أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

«درويش » يطالب بالتنسيق بين «أميك » و «الشعبة » لتجنب التضارب فى قياس مؤشرات السوق


المال - خاص

دعا نور درويش، نائب رئيس الشعبة العامة لتجارة السيارات، فى تصريحات خاصة لـ «المال » ، إلى ضرورة التنسيق بين الشعبة العامة لتجارة السيارات، التابعة للغرف التجارية ومجلس معلومات سوق السيارات «أميك » بهدف تجنب التضارب فى التقارير السنوية التى تعكس معدلات نمو السوق الكلية وحجم المبيعات وتشير إلى أهم الطرازات التى تصدرت السوق .

 
وأكد درويش أن تقارير «أميك » لا تشمل العديد من الطرازات، منها مرسيدس ونيسان، ولذلك فهى لا تعتبر المعيار الأخير لمقاييس السوق، لذلك يجب أن يحدث التنسيق المطلوب بين الشعبة وأميك حتى تعكس التقارير التى يصدرها أميك المبيعات الحقيقية .

وأشار إلى أن تقارير الشعبة ترتكز على عدد من المحددات منها حجم السيارات المرخصة بالمرور سواء سيارات الركوب أو النقل أو الأتوبيسات، وحجم السيارات المستوردة طبقاً للتقارير المصدرة من الجمارك، كما تستدل أيضاً على حجم إنتاج المصانع المحلية، ويمكن بهذه المحددات قياس حجم مبيعات سوق السيارات السنوية وتحديد معدلات نموها بشكل واضح .

وأكد أن مجلس معلومات السيارات يستند إلى محددين فقط فى تقاريره السنوية، الأول هو حجم السيارات المستوردة طبقاً لبيانات الجمارك، والآخر حجم إنتاج المصانع المحلية ولا يلتفت مطلقاً إلى بيانات التراخيص الصادرة من الإدارة العامة للمرور .

وأضاف أنه على سبيل المثال أكد «أميك » أن بى إم دبليو تتفوق فى مبيعاتها فى فئة 2000 إلى 3000 سى سى بينما تشير تقارير الشعبة إلى أن مبيعات مرسيدس فى صدارة هذه الفئة .

من ناحية أخرى أكد نور درويش أن 2012 شهد زيادة فى حجم مبيعات السيارات بنسبة قليلة مقارنة بعام 2011 ، موضحاً أن الارتفاعات تحققت خلال الربعين الثانى والثالث من العام الماضى .

وقال إنه يصعب التنبؤ بحجم المبيعات المتوقعة خلال العام الحالى، وذلك بسبب أزمة الدولار وارتباك أسعار الصرف والتى ستؤدى إلى ارتفاع أسعار السيارات التى ترتبط بسعر الدولار .

وتوقع درويش ارتفاع أسعار السيارات فى 2013 نتيجة ارتفاع الدولار والبنزين، مؤكداً أن المستهلك سيضطر إلى الاستغناء عن سيارته التى كان يحلم باقتنائها فى مقابل شراء سيارة أخرى مناسبة لقوته الشرائية الحالية .

ولفت إلى أنه سيحدث تزحزح فى حركة السوق وسترتفع مبيعات السيارات الرخيصة إلى جانب أن العميل الذى كان يتمنى أن يقتنى سيارة سعة 1600 سى سى سيضطر إلى اقتناء سيارة سعة 1300 سى سى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة