أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

خسائر فادحة للشركات اليابانية‮.. ‬وشلل تام في المصانع






إعداد - خالد بدرالدين

أعلنت شركات تويوتا ونيسان وهوندا أكبر ثلاث شركات يابانية لصناعة السيارات أن الزلزال الذي ضرب الأراضي اليابانية الأسبوع الماضي تسبب في إحداث أضرار بالغة لآلاف السيارات الجديدة.

وذكر موقع بلومبرج الإخباري أن شركة تويوتا أوقفت الإنتاج في مصانعها البالغ عددها 12 مصنعاً، كما أن شركة هوندا أغلقت مصانعها في مدن ساياما وموكا، وهاماتسو وسوزوكي، بينما علقت شركة نيسان إنتاجها، يأتي هذا في الوقت الذي توقعت فيه شركة تويوتا انخفاض أرباحها بحوالي 6 مليارات ين »73 مليون دولار« عن كل يوم تتوقف فيه عن الإنتاج، بينما تري شركتا هوندا ونيسان أن أرباحهما ستقل بحوالي 2 مليار ين لكل منهما عن كل يوم يتعطل فيه الإنتاج.

علماً بأن التوقف عن الإنتاج يستمر ثلاثة أيام فقط من الاثنين وحتي اليوم الأربعاء من هذا الأسبوع للتأكد من سلامة العاملين وأسرهم ولتحديد الأضرار التي لحقت بالمصانع والسيارات الجديدة بسبب الزلزال الذي يعد الأسوأ من نوعه منذ 140 عاماً.

وتؤكد وكالة أوتوموتيف نيوز أن الشركات السبع الكبار في صناعة السيارات اليابانية أغلقت مصانعها في كل المدن اليابانية بسبب توقف توريد مستلزمات الإنتاج وانقطاع الكهرباء ومصادر الطاقة وصعوبات التصدير عقب الزلزال الضخم وموجات تسونامي التي اجتاحت شمال اليابان وتسببت في مقتل الآلاف في أسوأ أزمة تشهدها اليابان منذ الحرب العالمية الثانية.

وأشار ديون كوربيت، المتحدث الرسمي لشركة تويوتا، إلي أن الشركة التي توجد كبري مصانعها في منطقة الزلزال أوقفت مراحل التصنيع سواء في مصانع التجميع أو مصانع قطع الغيار لدرجة أن التوقف الذي يستمر ثلاثة أيام سيجعل الإنتاج ينخفض بواقع 40 ألف سيارة.

ويرجع توقف الإنتاج في المصانع اليابانية إلي عدم قدرة العمال علي الذهاب إلي المصانع حيث يحاولون العثور علي أفراد عائلاتهم في مناطق الزلزال، كما أن موجات تسونامي أغلقت معظم الموانئ وهذا يعني أن الإنتاج الياباني في الولايات المتحدة سوف يتوقف إن لم تتمكن المصانع اليابانية من تصدير قطع الغيار إلي فروعها الأمريكية.

وبدأت شركات ميتسوبيشي وسوبارو وسوزوكي ومازدا في تعطيل الإنتاج بعد نهاية منتصف العمل يوم الاثنين الماضي، ولكنها لم تحدد موعداً لعودة المصانع للعمل، وإن كان من المتوقع أن تبدأ العمل خلال أيام قليلة.

في حين أعلنت شركة هوندا أن خطوط الإنتاج في مصانعها ستتوقف حتي يوم الأحد المقبل علي الأقل مما يعني انخفاض الإنتاج بحوالي 16 ألفاً و600 سيارة خلال هذه الأيام ومنها موديلات فيات الصغيرة وأنسايت وأكورا التي يتم تصديرها للأسواق الأمريكية.

وتملك هوندا 113 مصنعاً لتوريد مستلزمات الإنتاج في منطقة الزلزال ولم تتمكن حتي الآن من الاتصال بـ44 مصنعاً منها، كما يقول كيتارو ياماماتو، المتحدث الرسمي لشركة هوندا والذي يؤكد عدم إمكانية إنتاج سيارة كاملة لعدم وجود قطع الغيار اللازمة لإتمام هذه العملية، ولذا من الأفضل وقف الإنتاج تماما في كل المصانع.

وأغلقت »نيسان« مصنع التجميع التابع لها بمدينة توشيجي ومصنعاً لإنتاج المحركات في منطقة الزلزال حتي يوم الجمعة المقبل علي الأقل، كما أغلقت أربعة مصانع تجميع ومصنعاً للمحركات حتي اليوم، الأربعاء.

أما شركة فوجي هيفي آند ستريز التي تنتج سيارات سوبارو فقد أغلقت مصانعها من الاثنين وحتي اليوم الأربعاء مما سيؤدي إلي تعطيل تصدير سيارات ماركتي فورستر وامبريزا للولايات المتحدة.

ويتوقع كوهي تاكاهاشي، محلل أسواق السيارات بشركة »JP « مورجان سيكيوريتيز بطوكيو، عدم عودة الإنتاج إلي معدلاته المعتادة في الأجل القريب بسبب صعوبة الحصول علي الخامات الأساسية وعلي توصيل مستلزمات الإنتاج إلي مصانع التجميع، لاسيما أن السيارة الواحدة يدخل في تصنيعها ما يتراوح ما بين 20 ألفاً و30 ألف قطعة من هذه المستلزمات.

وتسببت موجات تسونامي العاتية في إغلاق ميناء هيتاتشي الذي يتم فيه تصدير سيارات نيسان، كما أن هذه الأمواج تسببت في إصابة آلاف السيارات بأضرار بليغة وصلت إلي حد اشتعال النيران في بعضها نتيجة تسرب الوقود منها، وأدي ذلك إلي وقف حركة التصدير تماما من هذا الميناء.

وفي الوقت نفسه تعطلت محطات الطاقة في شرق اليابان وتم إغلاق محطات أخري لتوفير الطاقة بعد أن أدي الزلزال إلي تدمير العديد من محطات توليد الطاقة ومنها المفاعلات النووية التي تسربت منها إشعاعات علاوة علي تزايد المخاوف من توابع الزلزال التي من المتوقع أن تسبب المزيد من المخاطر سواء لمحطات الطاقة أو لمصانع السيارات والموانئ.

وأدت موجات تسونامي العملاقة الناجمة من الزلزال والتي ضربت الساحل الباسيفيكي لليابان إلي الإضرار بحوالي 2300 سيارة علي الأقل من سيارات نيسان منها ماركة انفنيتي EX وFX التي كانت جاهزة للتصدير إلي الولايات المتحدة.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة