أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تطوير ميناء سفاجا‮.. ‬بوابة جديدة للتبادل التجاري بين آسيا وأفريقيا


حسام الزرقاني - عمرو عبدالغفار
 
تسع مؤسسات وأجهزة الدولة إلي وضع خطط لتطوير وتنمية الصعيد، ومن أهم آليات هذا التطوير -كما يري خبراء النقل- الاهتمام بميناء سفاجا لما يتميز به من موقع استراتيجي علي البحر الأحمر، ويعتبر همزة الوصل بين دول آسيا وافريقيا.

 
كما أنه يعتبر الميناء الأقرب إلي المناطق الصناعية في منطقة الصعيد، حيث يتكون ميناء »سفاجا« في الوقت الراهن من صالات لاستقبال الركاب والأمتعة، بالاضافة إلي عدد محدود من الأرصفة التجارية رغم تصنيفه كميناء تجاري.
 
وأضاف الخبراء ان عملية التطوير يجب أن يسبقها إعداد دراسة جدوي، لتحديد حجم الصادرات والواردات المتوقع، وعدد السفن والمساحات اللوجيستية والمخازن، بما يساعد علي تحديد حجم الاستثمارات، الذي يجب ضخه في عملية التطوير، وإعداد كراسة شروط مكتملة، ونشرها علي الشركات الأجنبية والمستثمرين في مجال إدارة وتطوير الموانئ، حيث تتعدي تكلفة الاستثمار لتطوير الموانئ التجارية مليارات الجنيهات، وهو ما يزيد من مخاوف المستثمرين، خاصة في ظل الأزمة المالية التي أثرت علي صناعة النقل خلال الفترة الماضية.

 
وأشار عدد من المستثمرين إلي أن تطوير الميناء سيساعد في المقابل علي ضخ المزيد من الاستثمارات في المنطقة، واستغلال حركة النمو في تطوير شبكات النقل البري أو البحري مثل خط »البحر الأحمر - الصعيد البري« وخط دول الكوميسا البري.

 
فميناء »سفاجا« هو بوابة الصعيد علي البحر الأحمر ومنفذه إلي دول آسيا وأوروبا.

 
وقال مصدر مسئول بهيئة موانئ البحر الأحمر ان ميناء »سفاجا« يعد من أهم الموانئ التجارية، ويخدم بشكل أساسي الركاب وحركة نقل الأفراد بين المملكة العربية السعودية ومصر بجانب خدمة بعض المستوردين للقمح والألومنيوم.

 
وأشار إلي أن ميناء سفاجا من الموانئ التي تخدم بشكل كبير منطقة الصعيد وجنوب محافظة البحر الأحمر، ويشمل صالات استقبال ومحطات سفر وصالات أمتعة، بالإضافة إلي عدد من أرصفة التجارة لنقل القمح والألومنيوم، منوهاً إلي وجود ميناء »أبوطرطور« وهو ميناء صناعي تابع لوزارة التجارة والصناعة، ويخدم مصنع »أبوطرطور« للأسمدة، وتقدر مساحته بنحو 1.2 مليون متر مربع.. لكنه لا يعتبر ميناءً تجارياً لخدمة باقي القطاعات والمستوردين.

 
وأضاف أن خطة تطوير ميناء »سفاجا« يمكن أن تتم من خلال عمليات طرح علي الشركات العالمية مثل ميناء »العين السخنة«، الذي تديره شركة دبي لإدارة الموانئ، ولكن يجب ان تسبق عملية الطرح دراسات جدوي دقيقة عن حجم الواردات والصادرات في المناطق المجاورة للميناء، والمتوقع جذبها عقب تجهيزه وتشغيله.

 
وأوضح ان المستثمر يهتم في المرتبة الأولي بتحديد حجم السوق المتوقع في الميناء مثل اعداد السفن وحجم البضاعة الواردة او الصادرة، بالإضافة إلي ضرورة ايجاد بنية تحتية مجاورة للميناء مثل محطات الكهرباء وشبكات الصرف الصحي الضخمة.

 
وقال ان هناك استثمارات ضخمة جداً يقوم رجل الأعمال بضخها، لتطوير الميناء وتجهيز مناطق لوجيستية ومخازن وتطوير الأرصفة وتجهيزها، لذا يجب قبل طرح الميناء للتطوير اعداد دراسة دقيقة لتشجيع المستثمرين علي التقدم للطرح.

 
من جهته قال حمدي برغوت، أحد مسئولي شركة »ايجيترانس« لخدمات النقل والتجارة، ان ميناء »سفاجا« من الموانئ المهمة، حيث يقع في منطقة استراتيجية تجارية مهمة، ويربط دول آسيا بافريقيا بالاضافة إلي عدد من المناطق الصناعية الجديدة، التي بدأ انشاؤها في منطقة الصعيد، بالإضافة إلي تطوير خطوط النقل البري في الصعيد خاصة الطريق الجديد الذي يربط دول الكوميسا.

 
وأشار إلي أن عملية التطوير تستغرق من 3 إلي 5 سنوات، ويتزامن ذلك مع خطط الاستثمار التي وضعتها وزارة التجارة والصناعة وهيئة التنمية الصناعية المنوط بهما تأسيس وتطوير المناطق الصناعية، وتركزت خططهما التنموية خلال السنوات المقبلة علي منطقة الصعيد.

 
وأضاف أن تطوير الميناء يحتاج الي استثمارات ضخمة تصل إلي مليارات الجنيهات بما يساهم في إيجاد ميناء قوي ينافس في المنطقة، موضحاً أن الميناء حالياً يخدم الركاب من خلال عدد من صالات الاستقبال والأمتعة، بالإضافة إلي عدد من أرصفة البضاعة مثل القمح والألومنيوم.

 
وأكد مسئول »إيجيترانس« ضرورة اعداد دراسة جدوي قوية، لتحديد حجم الميناء الحالي وقدرته الحالية، والمطالب المستقبلية، وحجم الاستثمارات المتوقعة بما يشجع علي جذب مستثمرين أجانب لتطوير الميناء، موضحاً أن خطط تطوير الموانئ يجب أن تكون من خلال وزارة النقل أو هيئة موانئ البحر الأحمر، لأنهما الجهتان الأكثر خبرة لتحديد ووضع كراسة الشروط المناسبة.

 
وحول الآثار الاقتصادية والتجارية الايجابية من تطوير ميناء »سفاجا« علي محافظات الصعيد، وحجم التبادل التجاري مع دول حوض النيل أشار محسن الجبالي، رئيس جمعية مستثمري مدينة بني سويف، إلي أهمية تطوير ميناء »سفاجا« من أجل النهوض بمنظومة النقل البحري وتشجيع المستثمرين علي الاستثمار، وإنشاء المشروعات في هذه المنطقة الحيوية، بجانب تنشيط الاستثمار السياحي والتنموي في سفاجا والبحر الأحمر والأقصر، وتنشيط عجلة التنمية بشكل عام في محافظات الصعيد.. خاصة عقب الانتهاء من طريق الصعيد - البحر الأحمر.

 
وقال الجبالي إن وزارة النقل يجب ان تسعي بجدية لزيادة الاستثمارات الموجهة لميناء »سفاجا« بجانب تطوير الطرق المرتبطة به، من أجل النهوض بعمليات التنمية في هذه المنطقة.

 
ولفت الانتباه إلي أن تطوير ميناء »سفاجا« سينعكس بشكل ايجابي علي حركة التجارة مع دول حوض النيل، خاصة السودان واثيوبيا اللتين ستنشط معهما حركة التجارة والاستثمار، خاصة بعد زيارة الدكتور أحمد نظيف، رئيس الوزراء، لهما مؤخراً.

 
وشدد الجبالي علي ضرورة أن يحتوي هذا الميناء علي مجازر آلية ليتم فيها ذبح الثروة الحيوانية الحية المستوردة من كل من اثيوبيا والسودان، ومحاجر بيطرية للتأكد من سلامة هذه اللحوم وخلوها من الأمراض المستوطنة.

 
من جهته اعتبر علاء الدين محمد، رئيس جمعية مستثمري مدينة المنيا، تطويرميناء »سفاجا« ليواكب التكنولوجيا الموجودة في الموانئ العالمية غاية في الأهمية، حيث سيسهم في رفع معدلات التبادل التجاري والتعاون الاستثماري بين رجال الأعمال المصريين ودول حوض النيل، خاصة الدول القريبة من ميناء »سفاجا« مثل السودان واثيوبيا.

 
ونبه علاء الدين إلي ضرورة تهيئة المناخ، وتقديم جميع التسهيلات للمستثمرين الراغبين في المشاركة في تطوير وتوسيع ميناء »سفاجا«، ليخدم منطقة الخليج ودول حوض النيل المشاركة في تجمع الكوميسا، وليخدم أيضا وبشكل أساسي محافظة الأقصر التي يوجد بها ثلث آثار العالم.

 
وقال إن إنشاء الطريق الدائري حول الأقصر سيسهل بشكل كبير وصول السياح من »سفاجا« و»الغردقة« و»البحر الأحمر« و»مرسي علم« الي هذه المحافظة الجديدة المليئة بالآثار التاريخية والفرعونية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة