرية ونقل التقنيات والتكنولوجيا ومحاولة تحقيق أكبر أداء عالى الجودة ونتائج متميزة، فضلاً عن ابتكار حلول وتقنيات خاصة بالتنمية المستدامة، وأوضح أن «سيمنس» تقدم أنظمة ومراكز التحكم والحماية فائقة الأداء، وتساعد الحلول التى توفرها الشركة على زيادة القدرات التنافسية والإنتاجية، وتعمل على تقديم الحلول بقطاعات نظم النقل والحلول اللوجيستية وأنظمة الجهد المنخفض والمتوسط وبناء الشبكات الذكية.

وأشار إلى أن أحد أبرز التحديات فى قطاع البنية التحتية، يتمثل فى تخفيض نفقات العمليات التشغيلية وتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد والحفاظ عليها للأجيال المستقبلية، بالإضافة إلى زيادة القدرات الإنتاجية والتنافسية وتقليل التأثير على البيئة والمناخ، ويعد أهم عامل هو توفير حلول تتميز بالكفاءة القصوى مع تقليل التأثير على البيئة.

وأضاف أن «سيمنس» تعمل على مساعدة عملائها على زيادة الكفاءة فى منتجاتهم من أجل حماية البيئة وتقديم حلول الشبكات الذكية عن طريق التحكم الآلى فى الشبكات، فضلاً عن التحكم المركزى فى الطاقة، ورفع كفاءة الطاقة فى المبانى عن طريق التحكم فى أنظمة الإنارة ودرجات الحرارة والتحكم فى استهلاك الطاقة وترشيد استخدامها.

ومن جانبه قال تامر نور، مدير خدمة العملاء فى شركة سيمنس، إن أبرز التحديات التى تواجه قطاع الصناعة حالياً فى مصر يتمثل فى ضرورة تحقيق الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية الموجودة ومحاولة الحفاظ عليها من النفاد، بجانب محاولة توفير معدلات جيدة للطاقة تكفى للاستهلاك المحلى، بالإضافة إلى زيادة الإنتاجية والقدرات التنافسية للسوق مقارنة بالأسواق العالمية، مشيراً إلى أهمية سعى الحكومة لتوفير حلول لهذه التحديات فى ظل رغبتها فى تحقيق ذلك بدون التأثير على البيئة أو المناخ.

وأوضح أن «سيمنس» تحاول توفير حلول لتحديات القطاع بما يساهم فى التنمية المستدامة للقطاع الصناعى، حيث إنها تسعى لتقديم أنظمة للتحكم الآلى والحماية الآمنة فائقة الأداء بما يعمل فى النهاية على توفير الطاقة المهدرة وإعادة استخدامها، والمساعدة فى زيادة القدرات التنافسية والإنتاجية بما تقدمه من منتجات موفرة لاستهلاك الطاقة والحلول الصناعية لإعادة استخدام الطاقة المهدرة والصديقة للبيئة، بجانب البرامج التدريبية لرفع كفاءة العمالة الصناعية والخدمات الصناعية لرفع كفاءة المعدات الصناعية.

وأشار إلى أن قيام «سيمنس» بتوفير هذه الحلول يساعد جميع عملاء الشركة على زيادة كفاءة عملياتهم مع تحقيق الاستدامة البيئية، مشيراً إلى أن هذه المنتجات تتمثل فى أنظمة التحكم الآلى المتكاملة والآمنة والمحركات الموفرة للطاقة ومغيرات السرعة الموفرة للطاقة والآلات التى تنتجها للتعريف باستخدام موجات الراديو لزيادة الإنتاجية وأجهزة قياس الانبعاثات وبرامج التصميم المتكاملة «بى إل إم» وبرامج تصميم المصانع «بى إى إس»، بالإضافة إلى برامج متابعة وإدارة الطاقة التى تعمل على التحليل الشامل لمعدلات استهلاك الطاقة داخل المنشأة الصناعية مما يتيح فى النهاية توفير الطاقة فى أوقات الذروة وتقليل نسبة الانبعاثات.

وأوضح أن «سيمنس» تسعى لتوفير حلول لإعادة استخدام الطاقة المهدرة فى الكابح الميكانيكى باستخدام مغيرات السرعة الموفرة، موضحاً أن هذه الخطوة ستعمل على تقليل استهلاك الطاقة بنسبة %70 مقارنة بمغيرات السرعة التقليدية، كما أنها تساهم فى التغلب على زيادة أسعار الطاقة فى القطاع الصناعى وتقليل الانبعاثات الحرارية داخل لوحات مغيرات السرعة.

فيما أكد محمد الوتيدى، رئيس قطاع الرعاية الصحية فى شركة سيمنس، سعى الشركة إلى التعاقد مع المعاهد التعليمية والمراكز الطبية المتميزة والمناطق الحضرية والمستشفيات لمواجهة تحديات قطاع الرعاية الصحية فى مصر مثل جهاز الرنين المغناطيسى والقسطرة القلبية وجهاز الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسى وآخر للموجات فوق الصوتية وجهاز آخر أشعة بيزوترونى وأجهزة أشعة مقطعية التى توفر %85 من معدلات استهلاك الطاقة.

وأشار إلى أن أبرز التحديات التى تواجه قطاع الرعاية الصحية فى مصر تتركز فى محاولة الارتقاء بجودة الرعاية الصحية بتكلفة أقل وفاعلية أكثر لاحتواء التغيرات الديموغرافية بالإضافة إلى الحاجة لتحسين الحصول على الرعاية الصحية، وأخيراً محاولة التوصل لحلول لمعالجة أمراض القلب والأمراض المعدية والسرطانية.

وأضاف أن الحلول التى تقدمها «سيمنس» فى هذا المجال تساعد فى تحقيق الاستدامة البيئية عن طريق توفير حلول تكنولوجية صديقة للبيئة نتيجة الكفاءة فى استغلال الطاقة، لافتاً إلى وجود مشروعات لشركته مع عدد من الجهات مثل مركز أسوان للقلب «مؤسسة مجدى يعقوب»، ومركز مصر للأشعة وألفا سكان، ووزارة الدفاع وغيرها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة