أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

«الجماعة الإسلامية»: مستمرون فى الدعوة لمليونية «ضد العنف» ولو رفضها الجميع


كتب - على راشد:

أعلنت الجماعة الإسلامية عن استمرارها فى الدعوة للمليونية المقررة غداً الجمعة تحت شعار «معاً ضد العنف» أمام جامعة القاهرة، رغم وجود اتجاه عام داخل الأحزاب والتيارات الإسلامية بعدم المشاركة، وسيادة حالة من الغموض فى موقف عدد من القوى الإسلامية، التى أعلنت أنها ما زالت تدرس قرار المشاركة حتى مثول «المال» للطبع.

وأكد حزب «الحرية والعدالة»، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين أنه سيشارك فى المليونية بشكل رمزى.
 
خالد سعيد 


وقال الدكتور خالد سعيد، المنسق العام للجبهة السلفية، إن الجبهة ما زالت تتشاور، إلا أن القرار الغالب هو عدم المشاركة، نظراً لأن التظاهرات تسببت فى تعطيل المصالح العامة، وارهاق الشعب، كما أن النزول عند جامعة القاهرة لا قيمة له، وكان الأجدى أن تكون المليونية فى مكان حيوى مثل مدينة الإنتاج الإعلامى، وأضاف: لو أن جبهة الإنقاذ اقتحمت الاتحادية، فيجب اقتحام مدينة الإنتاج الإعلامى، ولو أصدروا بياناً من هناك كنا سنصدر بياناً ممن داخل المدينة.

إلى ذلك، ما زالت المشاورات تجرى داخل «النور»، كما قال الدكتور عبدالله بدران، رئيس الهيئة البرلمانية للحزب بمجلس الشورى، لافتاً إلى أن التوجه العام داخل الحزب، هو عدم المشاركة لأن النزول إلى الشارع لا جدوى منه، ويجب العمل على تهدئة الأوضاع.

أما الدكتور عصام دربالة، رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية، فأكد أن الجماعة لن تلغى المليونية ولو رفضها الجميع وأنهم مستمرون فى الحشد لها أمام جامعة القاهرة تحت شعار «معا ضد العنف والضعف والفقر»، لافتاً إلى أن الشعار له ثلاثة محاور، فالمليونية ضد العنف الذى تمارسه جبهة الإنقاذ، كما أنها ضد ضعف الحكومة فى الشارع، وأيضاً ضد الفقر الذى يأكل كيان كل المواطنين، بينما المعارضة غافلة عن مواجهته ومستمرون فى التظاهر والعنف.

ولفت دربالة إلى أن الجماعة انتهت من الترتيبات النهائية للمليونية، والتى تهدف للتعبير عن طريق ثالث، يشير إلى أن الشعب يسعى إلى التغيير ومواجهة العنف فى إطار القانون ومواجهة البلطجة وإتاحة الفرصة لشباب الثورة للمشاركة فى بناء الوطن.

وعما إذا كانت المليونية ستطالب بإقالة الحكومة، قال دربالة إن هذه المسألة تدخل فى إطار الحوار الوطنى الذى يجب ألا تكون له شروط، وتشكيل حكومة انقاذ فى هذا الوقت لن يسفر إلا عن زيادة مآسى الوطن، لكن من المهم أن نفكر فى ضمانات لنزاهة الانتخابات البرلمانية.

ولفت دربالة إلى أن الجماعة تنتظر رد باقى التيارات الإسلامية لبيان موقفها النهائى من المليونية، لافتاً إلى أن حركة «الأنصار» وأتباع حازم أبوإسماعيل أكدوا مشاركتهم، كما سيشارك أيضاً قيادات من الإسلاميين، أبرزهم، محمد عبدالمقصود، وصلاح سلطان، بينما يشارك الدكتور سليمان العودة برسالة صوتية، وفى انتظار مشاركات صوتية من جميع علماء الأمة المصرية.

وعن قلة الأحزاب والتيارات المشاركة فى المليونية، قال دربالة إنه سبق أن دعت الجماعة لمليونية «الشريعة والشرعية» ورفض حزبا «النور» و«الحرية والعدالة» المشاركة فيها، إلا أنها كانت مليونية قوية عبرت عن مطالب الشعب.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة