أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

أوباما:حربنا في أفغانستان تنتهي عام 2014، ونهدد بالتدخل في دول أخري


الأناضول

تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما بسحب 34 ألف جندي أمريكي من أفغانستان،عام 2014،قائلا "ستنتهي مع نهاية العام المقبل حربنا في أفغانستان".

 
 
 باراك أوباما
وأوضح باراك - في خطابه السنوي عن "حالة الإتحاد" - أن 33 ألف عسكري أمريكي عادوا من أفغانستان،وستتولى السلطات الأفغانية المسئولية الأمنية،فيما سيقتصر دور القوات الأميركية على الدعم بأشكال مختلفة.

   وبين أن الجماعات المتشددة المنتمية للقاعدة بدأت بالظهور في شبه الجزيرة العربية وأفريقيا،مشددا على ضرورة دعم الدول التي تعاني من هذه المشكلة، مثل اليمن، وليبيا، والصومال، ومالي، مع إمكانية التدخل في حال وجود تهديد مباشر.

   وشدد على أن  بلاده تعطي أولوية  لتطوير أنظمة الدفاع الصاروخية بالتعاون مع حلفائها ضد التهديدات الجدية التي يمكن أن تواجهها، في إشارة إلى التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية، داعيا إياها إلى تنفيذ التزاماتها تجاه المجتمع الدولي كسبيل لتحقيق الأمن والازدهار.

  وقال أوباما:"سنفعل ما ينبغي لمنع إيران من تطوير السلاح النووي"، مؤكدا ضرورة أن يعي القادة الإيرانيون أنه حان وقت الحل الدبلوماسي،وقال أن المجتمع الدولي طلب بشكل موحد من إيران تنفيذ تعهداتها.

  ولفت إلى أن بلاده تتعاون مع روسيا للعمل على خفض ترسانتها النووية، وتستمر في قيادة الجهود الدولية "لتجنب وقوع المواد النووية في الأيدي الخطأ".
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة