أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

أتيليه القاهرة‮.. ‬الثقافة بشروط


المال - خاص
 
»أتيليه القاهرة الثقافي يفتح بابه للأعضاء وغير الأعضاء«.

 
كان هذا هو المعتاد من قبل، حيث تم اعتبار »الاتيليه« في فترة من الفترات قبلة المثقفين المصريين.
 
 سلوى بكر

 
لكن حالياً جرت إضافة شطر آخر لها يؤكد أن الدخول بشروط، علي الجميع الالتزام بها، بهدف الحفاظ علي النظام.
 
لكن هناك من يري أنها مجرد »شدة الغربال الجديد«.
 
بداية، أكد الدكتور صلاح عناني، رئيس مجلس إدارة أتيليه القاهرة الثقافي، أن القواعد التي أثير حولها الجدل مؤخراً هي قواعد موضوعة منذ إنشاء الأتيليه لأنه مؤسسة أهلية ثقافية تابعة لوزارة التضامن، وهي التي أقرت تلك القواعد والقوانين.. لكن الأتيليه لم يتبعها من قبل لأسباب غير معروفة!
 
وأشار إلي أن الأتيليه أقدم وأهم جمعية ثقافية في مصر، فلماذا لا نتعامل معه علي هذا الأساس؟ ولماذا لا يعامل معاملة النقابات والهيئات الكبري؟ خاصة أنه يستحق ذلك، حيث يضم مجموعة هائلة من المثقفين والفنانين لهذا لا يمكن بأي شكل من الأشكال أن يكون المكان مفتوحاً للعامة.
 
ومن جانبه يقول الدكتور صلاح الراوي، أمين عام مجلس إدارة الأتيليه، إن الأتيليه يفتح أبوابه كل ثلاثاء للندوة المفتوحة أمام كل الراغبين في الحضور وأثناء معارض الفن التشكيلي، أما فيما عدا ذلك فيدخل ضمن نطاق الـ »كافيتيريا« وليس مكانا ثقافيا، وبما أنه أكبر مكان ثقافي وأرخص مكان في الوقت نفسه، فإن المترددين علي المكان يعتبرونه »لقطة«، لذا فإن هناك أسماء كبيرة تم منعها من دخول الأتيليه بشكل نهائي كما تم سحب عضويتها، وهناك قواعد وقوانين وضعت للحفاظ علي النظام وعلي اسم وسمعة المكان.
 
فهناك العديد من المثقفين الموثوق فيهم خانوا الأمانة وأساءوا استخدام هذا المكان مما يؤدي إلي غضب وزارة التضامن التي ترعي المكان، وبالتالي سوف يغلق أبوابه بعد سنوات من العطاء.
 
واوضح الراوي أن الأتيليه يتمتع بنزاهة عالية والتهاون في حقه سوف يسيء إلي المكان وتاريخه، فلن يتحول الأتيليه إلي »قهوة« لكل من لا يجد مكانا آمنا له ولأصدقائه فيبحث عن الأتيليه، خاصة أن عدداً ممن بدأوا يترددون علي المكان تظهر عليهم علامات غير منضبطة!
 
وهناك رسوم رمزية مفروضة علي المترددين علي الأتيليه من غير الأعضاء لا تتعدي الجنيهين.
 
كما أن اشتراك العضوية ليس معضلة فهو يبلغ 30 جنيها فقط في العام، وشروط الانتفاع بالعضوية للكتاب المعترف بهم في اتحاد الكتاب أو الذين صدرت لهم أعمال يتم تداولها في الأسواق، والفنانون التشكيليون أعضاء النقابة.
 
لهذا فالأتيليه إذا كان يتبع بعض القواعد التي لم تكن مفروضة من ذي قبل فهذا لا يعني أنه يفرضها ويتبعها تعسفا.. إنها فقط محاولة من الإدارة للحفاظ علي المكان.
 
وأكدت الكاتبة سلوي بكر، أن هذه القواعد موضوعة منذ سنوات ولكن لم يتم تفعيلها لأنهم لم يضطروا من قبل لاتباعها نظرا لعدم تخطي القوانين من قبل المترددين علي المكان.
 
أما بالنسبة لما يحدث حاليا فهو مجرد لفت نظر بأن هناك إدارة جديدة للأتيليه ولها دور، وإلا فإنه سيشاع أن الإدارة الجديدة ليس لها دور وتسير علي نفس خطي القديمة.. وهكذا تسير الأمور.
 
وروي الكاتب مصطفي سليمان ما حدث له بأتيليه القاهرة.. فنظرا لكونه وجها غير معروف لم يتم التعامل معه بشكل لائق، وتمت معاملته كأنه مجرم حرب، بالإضافة إلي الأسئلة الكثيرة التي طرحت عليه »إنت جاي لمين ؟« و»جاي تعمل إيه؟« و»تعرف مين جوه« و»هات حد من الاعضاء يضمنك«.
 
كما أكد أنه طلب توصيله بأحد المسئولين ليعرف شروط الانضمام وإجراءات العضوية، والذي أكد له بدوره ان العضوية سهلة تماما، لا تتطلب غير إجراء حديث مع المسئول عن العضويات والتأكد من نشاط الفرد المنضم.
 
لكن حتي الآن لم يحدث ما قاله هذا المسئول، ومازال مصطفي سليمان لايدخل للأتيليه إلا بعد دفع الرسوم والإجابة عن الأسئلة المتكررة، رغم أنه بصدد طبع روايته الثالثة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة